المدونة

7 مفاتيح للسعادة العائلية

  اذا كنت ترغب في أسرة سعيدةولكنك تشعر أن أحلامك في مثل هذه العائلة السعيدة تنزلق بعيدا؟ فانت لست وحدك  انذلك يجعلنا نتساءل لماذا ؟ هل هذا أمر بعيد المنال لتحقيقه ؟

قد نكون مخطئون في طريقنا الى ذلك أو اننا نمشي خطوة واحدة إلى الأمام و خطوتين إلى الوراء؟ والحقيقة هي أن السعادة العائلية ليس من الصعب أن ادراكها حتى في الأوقات العصيبةوهي تتطلب إعادة تركيز حياتك من خلال النظر في الخطوات الأساسية التالية:

مفتاح 1 التوقف عن محاولة العيش والبدء في العيش ليس مطلوب منك أي جهد ليكون لديك عائلة سعيدة اذا  لماذا لم تبذل جهدا لذلك ؟ يمكنك البحث حتى إلى أقاصي الأرض، لكنك لن تجد السعادة هناك. قد تجد اناس سعداء وأنماط حياة صحية تؤدي إلى السعادة ولكن لا توجد إجابة سحرية تساعدك على تحقيق السعادة. السعادة ليست جائزة تكسبها أو ثروة يمكن الحصول عليها.

مفتاح  2 جعل السعادة العائلية أولوية حقيقية وليست مجرد كلمات. لا يهم ماذا تقول لنفسك وللآخرين انما التركيز الخاص بك أن تحصي  على ماذا تركز كل يوم؟ وينبغي أن يكون تركيزك في الحياه متسقا مع الأولويات الخاصة بك فما تفعله كل يوم هو رهن بسعادة عائلتك .

مفتاح 3 التوقف عن التفكير في ما تريد وعيش في الوقت الراهن. السعادة ليست نظرية دولة المستقبلبل انها موجودة بالفعل الان . ربما تفكر الآن ماذا يمكنك فعله لزيادة مستوى السعادة في عائلتك وهذا امر جيد، ولكن التفكير وحده او حتى الفعل لن يحقق الامر أفضل طريقة للبدء في الوصول لسعادتك العائلية هو التوقف عن البحث عنها فانت تملك لؤلؤة في قلبك لا تلاحظها , اذا انت لم تقم بإنشاء السعادة بل تكتشف أنها بالفعل موجودة وتعيشها وتستمتع بها ولكي تحظىبأسرة سعيدة  تبادل هذه الحكمة  وابتهج وعيش بسلام

مفتاح  4 توقف للحظات وفكر بتركيز على أحد أفراد الأسرة ممن تحبه أن يكون مقربا لك

كرمهم وراعهم بانتباه فردي واعطهم مساحة اهتمام شخصي كامل وخاصة بما يهمهم حتى لو كان لايهمك كثيرا فمن خلال القيام بذلك يمكنك الاحساس بالسعادة داخل نفسك و تشاركهم  بها انها التجربة الاكثر حميمية التي تستطيع ايصالك للسعادة .

 

مفتاح 5 إعادة تنظيم جدول حياتك لتعكس أهمية الأسرة بالنسبة لك. الوقت هو أثمن الموارد التي لديك، وهو محدد  للغاية لذلك  أنفق الكثير من ذلك الوقت مع عائلتك باعتبارها أحد أهم أولوياتك , وعندما أقول قضاء بعض الوقت مع عائلتك فأنا لا أعني مجرد الوجود في نفس الغرفة بل أعني تقاسم العلاقة الحميمة التي هي السعادة.

مفتاح 6 اعرف أنك لا تستطيع شراء عائلة سعيدة. بقدر ما ترغب في التوفير لعائلتك، فإن عائلتك في كثير من الأحيان تود توفير طاقتك هذه لقضاء الوقت معهم ببساطة بدلا من القيام بامورهموأعظم هدية يمكن أن تعطيها لعائلتك هي انتباهك ورعايتك فهم لا يحتاجون الى لعب أو مجوهرات. انهم بحاجة لك .

 

المفتاح  7 تبسيط حياتك. اقضي على التعقيدأسقط الاستياء والأحقاد والضغائن القديمة وركز على ما تريد الآن. تذكر مفتاح  3 فالماضي لم يعد حقيقيا والمستقبلغير موجود. فإذا كنت ترغب في حياة أسرية سعيدة فتشارك تلك السعادة التي هي داخل نفسك مع اسرتك وافعل ذلك الآن.

الفوضى في حياتك تؤدي إلى غمامة تغطي تركيزك وللاستفادة الكاملة من سعادتك فانك تحتاج إلى التركيز مع الوضوح فتأكد من أن انتباهك ليس مقسما .

آمل أن يساعد هذا المقال لاكتشاف السعادة في داخلك، وتبادل أن السعادة مع عائلتك، وغيرها، من دون ارتباك. هذا هو المفتاح الحقيقي للسعادة الأسرية.

ترجمة وصال شحود

التدوين في الأسرة السعيدة, قضايا إجتماعية

ترك تعليق: () →

2 تعليقات

  1. دكتور / اسامه عبد الطيف يوليو 13, 2013

    بلاشك كل هذا الكلام رائع جدا وجميل ولكن أولا لابد من شئ اساسى وهام جدا ان يحدث فى بداية الامر للحصول على هذه السعادة العائلية وهى الاستعداد لدى اى شخص . فبدون الاستعداد قد يفشل الشخص ويعلق فشله على الاخرين وبالتالى حتى نتفادى هذا الامر لابد بالمبادارة من الشخص باستعداده الكامن داخله وترجمته فى افعال لدى الاخرين ……… اعتقد ان بعد ذلك ستأتى السعادة الحقيقية له ولأسرته …………. تحياتى للموقع ولكاتبة الموضوع
    كل عام وانتم بخير بمناسبة شهر الصيام
    رمضان كريم ..

    دكتور/ أسامه عبداللطيف
    الخبير الاقتصادى وخبير التنمية والبيئة
    معهدالدراسات والبحوث البيئية
    جامعة عين شمس

  2. Andrew A. Sailer أكتوبر 3, 2013

    I simply want to mention I am just all new to blogs and absolutely loved this web-site. More than likely I’m planning to bookmark your website . You definitely have beneficial well written articles. Cheers for sharing your web page.

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.