المدونة

الأرشيف ل 'شعر'

                   رقصةٌ تترجمُ أُسطورة جمالِكِ  

                   رقصةٌ تترجمُ أُسطورة جمالِكِ  

                                                                                           بقلم :إيراهيم امين مؤمن                                        جمالُكِ

                   ثورة زلزلتنى

              أطلقتْ روحى سديماً

       تتأججُ فوق أسّرةِ جمالكِ البتول

             تترجم من وحيه آيات

               أُرتلها برقصة

           أفك طلسمها برقصة

               على أنغامها

              وطنطة أوتارها

              ودرداب طبلها

  تُترجم ملامحك البريئة الغزلانية

          رقصاتٌ يا مولاتى

       أهديها قُرباناً تسجد أمام

          عنادلِك السماوية

               **************

               جمالك أُسطورة

             إعصارٌ يهدُّ كيانى

                  فصدّيهِ

        بسِقاء مائكِ حتى الصُبابة

       وإطعام شهدكِ حتى الخلْس

          لأقصّ  أُسطورته

             برقصة أشجع

                ************

                     آآآآه

             مِنْ قلبكِ المتوج

        على عرش سحابات الحب

           يا ويل قلبى كيف أبلغه

                   لابد أن

                    أثور

                   أتمرد

                   أنفعل

          أقف على بساطٍ يعرج إليكِ.

             مِن رحم سحاباتكِ

              أُولد تارة أُخرى

                   أُولد عُلويّاً

              وأحتمى فى ظل عرشكِ

                 وأحتفل بالملكة

               أرقص رقصة الرسالة

            فحُطّى رحْل آياتكِ فوق كتفى

                 أُرسله برقصة

                 وتغريدة سلام

          أدفن الحروب فى أكفان رقصتى

               أفني أصداء طلولها

              وأرفع راية ترفرف

                  فى ربوع ما آب

                من طواغيت اليوم.

                ***************

            سحاب شفاهكِ الفوسفورية

                   غيثٌ يُزجَى

             من دفقات ريقكِ العذب

             تُخضّرُ الأحزان الزابلة

                 بأَخِرّتِكِ الوليدة

                 فى ظلام اليباب

             الوليدة من فمك المتبسّم

          أذيبينى بدفقةٍ مرسلةٍ من شفتيكِ

            لأرتوى بعد غيْض الأنهار

             أرتمى بقدمى على جانبيها

                      أرقص

            أحتمى بدروعها البيضاء

                     أرقص

    تنفرج قدماى لأُزيل همَّ نفْسٍ مكدودةٍ

            هوتْ من نوائب الدهر

                *************

             عيناكِ شموسٌ تتلألأ

                  تُشعشعنى

                  تضْربنى

             ومضاتها فى أحداقى

                 تسْحرنى

        تثور أهدابي ثورة حائرة تتخبط

              تضرب أقدامى

       لتدقَّ على دفوف شموسكِ السماوية

               ترقص رقصتين

                    تدقُّ دقّّتين

                  لعرسٍ  مضئ

                  ومأتمٍ مظلم

           يا ويلى من نور علياءكِ

                      نذير

        يحرقنى إنْ لم أراقص رسالاتكِ

            حتى يُنفخ فى البوق

 

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

1- مَنْ أنا بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

1-  مَنْ أنا  بقلم:  إبراهيم أمين مؤمن

   أُُطلق  قصائدى الشعرية الباطنية الفلسفية  126856

بقلم:  إبراهيم أمين مؤمن

                                  1-  مَنْ أنا                                                                                                       

مِنْ ظلماتٍ أُخرج  صارخاً مطعوناً .

فلمّا حُمّل القلب خطَّ المتلقيان.

يخطّان ماهيتى.

منْ أنا .

 لكنى (أنا )أريد أنْ أعرف

منْ أنا.

أبحثُ فى القيعان وحتى السماء عن أنا.

 مستقبله أشباح مخيفة وأمانى.

وحاضره نعيم وعذاب.

وماضيه أبيض وأسود.

 أبعاد ثلاث,لكنها روحية.

وحان الحصاد.

 لأتأمل المآل.

فنظرتُ كفَّ يداى

فصرختُ.وصرختُ.

لأنى كنتُ أبحثُ عن سراب.

كنتُ أبحثُ عن أنا فى عالم ليس فيه أنا.

فوقع السراب من يدي.

فتدلّى بصرى لأبصره عند قدمى .

فصرختُ .

وازداد الصراخ.

