المدونة

الأرشيف ل 'نثر'

ذات مطر

ذات مطر

 

ذات مطر .. كانت تمشي في شوارع سلمية الأبدية الطفولة , وفرحها يمشي معها .. فكرت من أين لها كل هذا الفر ح ؟

كيف احتكرته هكذا وتركت الآخرين بدونه ؟

من أين لها القدرة على على مجاذبة الفرح اليها ؟؟

وفكرت .. ليته شخصا .. اذن لعانقته حتى يدخل في كل مساماتي .. ويتربع في قلبي ..بل يتكيء ليحتل المساحة كلها ..لايهم أن استحوذ عليه دون الاخرين .. فليكن اليوم ملكي وغدا لغيري ..

وحين يغادرني غدا سأعيش ذكرى وجوده ..

يا للمطر … يا لسعادتي بالمطر كم أحبه ..كم تراودني شهوة بالعري كشجرة غادرتها أوراقها ولأغتسل بذاك الكوثر الالهي .. لعلي أورق من جديد .

بقلم : وصال شحود

التدوين في الأدب والشعر, نثر

Leave a Comment () →

الملائكة الراحلون

الملائكة الراحلون

 

تركوا لعبهم أرضاً لأهل الأرض وقرروا أن يكملوا لعبتهم مع الملائكة

إستحت الملائكة منهم لأن ثيابهم كانت من لون الدماء وبقايا الأشلاء متهالكة

هم لم يكونو مستعدين البتة لذلك السفر رغم حاجتهم اليه فمدارسهم عطلت واحلامهم كلها اؤجلت

ولكن عطف السماء عليهم اوفدت رسلها للغوطة لترحل بهم الى الهدوء والسكينة فارواحهم عن اجسادهم بسرعة تخلت

لا لشيء سوى انها تخشى ان تحمل معها بعضاً من معاصينا ،قليلاً من قسوتنا ،نزراً من ظلمنا التي للأسف المعورة منه قد ملأت ولأفكارنا شغلت

لذا قررت ارواحهم الرحيل زرافات زرافات وليس وحدانا

لا يمنعها من الإلتحاق بركب السماء اي عائق فهي في كنف الرحمن الآنا

ولتبقى لنا الأرض نخربها كيفما نشاء و بأي شكل نشاء

ولتكن مقبرة ظلمنا وموئد طغياننا فلا حق لنا ذات يوم ان نسافر معهم الى السماء

22/8/2013

 

بقلم : محب ذوي التحديات الخاصة

التدوين في الأدب والشعر, نثر

Leave a Comment () →

عطر الحلم

 

 

أذكر دون خارطة للزمن … اعوام ربما أو أجيال أو دهور ….أو ربما منذ ملايين العصور

أذكر أني بحثت , وكثيرا تمنيت , رجلا يملؤني …فما وجدت

 

فكيف لك يدين كيدي الله كل شيء تطال ؟ وكل شوكة تحتها الى نرجسة تحال ؟

كيف لهذا الوجه الاغريقي أن يدفن الطيب في هيبة الرجال ؟ من علمك أني بحثت عنك كي تاتي وتنثر في دروبي الياسمين ؟؟

 

وبعد رحيلك ألامس الحزن الكامن في أعماقي لأقيس مساحات الشجن … كان انعتاق الأماني وحضورك طيور فرح تشبثت بها .. حلقت معها .. ونسيت لديك أجنحتي …

 

فيا فرحي ويا صباحا مشرقا أطل بعمري .. عد الي .. وانثر كلما شئت الرحيل .. بعمري ياسمينا .. لعلي بعطره أهفو اليك حلما وأصلي ترنيمة اللقاء .

 

بقلم :

وصال احمد شحود

التدوين في الأدب والشعر, نثر

Leave a Comment () →

بكاء الربيع

بكاء الربيع
 

 

قدر النوارس … حينما يبكي الربيع

هل رأيت نرجسة تنحني من الهم والحزن

هل رأيت الليل يخيم …ويغيب الصباح

وتبكي السماء … ينام الفرح … وتحل السكينة جسدا هامدا هزيل

تنتحر البراءة على مذبح التخلف … وتنتحب الطفولة

ليظهر عجز المقاومة … وتتصلب الشرايين

ليغوص دم الحياة خلف سماكة جدران التسلط .

 

                                        وصال احمد شحود

التدوين في الأدب والشعر, نثر

Leave a Comment () →

عندما تمطر السماء دموعا

عندما تمطر السماء دموعا

girls-top.net_1350547060_522

عنما تمطر السماء دموعا

 

أذكر أنني تهت في تينك العينين حينما لامس الشفيف من احتضاري

وتاهت عيناي في فلكه… تبحث مكنونا لذاك البريق

أخذني دون لمس …وضعت حينا من الدهر بين أجمل تكوينين

عينان صقريتان تعكسان دفئا دفين

وشفتان مرتع للشهوة عرمرم

قرأت رغبته …وخشيت من جموحي واستفاقة ميولي

أأغرق فيك يا من نادى طفولة النرجس لدي ؟

أأدفن لديك رغبتي وأفترش الأمان ؟

تمردت حينا من الدهر معه وله

دهرا من ابتسامات مكللة بوجع احتضاري

دفنت النجوم في عيني ونسيت السحاب

لآلئ زينت أهداب فرحي

وطربت لتمردي واستراق نشوتي

لكنني حين أفقت ….

عدت لإحضار ما نسيت من سحاب

وصال شحود

 8/2/2011

التدوين في الأدب والشعر, نثر

Leave a Comment () →
صفحة 2 من 2 12