المدونة

مشاكل العيون

مشاكل العيون

• الحول الكاذب : في مثل هذه الحالات يعطي منظر عيون الطفل الإيحاء بأنالطفل لديه حول والحقيقة أن هؤلاء الأطفال ليس لديهم حول والسبب في ذلك أن بعضالأطفال تكون عظمة الأنف لديهم عريضة أو يكون لديهم زوائد جلدية بين الأنف والزاويةالداخلية للعين وفي الغالب تنتهي هذه المشكلة بنمو عظمة الأنف . ولكن طبيب العيونهو الذي يحدد ما إذا كان هناك حول فعلاً أو حول كاذب ، لذا يجب مراجعته في مثل هذهالحالات .

• الحول : مشكلة في النظر تظهر لدى حوالي 4% من الأطفال ، وعادةما تلاحظ إذا ما نظر الطفل إلى شيء ، حيث أن إحدى حدقتي العين تنظر باتجاه مستقيمبينما تنحرف الأخرى في اتجاه آخر (إلى الداخل أو الخارج أو إلى الأعلى أو الأسفل ) إذا كان انحراف العين إلى الداخل يسمى حول داخلي وهو نوعان

الأول : خلقيأو يكتسب بعد الولادة وعادة ما يكون بسبب قصر في إحدى عضلات العين ويعالج بالجراحةقبل إتمام الطفل عامه الثاني .

الثاني : حول داخلي بسبب بعد في النظر وهذهالمشكلة يمكن أن تلاحظ عند الولادة ولكن عادة ما تلاحظ في عمر 2-6 سنوات وتعالج هذهالحالة بنظارة طبية لتصحيح طول النظر . إذا كان انحراف العين إلى الخارج فيسمىحول خارجي . وهذا النوع من الحول يمكن أن يلاحظ عند الولادة ولكن في الغالب يلاحظفي عمر 2-7 سنوات وعلاجه عادة ما يكون بالجراحة .

إذا ترك الطفل الذي يعاني منالحول بدون علاج فإنه في الغالب يتوقف عن استعمال العين المنحرفة مما يؤدي إلىكسلها وبالتالي فقدان القدرة على النظر بتلك العين ، لذلك وللمحافظة على النظر فيكلتا العينين يجب الاهتمام بالطفل الذي يعاني من الحول وعرضه على طبيب العيون فيأقرب فرصة .

• العين الكسولة : هو ضعف في النظر بسبب عدم استخدام العينالتي عادة ما تكون سليمة . تحدث هذه الحالة في إحدى العينين وليس كلتاهما ، وتكوننتيجة لعدم اتضاح الرؤية (بسبب الحول مثلاً) أو ارتخاء الجفون أو المياه البيضاء أومشاكل النظر ، وهي مشكلة تحدث في 2% من الأطفال ، وكسل العين مشكلة يمكن تفاديحدوثها ، ويجب مراجعة طبيب العيون عند ظهور أي من مشاكل العين التي سبق ذكرها وتؤديإلى كسل العين . • المياه البيضاء : هو تلون عدسة العين (التي يجب أن تكونشفافة) بلون أبيض ، وهذه المشكلة تعتبر نادرة لدى الأطفال ولكن يمكن أن تحدث كعيبخلقي في العين أو أثر ضربة على العين و عند ملاحظة وجود مياه بيضاء في العين يجبمراجعة طبيب العيون فوراً لإزالتها عن طريق الجراحة حتى يتسنى للعين النظر والتطورالطبيعي . • المياه الزرقاء : هي حالة تحدث بسبب ارتفاع في ضغط العين الذيإذا لم يعالج يؤدي إلى فقدان البصر ،. والعلامات الدالة على ارتفاع ضغط العين هيالحساسية للضوء ، كثرة الدمع والألم المستمر في العين و يتم عند اكتشاف وجود هذهالحالة لدى الطفل تحويله فوراً إلى طبيب العيون الذي عادة ما يجري جراحة في العينللمحافظة على النظر .