لم أجد إلّا المنتهى.

 سقط السراب وولّى هارباً

فهممتُ أفرُّ ورائه

ولكن الشبح قد لاقانى.

وأخذ يصرعنى.

فأبصرته لأول مرة.

لأن بصرى اليوم حديد.

فوجدتُ نفسي فيه.

حينئذ علمت مَنْ أنا.

22مايو2017

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

آفاقُ الحبِّ … خاطرة جديد لكم اليوم 10 مايو

آفاقُ الحبِّ … خاطرة  جديد لكم اليوم 10 مايو

16521755_192596947886203_2126747376_n

     بقلم : ابراهيم امين مؤمن                                                   

ولّيْنا قلبيْنا للمحراب بإحرامٍ فوق جسديْنا ولبّيْنا .

وحي السماء يتنزّلُ على بساطا قلبيْنا فانتبهنا .

كمْ تعاهدنا يا حبيبي أن يسكنا ملكيْنِ قلبيْنا .

وأن يكون الكلم آية والبصر بصيرة والفؤاد رغوة شهد طيب وحملناهم فى راحتيْنا .

فحملنا وحُملنا بركب ٍ دفعه وحى السماء وما زال حملُنا فى راحتيْنا .

على بساط الشمس كانا ظلنا لكل البرية أفقاً ممتدّاً وما زال البسط نبض راحتيْنا .

وما زال البسط نبض راحتينا .

**************

حبيبى حبنا سكن بالآفاق.

 فوق الجبال والربا  و الشمس و السحاب .

أخترق العوالى كل العوالى وعلا فوقها فكان للعوالٍ درّة التاج .

 وما زال البسط نبض راحتينا.

****************

حبيبي ناجينا السحاب فانتبهتْ وانتبهنا .

فحمّلتْنا السماء غيثها تُزجيه فوقنا وما ثقُل كاهلينا .

وبصُرنا الشمس فابْصرتْنا .

واحتوتنا .

وعبّأتْ لنا قناديلاً ككؤوس اللؤلؤ فأضاءتْ ما حولنا .

وكانتْْ بأيدينا نرسلها من راحتينا .

فكنا للبريه غيث من الرحمن وكنا للظلمات نور الشمس فى وضح النهار.

وما زال البسط نبض راحتينا .

*****************

نثور عليكم أيها الناس ثورة الرحمة والنعماء فاستقبلوا عطايانا .

ما كان أُفقنا إلا أُفقاً علا وعلا حتى بلغ شغاف قلبيْنا فتنهّدنا .

فثُرْنا ,وصرخنا ,وسطوْنا سطْو المانحين وانتبهنا عندها فانتبهوا .

فلتكن عطايانا لكم براعماً تورق من قلوبكم  حتى تزهر وتعلو ثم تعلو  حتى تبلغ …. شغاف قلوبكم .

نسطو عليكم بالنور فنستعمر قلوبكم به.

نسطو عليكم بالماء فتحيوا فوق الشرور واطئين أجسادهم ..الصرعى.

فلتستنير قلوبكم بالنور ,ولتحيوْا بالغيث ,ولتركبوا بعد الطفو سفينة العزة التى وهبناها لكم من الآفاق .

آفاق الحب .

وما زال البسط نبض راحتينا .

*************

فسيروا أيها العُرْبان فقد طفوتم من لُجج البحر طفو النجاة .

أو طيروا محلّقين فوق مجدكم الفانى فأحيوه وعيشوا بالتاج والصولجان .

أو انفروا على جيادكم وأرونا صهيل الخيل لتمسحوا عرق الجبين من المكدود .

عرق المكدود من ظالميه وزنوا بالقسطاس .

لابد أن يكون حبكم الذى أرسلناه لكم آيات وأن يكون له أُفقا

يمتد من بسط أيدينا ويعلو ثم يعلو حتى يصل إلى … شغاف قلوبكم فيرتوى.

يرتوى من فيض حبكم بعضاً بعضاً .

والخوف على بعضكم نفساً نفساُ .

ويظل الأُفق فى روائه الحبىّ رفرافاً فوّاحاً مدراراً  ويمتد طيفه إلى كل أرجاء الدنيا فيعم ..

الأمن ,,العدل ,, الخير ,, الرحمة ..و……………..

وإيّاكم أن تُغووا فتزول الأفاق من قلوبكم فتُهبَطوا.

وتتكشف سوءاتكم.

فتضيعوا وتُضيّعوا .

