المدونة

الأرشيف ل 'اعاقة بصرية'

عين الانسان

عين الانسان

الطبقة الخارجية للعين تتكون الطبقة الخارجية للعين من القرنية (Cornea) والصلبة (Sclera) .

والقرنية هي الجزء الأمامي الشفاف من الطبقة الخارجية وتعمل على تمرير الضوء إلى داخل العين وهي أيضاً ذات قوة إنكسارية كبيرة مما يساعد على تركيز الضوء في الموقع المناسب.

أما الصلبة فهي الجزء الخلفي من الطبقة الخارجية ويرى بالعين المجردة كبياض العين وتتمثل وظيفة الصلبة في حماية مقلة العين (Eyeball) ودعمها , ويدخل الضوء بعد مروره عبر القرنية إلى ما يسمى بالغرفة أو الحجيرة الأمامية (Anterior Chamber) الموجودة بين القرنية والقزحية، والمليئة بالسائل المائي .

الطبقة الداخلية للعين بعد أن يمرّ الضوء عبر العدسة ، يدخل إلى الجسم الهلامي أو الزجاجي (Vitreous Body) الذي يحافظ على شكل العين والضغط الداخلي فيها ، ومن ثم إلى الطبقة العصبية المسماة

بالشبكية ( Retina) وتحتوي الشبكية على حوالي (126) مليون خلية عصبية مستقبلة للضوء , وتحول هذه الخلايا الموجات الضوئية إلى نبضات عصبية يتم نقلها عبر العصب البصري إلى القشرة الدماغية البصرية.

الخلايا العصبية المستقبلة للضوء نوعان هما : (1) العصبيّ (Rods) وهي مسؤولة عن رؤية الأشياء باللونين الأبيض والأسود في ظروف إضاءة خافتة

2 المخاريط ( Cones) وهي مسؤولة عن رؤية الألوان وحدّة الإبصار العالية. كما ويوجد في الشبكية جزء يسمّى بالحفيرة أو اللطخة الصفراء ( Macula) ، وفيها توجد النقطة المركزية (Fovea Centralis) المسؤولة عن البصر المركزي إذ أن سقوط الضوء عليها يجعل الرؤية في أفضل صورها.

الطبقة الوسطى للعين   Middle Layer of the Eye هي الطبقة الثانية من العين وتتكون من القزحية ، والحدقة ، والعدسة ، والمشيمة ، والجسم الهدبي .

القزحية (Iris) هي الجزء الملّون في العين ويظهر على شكل قرص .

ويعكس لون القزحية كمية الصبغيات الملونة فيها ، فإذا كانت قليلة فالقزحية تكون زرقاء وإذا زادت قليلاً تكون خضراء وإذا زادت كثيراً تكون بنية ثم سوداء.

الحدقة ( Pupil) هي فتحة في منتصف القزحية متغيرة الاتساع تنظم كمية الضوء الذي يدخل إلى العين .

أما المشيمية فهي طبقة أوعية دموية يربط بعضها ببعض نسيج ضام وتتمثل وظيفتها بتزويد مقلة العين بالدم .

وبعد أن يمر الضوء عبر الحدقة فهو يدخل إلى العدسة (Lens) وتتألف العدسة من مجموعة ألياف بروتينية شفافة ، تعمل على انكسار الضوء وتركيزه على النقطة المركزية في الشبكية.

وأما الجسم الهدبي (Ciliary Body) فيعمل على دعم العدسة عبر أربطة خاصة ويفرز السائل المائي (Aqueous Humor). ويسمى الفراغ بين القزحية -أماما- وكل من الجسم الهدبي والعدسة -خلفا- بالغرفة الخلفية

الاعاقة البصرية

تأخذ الإعاقة البصرية شكلين رئيسيين هما العمى (فقدان البصر الكلي) وضعف البصر (فقدان البصر الجزئي).