• كثرة الدمع : يوجد بين العين والأنف قناة صغيرةتقوم بتصريف الفائض من الدمع إلى الأنف ، وعادة ما تفتح هذه القناة في الأيام الأولىبعد الولادة ولكنها عند بعض الأطفال لا تنفتح مما يؤدي إلى كثرة الدمع وتجمع بعضالإفرازات الصمغية فإذا لاحظت كثرة الدمع عند طفلك يجب مراجعة طبيب الأطفال الذيسيحدد بعد فحصه للعين ما إذا كانت كثرة الدمع بسبب انسداد في قناة تصريف الدمع أولأسباب أخرى ، وفي حالات الانسداد ينصح بعمل تدليك لهذه القناة من الخارج مما يساعدفي فتحها ، أما إذا استمر الانسداد فيمكن فتحها عن طريق جراحة بسيطة يقوم بها طبيبالعيون

• ارتخاء الجفون : هو عدم قدرة الطفل على فتح عينيه بالكاملبسبب ارتخاء في عضلات الجفون و إذا كان الارتخاء بسيط فأنه عادى لا يسبب مشاكل فيالنظر ، أما إذا كان الارتخاء كبير فإن ذلك يؤدي إلى مشاكل في النظر قد تؤدي إلىكسل العين ، وعادة ما تعالج هذه الحالة بجراحة للجفون يقوم بها طبيب العيون .

• التهاب الجفن : عادة ما يحدث بسبب التهاب في الغدد الدهنية الموجودة عندمنبت شعر الرموش مما يؤدي إلى انتفاخ في الجفن مع تجمع إفرازات صمغية على الرموشخاصة في الصباح وربما تصاحب بألم في الجفن ، ويمكن علاج هذه الحالة بعمل كماداتدافئة للعين وتنظيف شعر الرموش بواسطة شامبو الأطفال و في بعض الحالات تستخدمالمضادات الحيوية لعلاج هذه الحالة إذا كان هناك التهاب جرثومي وهذا ما يحدده الطبيبفيجب مراجعته

• احمرار العين : هو تلون الجزء الأبيض من العين بلون ورديأو أحمر مع زيادة في الدمع أو إفرازات صمغية تصاحب عادة بالإحساس بوجود جسم غريب فيالعين و هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى احمرار العين منها الالتهاباتالفيروسية أو البكتيرية أو الحساسية ، ويعالج احمرار العين بعلاج السبب وغالباًما تستخدم قطرات العين أو المراهم و يجب عند حدوث احمرار في العين مراعاة غسل الأيديباستمرار عند ملامسة العين منعاً للعدوى .

• خدش القرنية : هو خدش فيالجزء الشفاف المغطي لقزحية العين (أنظر الشكل) وعادة ما يكون مؤلم ويصاحبه كثرة فيالدمع وحساسية للضوء . ويعالج باستخدام المضادات الحيوية لمنع حدوث التهابات معتغطية العين لفترة من الوقت كي يتسنى لهذا الخدش الالتئام .

• قصر النظر : هو قدرة الشخص على رؤية الأشياء القريبة بوضوح بينما لا يستطيع رؤية الأشياءالبعيدة بنفس الوضوح ، وقصر النظر يعتبر نادر لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4سنوات ولكن تتضح هذه المشكلة بعد هذه السن ويساعد لبس النظارة على توضيح الرؤية ، ومشكلة قصر النظر لا تنتهي بلبس النظارة ولكنها تتطور مع الوقت لذلك يجب مراجعةالطبيب للكشف الدوري على العين وتغيير النظارة .

• طول النظر : في هذهالحالة تكون قدرة العين على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح أفضل من رؤية الأشياءالقريبة ، والدرجات البسيطة من طول النظر لدى الأطفال تعتبر طبيعية إلا أن طولالنظر بدرجة كبيرة قد يؤثر على العين ويسبب الحول أو الكسل في العين ، لذا يجبمراجعة الطبيب الذي يحدد ما إذا كان الطفل يحتاج إلى نظارة أم لا .

• الاستيجماتيزم : حالة يكون فيها سطح القرنية غير منتظم مما يؤثر علىوضوح الرؤية ، وربما يحتاج الذين يعانون من هذه الحالة إلى نظارات لتوضيح الرؤية . • صعوبة التعلم : يعاني بعض الأطفال من صعوبات في التعلم في المراحلالأولى من حياتهم الدراسية ، ولصعوبات التعلم أسباب عدة وعادة ما يفحص النظر لدىهؤلاء الأطفال للتأكد من أن صعوبة التعلم ليست بسبب مشاكل في العين أو النظر .

التدوين في اعاقة بصرية, قضايا الاعاقة

ترك تعليق: (0) →

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.