المدونة

مرض منيير Meniere’s disease

ما هو مرض منيير ؟

‏مرض مانيير حالة تعاود التكرار وفي بعض الأحيان تسبب الإعاقة حيث تصيب الأذن الداخلية مما يسبب فترات من الدوار والغثيان والقيء وفقدان السمع المتذبذب ، وضوضاء بالأذن  . وفي أغلب الحالات لا يصيب سوى أذن واحدة ، ويحدث هذا المرض بسبب تراكم السائل داخل الأذن الداخلية .

‏ولا يعرف الأطباء إلى الآن سبب تراكم السائل . ونظراً لوجود فائض من السائل و انفجار الأغشية الرقيقة بالأذن الداخلية ، يرسل مركز الاتزان بإشارات مشوشة إلى المخ ، مما يسبب الدوار وعدم الاتزان .

ما هي أعراضه ؟

‏قد تكون أعراض مرض مانيير مفجعة ومسببة للإعاقة . وأسوأ الأعراض هو الدوار ، ويجيء في بعض الأحيان مصحوباً بالغثيان والقيء . وقد تستمر حالة الدوخة والدوار لعدة دقائق أو لعدة ساعات ويعقبها شعور باختلال التوازن قد يستمر لأيام . وقد تشعر بضغط وتسمع أصوات الضوضاء بالأذن المصابة . ومن الشائع حدوث درجة ما من ‏فقدان السمع.  والصمم يأتى ويروح ، ولدى بعض الناس يصبح دائماً  . وقد يشعر المريض بواحدة أو عدة نوبات من الأعراض التي قد تتفاوت في مدتها وشدتها ، وقد تختلف تماماً معاناتك مع المرض عن تجربة شخص آخر . وفي بعض الأحيان تتكرر الأعراض وتكون شديدة الإزعاج لعدة أسابيع أو شهور ثم تختفي بشكل شبه تام لعدة شهور أو سنوات .

ما هي خيارات العلاج ؟

‏لا يوجد علاج ناجح لمرض مانيير ، رغم أن طبيبك قد يصف أدوية لمنع حدوث حالة الدوار أو لتخفيف الشعور بالغثيان والقيء . قد توصف كذلك مدرات البول للإقلال من احتجاز السوائل بالجسم (ومن ثم تراكم السوائل في الأذن الداخلية) . وقد يوصى في بعض الحالات بالإقلال من حجم ما تتناوله من الملح ، والنيكوتين ، والكحول ، والكافيين ، برغم أنه لا توجد بحوث علمية أثبتت فعالية هذا الأسلوب. ‏هناك عدة أنواع من جراحات الأذن التي يمكنها أن تقلل أو توقف نوبات الدوار مع درجات متفاوتة من المخاطرة والنجاح . وأنجح أنواع هذه العمليات تدميرية ، بما يعنى أنها تدمر عمداً أجزاء الأذن مما ينتج عنه صمم كامل، بهدف إيقاف الشعور بالدوار . ولا تجرى هذه ‏العمليات عادة إلا لأناس عانوا من دوار شديد ولم تعد الأذن المصابة تسمع أو أصبحت قدرتها على السمع شبه معدومة.

‏وفي عملية جراحية أخرى تسمى قطع العصب الدهليزي يقوم الجراح بقطع العصب الذي يحمل إشارة اتزان الجسم من الأذن الداخلية إلى المخ.  وللوصول إلى العصب ، ينبغي أولاً إزالة جزء من العظام المحيطة بالعصب أثناء الجراحة. ‏وفي عملية جراحية أحدث تسمى الوصلة الليمفاوية الداخلية ، يتم عمل فتحة صغيرة بالأذن الداخلية لتصريف الفائض من السائل . وهناك أسلوب أخر ألا وهو تقطير المضادات الحيوية مثل “الجنتاميسين” أو “الستربتومايسين” داخل الأذن الوسطى عبر طبلة الأذن ، وهذه العقاقير تقوم بتدمير عضو الاتزان فقط دون غيره (وبالتالي تقضي على إشارات التشويش التي يرسلها إلى المخ) وتحافظ على حاسة السمع في الوقت نفسه .

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

ترك تعليق: (0) →

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.