وتلقوا بآياتنا من بسط أيدينا فتهلكوا وتُهلِكوا

وتغووا وتُغووا

تلك هى أفاق الحب فانتبهوا وعندئذٍ..

 يكون ………….

البسط براحتكم وراحتينا

******************

ابراهيم امين مؤمن

الأربعاء 10 مايو 2017 م

  Save

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

مت فيك…بقلم الاعلامية /سارة عصام

بقلم الاعلامية /سارة عصام

 مت فيك رغما عني

عشقا ولعا شوقا اهيم بك

وبكل لحظاتك عمرى معك

لا يقهر عمرا يعيد لي

اجمل ما بي بريق عينيك

ينير قلبي دائما كيف لا احبك

وانت بروحي سكنت

اخاف علي من اندفاع يؤخذني اليك

اخشي من حبا يغيرني

يخطفني يحرك مياهي الراكدة

من ولع في غير حضورك

من شوق ليس للخروج منه ممر

تسلل حبك في دمي

وأصبحت اكتب اليك شعرا

اري نظره عينيك أمامي

ومهما تجاهلتها قلبي ينبض بك

فاكتب واكتب واكتب

مت فيك ورغما مني

اختصرت كل العالم فيك

وبنيت كل جسور الوصول اليك

Save

التدوين في شعر

Leave a Comment (0) →

قصه عشق …للاعلامية /سارة عصام

بقلم/ساره عصام

واذا انهت الأقدار قصتنا من جديد

ستبدأها حواسي بداخلي

لن يتنازل عنك نبضي

فتفاصيل عشقنا محفوره على جدار القلب

اعيش احداثه كل حدث الف مره

وأعيش لحظاته في اليوم الاف المرات

فطيفك بدايه يومي ونهايته سافر

بعيد عن قلبي فأنت مهاجر مني

إلي اترك دنيا عيوني وامضي

فأنت الوطن الذي أسكنه

فخطواتك بداخلي تسري تزلزلني ارحل بعيونك

كما تريد وكيفما تشاء لكن لن تستطيع

أن تمحي نظرات عشقك

التي تقف حائلا بيني وبين الجميع

عشقنا ديوان رائع ما ان اصل نهايته أجدني

اتصفحه من جديد فقوتي وهدوئى

بصوتك الذي يسكنني بكلماتك التي تطربني

باحساسك الذي روضني ويراودني

كيف انساك وكل ذراتي تناجيك

كم تمنيت موتا معك فوجودك

يطيب آلامي لا اريد غير ظلالك

علي أرضي وقمر ونجوم أراها

وتراها فإذا أردت البعد ابحث لك عن أرض

لا المسها وسماء لا أراها

Save

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

((كبرياءُ مكشوف الحنين ))

((كبرياءُ مكشوف الحنين ))

12570959_981828031897694_80732184_n

بقلم : الأستاذ أحمد محمد الأنصاري

مهما رفعتِ حاجبَ عينكِ..؟

تدارين ،برسمةِ الكبرياء،

حنينكِ فالرمش ،

مثملٌ بالشوقِ والجفنُ مثقلٌ بالسهاد.

يابندقيةَ العين ِ.

.من يَمَنِ الشُّمِ وياسمين الشامم ْ.

ومن نخلِ يثربَ حيثُ اﻵرام وسحرُ بابلَ ُيهّيجُ هُيَامي.

فلسطينَنُ العشقُ الخالدْ.

حيثُ غصون الروح ذاتِ اﻷكمامْ توسد الرؤى ضياء زهرة الزيتون من كنانة النيل الزاخر قاصرات الطرف أهرام من وجه الأرض لبنان

ونبض القلب جازان ياعينا دكت بحسنها حصون فؤاديَ الصامد هيجتِ،

يا اليعربية بركان الهوى الخامدْ كيف يعيش من لم يرع بين مروج السواجد

كيف ﻻيغرق من غاص في بحورالسواهد الصبح من عين اللؤلؤ

أشرق بعشقك شاهد لن تحي يابندقية العين اﻻ بعشقي في قلبك رائد .

التدوين في شعر

Leave a Comment (1) →

أنا آدم .. وأنتي حواء

أنا آدم .. وأنتي حواء

أنا آدم .. وأنتي حواء

أخطأنا مرة .. فـ لفظتنا السماء

وإن أخطأنا مرة أخرى..

سوف تلفظنا الأرض كـ الغرباء حبيبتي ..