وللإعاقة البصرية تعريفات طبية/قانونية (تعتمد على حدة الأبصار ومجاله) وتعريفات تربوية (تعتمد على مدى تأثير الضعف البصري على التعلم) .

فمن الناحية الطبية/القانونية يعتبر الطفل كفيفاً إذا كانت حدة بصره أقل من 20/200 أو إذا كان مجال بصره لا يتعدى 20 درجة وذلك بعد تنفيذ الإجراءات التصحيحية باستخدام العدسات اللاصقة أو النظارات الطبية أو الجراحة .

ومن الناحية التربوية فالطفل يعتبر كفيفاً إذا لم يكن باستطاعته التعلم من خلال حاسة البصر واعتمد على طريقة بريل.

أما الضعف البصري من الناحية الطبية/القانونية فهو حدة بصر تتراوح بين 20/70-20/200

ومن الناحية التربوية فهو حالة ضعف في البصر تضطر الطالب إلى استخدام أدوات التكبير حيث أن لديه قدرات بصرية متبقية للقراءة .

وتشمل أسباب الإعاقة البصرية :

أخطاء الانكسار مثل قصر النظر وطول النظر وحرج البصر (اللابؤرية) ، واعتلال الشبكية الناتج عن السكري ، وفقدان العدسة لشفافيتها (الماء الأبيض) ، وارتفاع الضغط الداخلي للعين (الماء الأسود) ،  والتراخوما (التهاب طبقة العين الخارجية) ، وانفصال الشبكية عن جدار مقلة العين ، وتنكس الحفيرة الصفراء ، وضمور العصب البصري ، والتليف خلف العدسة الذي ينتج عن تعرض الأطفال الخدج لكميات كبيرة من الأكسجين ، والبهاق (نقص أو غياب الصبغيات في العين) ، والتهاب الشبكية الصباغي وهو اضطراب وراثي يحدث فيه تلف في الشبكية .

التدوين في اعاقة بصرية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

مشاكل العيون

مشاكل العيون

مشاكل العيون

• الحول الكاذب : في مثل هذه الحالات يعطي منظر عيون الطفل الإيحاء بأنالطفل لديه حول والحقيقة أن هؤلاء الأطفال ليس لديهم حول والسبب في ذلك أن بعضالأطفال تكون عظمة الأنف لديهم عريضة أو يكون لديهم زوائد جلدية بين الأنف والزاويةالداخلية للعين وفي الغالب تنتهي هذه المشكلة بنمو عظمة الأنف . ولكن طبيب العيونهو الذي يحدد ما إذا كان هناك حول فعلاً أو حول كاذب ، لذا يجب مراجعته في مثل هذهالحالات .

• الحول : مشكلة في النظر تظهر لدى حوالي 4% من الأطفال ، وعادةما تلاحظ إذا ما نظر الطفل إلى شيء ، حيث أن إحدى حدقتي العين تنظر باتجاه مستقيمبينما تنحرف الأخرى في اتجاه آخر (إلى الداخل أو الخارج أو إلى الأعلى أو الأسفل ) إذا كان انحراف العين إلى الداخل يسمى حول داخلي وهو نوعان

الأول : خلقيأو يكتسب بعد الولادة وعادة ما يكون بسبب قصر في إحدى عضلات العين ويعالج بالجراحةقبل إتمام الطفل عامه الثاني .

الثاني : حول داخلي بسبب بعد في النظر وهذهالمشكلة يمكن أن تلاحظ عند الولادة ولكن عادة ما تلاحظ في عمر 2-6 سنوات وتعالج هذهالحالة بنظارة طبية لتصحيح طول النظر . إذا كان انحراف العين إلى الخارج فيسمىحول خارجي . وهذا النوع من الحول يمكن أن يلاحظ عند الولادة ولكن في الغالب يلاحظفي عمر 2-7 سنوات وعلاجه عادة ما يكون بالجراحة .

