المدونة

الزوج وسعادة الأسرة

 

لكي توفر لنفسك ولأسرتك السعادة المرجوة والطمأنينة الاسرية التي هي هدف أفراد الاسرة كلها , ولكن لك ايها الزوج الدور الأكبر في ايجاد هذه السعادة فكيف توفرها لأسرتك ؟ اليك بعض النصائح فقط من أجل لفت نظرك لأهميتها :

لا تدع الهموم التي تنمو خارج أسوار البيت، وبعيداً عن شئون الأسرة أن تتسرب إلى داخل الأسرةكي لا تتراكم وتسبب الضغط النفسي

 

إذا أردت أن تكون رب الأسرة الواقعي ويكنّ لك كل أفراد الأسرة حباً واحتراماً حقيقيين

فلا تفرض آراءك على زوجتك وأولادك، ولا تشعرهم بأنك تتمتع بسلطة خاصة على شؤونهم كلها بكل تفاصيلها

لا تنتظرأن تجد عندما تدخل البيت كل متطلباتك منجزة، وكل أعمالك جاهزة ،فزوجتك هي إنسانة ولا تملك وسائل مدهشة لتنفيذ كل رغباتك ومتطلباتك ولا تقارن حياتك المعيشية بحياة الأصدقاء والذين يتمتعون بهناء أكثر منك كي لا تشعر دائماً بأنك تعاني من الشقاء

وإنما قارنها بحياة أولئك الذين يعانون من قسوة المشاكل والأزمات التي لا تعرفها حياتك،

لتلمس حينذاك بأنك تعيش حياة الترف والدعة ، ولا تدع الابتسامة الحلوة تغادر شفتيك

حتى لو كانت الهموم تغلف قلبك فاصطنع الابتسامة الحانية

 

هيئ لبيتك مناخا عاطفيا إيجابياً وتذكر أن تقديرك لزوجتك يعينك على متاعب الحياة

أوف بالعهود واجعل من المرح ملاذا لك بدل الغضب، أخبر من حولك بحبك لهم، تحكم في نفسك،

 

ليكن إيقاع حياتك عقلانيا وتذكر بأن الأفعال أبلغ من الأقوال وحاول ان تتقبل الحياة كما هي دون تذمر

إياك أن تقلل من شأن شريك حياتك، تذكر أن الأشياء الصغيرة لا تنسى وعامل أفراد أسرتك كما لو كنت تراهم لآخر مرة.

التدوين في الأسرة السعيدة, قضايا إجتماعية

ترك تعليق: () →

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.