تعالى أحبك الآن قبل أن يدخل موسم الجفاف إلى أرض عشقنا الوردية

قبل أن تدق ساعة الحرب في ساحة الرعاع والهمجية

تعالي فأنا متعب جدا يفيض الوجع بأضلعي

وترقص أحلامي كالفراشات الزهرية

تعبت من عبث الفوضى في وطني

وصراخ الأطفال جوعا في أذني

ودماء الشهداء المنسية

أصاب جسدي رعشة كرعشة القمر

واصبح لوني كـ لون الشمس في الغروب بلون البرتقال…

وعيناي متعبة بالسهر …

مزرية تعالي نكفر عن خطايانا فأنا رجلا بشهواتي المحظورة

وأنتي أنثى بنيران الخطيئة الأبدية

تعالي لقد وجدت حكما شرعيا في فقه الفقراء يقضي بأننا بشر ضعفاء

لأنني آدم … وأنتي حواء أخطأنا مرة .. فـ لفظتنا السماء

سامحيني إن أجهضت شوقنا قبل أن يولد

ومزقت بكارة عشقنا قبل أن توجد

سامحيني إن أوقدت نيران احساسي وجمعتها في قارورة بنفسجية

وألقيت بها في بحر النسيان مرمية

سامحيني إن خرجت من شفتاي كلمة أكرهك

وكأني ابتلعت سم مزق أحشائي إلى أشلاء

حبيبتي لسنا في زمن الأنبياء

ولسنا في عصر المعجزات

لا نملك عصا موسى أو جن سليمان

ولن تأتي لعقولنا حكمة لقمان

لأنني آدم .. وأنتي حواء أخطأنا مرة .. فـ لفظتنا السماء

فلا تنتظري مني أن أسجد لأنوثتك الطاغية

لأني لن أسجد إلا لله ولا تنتظري مني أن أركع لجمر شفاهك

لأني لن أركع إلا في صلاتي لله

أنا آدم وأنتي حواء أخطأنا مرة .. فـ لفظتنا السماء

فإن أخطأنا ثانية .. سوف تلفظنا الأرض كالغرباء

تعالي فالعمر لن ينتظر والشمس لن تحتضر

والقدر لن يعتذر فليس هناك عذرا .. للسماء لأنني آدم .. وأنتي حواء

هاني الشوبكي

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

عندما يغفو الوقت

عندما يغفو الوقت

عندما يغفو الوقت

الشاعر السوري .. ماهر قطريب

يمر وحيداً

بكامل صمته

غائمٌ ابداً

مطره قلقٌ

يداه ممدودتان

بلا حدود

لاتعرف دفئاً

ولا مهادنة

نعدو أمامه

كفصول متعبة

كأيام مطعونة بلون وحيد

قوافله كالموج

لاتستريح

كل عام

يأسرنا بصدره

نغافل أضلعه

نعيد تشكيل فضائنا

ونعيد للظل سواده

* *

أيها الشقي

لماذا لاتهبنا

من وقتك وقتا

خطواتنا مرهونة بغفوتك

ويوم تصحو نتلعثم

كلماتك المالحة

تملأ عيون الأمس

والغد مشبع بالأماني

متعبون نحن

و أنت ضرير

أصابعك

لاتصدأ أبدا

والعمر بلاعنق يسير

* * *

أيها البليغ

في القلب سؤال

وشهقة

ترى !

كم سراباً

نحتاج لنصحو ؟

وكم دهراً

يكلفنا النهوض ؟

وكم ربيعاً

يحتاج الزهر

ليزهر ؟

وكم قلباً نحتاج لنمضي…!؟؟

المجموعة الثانية

سلمية  10/4/2013

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

انتظريني بالأسود بقلم : هاني الشوبكي

انتظريني بالأسود بقلم : هاني الشوبكي

انتظريني بالأسود بقلم : هاني الشوبكي

أمي ..

انتظريني بالأسود

فـ هو الزي الرسمي الأوحد

لكل بريئ يستشهد

رتلي عليا دعاءك … لعلي أصمد

في وجه الفوضى .. ووجه واقع .. قد ألحد

فـ هأنا أستيقظ من نومي .. أودع أشيائي ودفاتري .. وأنهض

أترك قبلة علي جبينك .. والأخرى علي يديكِ وأتنهد

لأجل أخواتي .. ومستقبلا أفضل … أتعهد

انتظريني .. عندما أخرج من عباءة أبي .. وأترك عصا جدي

انتظريني .. عندما أخرج لأحلام تناديني .. وتطلب ودي

أمي : قتلوني .. وأنا أخرج من بيتي طفلا .. يغتصبوا براءتي

دون ذنب .. ودون أن .. أحقد

قتلوني .. وأنا أخرج من بيتي شابا .. يحطموني ويعتقلوا آمالي

أمام عيني .. وأنا أشهد

قتلوني .. وأنا أخرج من بيتي جندي .. يغتالوني .. وأنا لتراب وطني حارسا  للأعداء .. أتوعد