إذا ترك الطفل الذي يعاني منالحول بدون علاج فإنه في الغالب يتوقف عن استعمال العين المنحرفة مما يؤدي إلىكسلها وبالتالي فقدان القدرة على النظر بتلك العين ، لذلك وللمحافظة على النظر فيكلتا العينين يجب الاهتمام بالطفل الذي يعاني من الحول وعرضه على طبيب العيون فيأقرب فرصة .

• العين الكسولة : هو ضعف في النظر بسبب عدم استخدام العينالتي عادة ما تكون سليمة . تحدث هذه الحالة في إحدى العينين وليس كلتاهما ، وتكوننتيجة لعدم اتضاح الرؤية (بسبب الحول مثلاً) أو ارتخاء الجفون أو المياه البيضاء أومشاكل النظر ، وهي مشكلة تحدث في 2% من الأطفال ، وكسل العين مشكلة يمكن تفاديحدوثها ، ويجب مراجعة طبيب العيون عند ظهور أي من مشاكل العين التي سبق ذكرها وتؤديإلى كسل العين . • المياه البيضاء : هو تلون عدسة العين (التي يجب أن تكونشفافة) بلون أبيض ، وهذه المشكلة تعتبر نادرة لدى الأطفال ولكن يمكن أن تحدث كعيبخلقي في العين أو أثر ضربة على العين و عند ملاحظة وجود مياه بيضاء في العين يجبمراجعة طبيب العيون فوراً لإزالتها عن طريق الجراحة حتى يتسنى للعين النظر والتطورالطبيعي . • المياه الزرقاء : هي حالة تحدث بسبب ارتفاع في ضغط العين الذيإذا لم يعالج يؤدي إلى فقدان البصر ،. والعلامات الدالة على ارتفاع ضغط العين هيالحساسية للضوء ، كثرة الدمع والألم المستمر في العين و يتم عند اكتشاف وجود هذهالحالة لدى الطفل تحويله فوراً إلى طبيب العيون الذي عادة ما يجري جراحة في العينللمحافظة على النظر .

• كثرة الدمع : يوجد بين العين والأنف قناة صغيرةتقوم بتصريف الفائض من الدمع إلى الأنف ، وعادة ما تفتح هذه القناة في الأيام الأولىبعد الولادة ولكنها عند بعض الأطفال لا تنفتح مما يؤدي إلى كثرة الدمع وتجمع بعضالإفرازات الصمغية فإذا لاحظت كثرة الدمع عند طفلك يجب مراجعة طبيب الأطفال الذيسيحدد بعد فحصه للعين ما إذا كانت كثرة الدمع بسبب انسداد في قناة تصريف الدمع أولأسباب أخرى ، وفي حالات الانسداد ينصح بعمل تدليك لهذه القناة من الخارج مما يساعدفي فتحها ، أما إذا استمر الانسداد فيمكن فتحها عن طريق جراحة بسيطة يقوم بها طبيبالعيون

• ارتخاء الجفون : هو عدم قدرة الطفل على فتح عينيه بالكاملبسبب ارتخاء في عضلات الجفون و إذا كان الارتخاء بسيط فأنه عادى لا يسبب مشاكل فيالنظر ، أما إذا كان الارتخاء كبير فإن ذلك يؤدي إلى مشاكل في النظر قد تؤدي إلىكسل العين ، وعادة ما تعالج هذه الحالة بجراحة للجفون يقوم بها طبيب العيون .

• التهاب الجفن : عادة ما يحدث بسبب التهاب في الغدد الدهنية الموجودة عندمنبت شعر الرموش مما يؤدي إلى انتفاخ في الجفن مع تجمع إفرازات صمغية على الرموشخاصة في الصباح وربما تصاحب بألم في الجفن ، ويمكن علاج هذه الحالة بعمل كماداتدافئة للعين وتنظيف شعر الرموش بواسطة شامبو الأطفال و في بعض الحالات تستخدمالمضادات الحيوية لعلاج هذه الحالة إذا كان هناك التهاب جرثومي وهذا ما يحدده الطبيبفيجب مراجعته

• احمرار العين : هو تلون الجزء الأبيض من العين بلون ورديأو أحمر مع زيادة في الدمع أو إفرازات صمغية تصاحب عادة بالإحساس بوجود جسم غريب فيالعين و هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى احمرار العين منها الالتهاباتالفيروسية أو البكتيرية أو الحساسية ، ويعالج احمرار العين بعلاج السبب وغالباًما تستخدم قطرات العين أو المراهم و يجب عند حدوث احمرار في العين مراعاة غسل الأيديباستمرار عند ملامسة العين منعاً للعدوى .

