المدونة

ازمة الثقة فى الاعلام المصرى كتبت نورا الشناوى

كتبت الإعلامية والصحفية نورا الشناوى

مدير مكتب القاهرة والمدن الجديدة

ازمة الثقة فى الاعلام المصرى حل تفاقم عدم الثقة بين الاعلام المصرى والشعب بالتصدى الى ما ظهر فالآونه الاخيرة التخلى عن القواعد المهنية ومواثيق الشرف والاسس الاعلامية والذى ادى الى حدوثشكوى من الحكم والمعارضة والجمهور والاعلاميين انفسهم ولكن رغم كل ذلك لم يبادروا لحل تلك الازمة ووقف الفوضى الاعلامية التى بدأت من ٢٥يناير وتفاقمت لتتكرر كل يوم عن الاخر واسقتط الثقة فى اعلام الدولة وكل هذا كان سببا اساسيا لتقدم الاعلام الخاص حيث سيطر راس المال المرتبط بالنظام السابق وشركات الاعلام الخاصة التى نجحت فى كسب الثقة من اعلام الدولة وقلة الدعم المادى لاعلام الدولة كان سببا رئيسيا فى ذلك وكان قبل ذلك دور وزارة الاعلام مختلف تماما وافتقار الرؤيا البديلة وتشريعات لدعم الوزارة وتحتاج الهيئآت الخاصة بالاعلام المرئي والمسموع الى قوانين تحدد تشكيل وصلاحياتها ومصادر تمويلها واختيار الامثل لاعضائها وتحديد لمواد الدستور التى تحدد طبيعة العلاقة بين المجلس الاعلى للاعلام وهيئة الاعلام المرئي والمسموع والصحافة الورقية والالكترونية والحل هو تهيئة الاعلاميين والصحفيين لمرحلة صدق مباشر مع الجمهور للوصول الى دعم الاسرة المادى والثقافى لمؤاذرت الدول فى توصيل الانتماء الوطنى للجمهور ككل والربط البناء بين الاعلاميين والسياسيين والجمهور والمطلوب اولا ارجاع الثقة بين الاعلام والجمهور ثانيا تهيئه الاعلاميين لتحدى الفوضى الاعلامية. ثالثة تفعيل الربط بين الوزارات والبرلمان بالاعلام لاقناع الجمهور بسبل بناء الدولة رابعا تبسيط القوانين وسهولة سردها للجمهور بذلك تسير الدولة بكل وزاراتها وقوانينها وشعبها الى اتجاة واجد وهو البناء

التدوين في غير مصنف

ترك تعليق: () →

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.