قتلوني … وأنا أخرج من بيتي شرطيا .. يذبحوني .. وأنا أحمي بلادي وللصوص .. أتعهد

قتلوني .. وأنا أخرج من بيتي شيخا … يقتلوني .. وأنا أتلو القرآن .. وأتعبد أمي : إن غبت عنك كثيرا .. وسمعتِ ثرثرة الحمقى والهمجية .. وهمس أرواح النيام البشرية .. إن غبت ورأيتِ في أحلامك .. أغلالا وقيودا فضية .. فلا تفزعي .. إن انتحرت الأخلاق .. ودنس الدم أحلامي الوردية … قد أموت شهيدا .. في سبيل الحرية فلن أقبل .. أن ترتدي أي ألوان رمادية … لن أقبل سوى خطوط سوداء .. ونجمة من سماء دعاءك الذهبية .. أمي … إن رأيتِ .. بريئ يستشهد … فـ انتظريني بالأسود ” استيقظوا يا عرب .. الموعد قد اقترب .. فالتتار قادم من جديد “

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →

قصيدة حس

قصيدة حس

هذه هى الطالبة سالى مع والدها …

 وإليكم قصيدة الطالبة / سالى سيد هاشم التى إنتقدت فيها مرسى العياط وبسببها طردتها مدير المدرسة التى تنتمى لجماعة الإخوان !!

 القصيدة :

 حــس

 حس يا سيادة الريس بينا

 حس بالنار اللى والعة فينا

 حس بشهيد حلمه ضاع

 حس بقهرة أهالينا

 ليك رب هتقابله.. طب هتقوله إيه؟ لما يسأل جنابك علينا

حــس

 حس بشوارع مليها دم

 حس بقهرة أب وأم

 حس ببيوت جُواها هم

 والقلوب مليها الغم

 حس ببلد بتموت

 وعز شبابها بيتسم

حــس

 حس بجدع عياله جاعت

 نزل يوكلهم فكرامته اتباعت

 اتسحل واتعرى فى وسط حكومتك

 وبعد ده كله حقوقه ضاعت

حــس

 ده أنا المصرى ابن البلد

 حلمى فى وسط الميدان اتولد

 حلمى فى بلدى تعلى لفوق

 وحلمى قدامى اتعرى واتجلد

حــس

 يا سيادة الريس شرفك فين؟

 لما اتعرى المصرى الهمام

 لما اتسحل واستغليت إنه راجل جعان

 وعاوز تكممه وتكتف عزته

 وتهز بلدنا.. بلد الشجعان

 لا مش هسكتلك ولا اسيبك تنهش

 فى لحم بلدى زى زمان

حــس

 ما أصلى خلاص م الموت معودتش بخاف

 عارف الموت؟ عارف معناه؟

 الموت أحلام بتموت وتضيع

 الموت مش بس موت الحياة

 الموت صديق عمر يروح

 وصاحبه يتوه مجراه

 الموت مش بس روح بتطلع

 الموت ابن يموت وأمه م تقدر تنساه

 الموت أب انكسر ظهره

 ابنه كان ظهره وقواه

 الموت يعنى مستقبل بيموت ويضيع

 وتموت أحلامك وياه

حــس

 حق اللى اتعرى يا ريس فين؟

 ولا هو اللى عراه أصلا مين؟

 اللى عراه ظلم وكدب

 اللى عراه حكم مهين

 اللى عراه ديابة ملهاش إحساس

 اللى عراه كلاب مسعورين

 اللى عراه سكوت.. اللى عراه جبروت

 اللى عراه سلطة بتكسر عين

(حــس)

 ورسالتى أخيرة لنظام جبان

 نظام فاسد ملوش عنوان

 لو همــوت

 لو دمى منك يلاقى الجحود

 وتهددنى بسجن ظلام

 ولا لوجوده أى وجود

 … مش هتسكت فيا الصوت..

 … مش هتسكت فيا الصوت..

التدوين في الأدب والشعر, شعر

Leave a Comment (0) →
صفحة 1 من 4 1234