• خدش القرنية : هو خدش فيالجزء الشفاف المغطي لقزحية العين (أنظر الشكل) وعادة ما يكون مؤلم ويصاحبه كثرة فيالدمع وحساسية للضوء . ويعالج باستخدام المضادات الحيوية لمنع حدوث التهابات معتغطية العين لفترة من الوقت كي يتسنى لهذا الخدش الالتئام .

• قصر النظر : هو قدرة الشخص على رؤية الأشياء القريبة بوضوح بينما لا يستطيع رؤية الأشياءالبعيدة بنفس الوضوح ، وقصر النظر يعتبر نادر لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4سنوات ولكن تتضح هذه المشكلة بعد هذه السن ويساعد لبس النظارة على توضيح الرؤية ، ومشكلة قصر النظر لا تنتهي بلبس النظارة ولكنها تتطور مع الوقت لذلك يجب مراجعةالطبيب للكشف الدوري على العين وتغيير النظارة .

• طول النظر : في هذهالحالة تكون قدرة العين على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح أفضل من رؤية الأشياءالقريبة ، والدرجات البسيطة من طول النظر لدى الأطفال تعتبر طبيعية إلا أن طولالنظر بدرجة كبيرة قد يؤثر على العين ويسبب الحول أو الكسل في العين ، لذا يجبمراجعة الطبيب الذي يحدد ما إذا كان الطفل يحتاج إلى نظارة أم لا .

• الاستيجماتيزم : حالة يكون فيها سطح القرنية غير منتظم مما يؤثر علىوضوح الرؤية ، وربما يحتاج الذين يعانون من هذه الحالة إلى نظارات لتوضيح الرؤية . • صعوبة التعلم : يعاني بعض الأطفال من صعوبات في التعلم في المراحلالأولى من حياتهم الدراسية ، ولصعوبات التعلم أسباب عدة وعادة ما يفحص النظر لدىهؤلاء الأطفال للتأكد من أن صعوبة التعلم ليست بسبب مشاكل في العين أو النظر .

التدوين في اعاقة بصرية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

ارشادات وقاية العين عند الأطفال

ارشادات وقاية العين عند الأطفال

ما هي  إرشادات وقاية العين عند الأطفال ؟

الفحص الدوري للعين في مرحلة الطفولة مهم للغاية لذلك نبين في هذهالنشرة التطور الطبيعي لحاسة النظر عند الأطفال والعلامات التي تدل على وجود مشكلةفي النظر تستدعي مراجعة طبيب الأطفال أو طبيب العيون . لأنه كلما كان اكتشاف مشاكلالعين والنظر مبكراً كلما كان علاجها ومتابعتها أسهل وأفضل .

كيفية تطور البصر:

يستطيع الأطفال الحديثي الولادة الرؤية فهم يستطيعون تمييز الأشكال الكبيرةوالوجوه الادميه ويستطيعون كذلك رؤية الألوان الناصعة ولكنهم لا يستطيعون رؤيةالتفاصيل الصغيرة. تتطور حاسة النظر لدى الأطفال بسرعة كبيرة خلال السنة الأولى، حيث يبدأ الطفل عند عمر 3-4 أشهر رؤية الأشياء الصغيرة ويفرق بين الألوان ،وتتطور قدرته حتى تصبح مثل قدرة البالغين على الرؤية عند عمر 12 شهراً ولأنالتطور في النظر سريع في السنة الأولى ، فإن التعرف على مشاكل النظر في خلال هذهالفترة ومعالجتها لها أهمية كبيرة في تحديد قدرة الطفل على الرؤية الصحيحة فيالمستقبل .

العلامات الدالة على مشاكل النظر؟  

السنة الأولى : إذا كانطفلك لا يستطيع التركيز في النظر أو يشك في قدرته على الرؤية يجب مراجعة طبيبالأطفال

 إذا كانت حدقة إحدى العينين أو كلتاهما تنحرف دائماً إلى الداخل أوالخارج فهذا غير طبيعي خلاف الانحراف المؤقت في الحدقة فهذا الانحراف غير خطير . يستطيع الأطفال من بعد سن 3 أشهر متابعة الأشياء التي تتحرك أمامهم على مسافةقريبة و إذا لم يستطع طفلك فعل ذلك فيجب عرضه على الطبيب .

مرحلة ما قبل المدرسة :

إذا لاحظت أي من العلامات الآتية يجب عرض طفلك على الطبيب : إذا لاحظتوجود الحول (حدقات العين ليست في وضع طبيعي) ، لأن الحول قد يكون بسيطاً ويصحح عنطريق نظارة طبية أو قد يكون علامة على مشاكل أخرى في العين إذا كان لون بؤبؤالعين أبيض فقد يكون ذلك علامة على أحد أمراض العين مثل : المياه البيضاء ، الأوراموغيرها فيجب الكشف السريع على الطفل . الألم المفاجئ واحمرار إحدى العينين أوكلتاهما قد يكون بسبب أمراض كثيرة تصيب العين تتراوح من الاحمرار البسيط للعين إلىعلامات العمى و في هذه الحالات يجب مراجعة طبيب الأطفال في الحال

  العلاماتالتحذيرية في كل مراحل العمر

إذا لاحظت أي من العلاماتالآتية في أي عمر من عمر طفلك فيجب مراجعة طبيب الأطفال: • إذا كانت حدقاتالعين تتراقص بشكل أفقي أو عمودي طوال الوقت و لا تثبت . • كثرة الدمع . • حساسية العين للأضواء . • أي تغير في حالة العين عن الحالة الطبيعية . • ظهور لون أبيض ، أو رمادي ، أو أصفر في بؤبؤ العين . • ظهور احمرار في إحدىالعينين لا يختفي لبضعة أيام . • إفرازات صمغية في العين . • علامات الحول ،حدقات العين منحرفة . • الحكة الدائمة في العين . • محاولة الطفل التركيزعن طريق تضيق العين . • ملاحظة ميلان دائم في رأس الطفل . • ارتخاء الجفون . • جحوظ العين

معلومات عن فحص النظر : فحص العين والنظر مهم جداًللتعرف المبكر على الحالات التي يمكن أن تهدد النظر ، ويوصى بفحص العين روتينياً فيأربعة مراحل من الطفولة : أولاً في حضانة الأطفال : عندما يولد الطفل يجبأن يقوم طبيب الأطفال بفحص عيني الطفل قبل مغادرته للحضانة للتأكد من عدم وجودالتهابات في العين أو أي عيوب خلقية أو مياه بيضاء أو زرقاء كما يجب أن يقوم طبيبمختص بأمراض العيون بفحص عيون الأطفال الخدج أو من استخدم الأوكسجين في علاجه ثانيا في عمر 6 شهور : في هذا العمر يقوم الطبيب بفحص عيون الطفل للتأكد منعدم وجود حول

ثالثاً عند عمر 3-4 سنوات : في هذا العمر يقوم الطبيب بفحصالعين وحدّة البصر للتعرف على أي مشاكل قد تسبب صعوبة في الرؤية وبالتالي صعوبة فيالتعلم

 . رابعا عند عمر 5 سنوات وأكثر : من هذا العمر يجب فحص النظرسنوياً للتأكد من سلامة النظر .

التدوين في اعاقة بصرية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (1) →