المدونة

الأرشيف ل 'مشاكل الشباب'

اعلان هام لطلبة الدراسات العليا

اعلان هام لطلبة الدراسات العليا

 

يُعـلٍـنْ

الدكتور

أسـامه عبد اللطيف

الخـبيرالاقـتصادى والتنمـوى

المساعدات العلمية لطلبة الدراسات العليا قسم اقتصاد – اٍدارة

بتقديمه الرسالة  العلمية كاملة من الألف اٍلى الياء

– الورقة البحثية – السيمنار – خطة البحث

للاٍستفسار الاٍتصال على رقم

002-01025275003  Tel: 

Sky:  dr.osama55              

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (0) →

طريقة دراسة الطلاب للتفوق

طريقة دراسة الطلاب للتفوق

طريقة دراسة الطلاب للتفوق

سؤال يردده جميع الطلاب وهو : كيف أحفظ ؟

من الضروري الانتباه الى أن التفوق هو بمقدور كل فرد وامكانيته تكمن في التدرب وتقفي بعض المهارات التي تعين على التفوق بعد الاستعانة بالله , وطبعا يجب ملاحظة أننا لا يمكن أن نتلقى بدون أن نحب ونرغب

وهبنا الله قدرات فلا يجب اهمالها وما الفشل سوى حديث ووهم

أما عن كيفية الدراسة فهي تمر بمراحل : تهيئة – تركيز – مراجعة

التهيئة :

1 – تعرف على معلمك ( طريقة شرحه – على ماذا يركز – مايطلبه منك – طريقة وضعه للأسئلة )

2 – موقعك في الفصل لابد أن يكون مناسبا

3 – الحضور المنتظم والحضور المبكر

4 – اكتمال أدوات الدراسة من أقلام – دفاتر – كراسة رسم – هندسة الخ

5 – حسن اختيار الزميل المجاور

6 – تحديد وقت معين للمذاكرة

7 – التهوية والاضاءة لابد أن تكونا مناسبتين

التركيز:

1 – اجلس بشكل صحيح ولا تجلس على السرير

2 – جهز الوسائل المساعدة مثل : الكتاب – دفتر الفصل – الملخصات المعتمدة

3 – اياك أن تستخدم كلمة سوف

4 – أحسن اختيار المكان الخالي من المشغلات

5– أغلق الباب وأبعد الفوضى من فوق مكتبك

6 – لا تنسى ان تفارق الجوال

التركيز داخل الفصل

1 – سر التميز بالتحضير ولو فكرة موجزة عن الدرس قبل شرح المعلم وهنا ستلاحظ الفرق

2 – ابتعد عن أن تشغل نفسك بأشياء أخرى أثناء الدرس مثل الحديث أو الكتابة او مذاكرة مادة أخرى أو النوم وابتعد عن الزملاء الذين يحاولون اشغالك

3 – استعمل جميع حواسك

4 – لا تستهين بالمشاركة مع المعلم

5 – مراقبة أحداث وشرح المعلم وحركته والتلميحات الخفية

التركيز خارج الفصل

1 – سر التميز أن تقدم بجد ولا تنتظر حالة التركيز 2 – اقضي على السرحان مثل أحلام اليقظة والمواقف الحياتية

3 – عند التعب توقف ثم واصل بعد الاستراحة

4 – لا بأس بالمشي القليل

5 – القيام بالرسم والأشكال التوضيحية

6 – راقب استيعابك

7 – تجاوز ما أغلق عليك فهمه

المراجعة

فوائد المراجعة :

1 – تقتصد الوقت والجهد وتعطيك فرصة للترفيه

2 – عند الاختبارات يفضل المراجعة

3 – تقلل رهبة الامتحان وتزرع الثقة بالنفس

أوقات المراجعة :

نهاية اليوم الدراسي

نهاية الاسبوع

نهاية الشهر

نهاية الفصل

كيفية المراجعة :

1 – استرجع ما حفظت

2 – التلخيص أسهل طرق المراجعة

3 – تسلسل المراجعة أي اعتمد العناوين الكبيرة فالصغيرة

4 – توقع الأسئلة عند المراجعة

5 – أجب عن الأسئلة وأسئلة الامتحانات السابقة

6 – اكتب ما تحفظ من قوانين وتمرن على تطبيقها

7 – لا بأس بالمراجعة مع صديق بضوابط

لماذا لا أذاكر

هناك عدة أسباب تجعل الطالب يبتعد عن الدراسة واليك عزيزي الطالب الحلول :

1 – السرحان وأحلام اليقظة :

اهتم بخطوات التركيز واستخدم الصوت العالي فهو كفيل بابعادك عن السرحان

2 – الملل :

غير مكان المذاكرة , أو غير المادة , أو حتى غير طريقة المذاكرة ولاتنسى نصيبك من الترفيه .

3 – عدم الرغبة في المذاكرة :

ابحث عن وسائل تعينك وحاول تشجيع نفسك

4 – النسيان :

التلخيص والمراجعة المستمرة مع ضرورة الابتعاد عن المعاصي

5 – صعوبة الفهم :

الاستعانة بالملخصات ( كدفتر الفصل ) ومعاونة الأصدقاء الجيدون

كيف احفظ

1 – العزم وما أدراك ماالعزم  ( لأنه بمجرد وضع الهدف والعزم على تحقيقه نبلغ النجاح )

2 – قبل أن تحفظ افهم  ( لأن الحفظ من دون فهم ضياع للمعلومة )

3 – قسم النص الى وحدات صغيرة وعلى فترات زمنية

4 – ابتعد عن مصادر التشتيت الحسية والمعنوية وهي أخطر

5 – ابتعد عن المعاصي

6 – كرر ثم كرر واستعمل ماتم حفظه

7 – ابتعد عن كلمة سوف حتى لا تكثر المحفوظات ويضيق الوقت

8 – استخدم أكثر من حاسة في الحفظ

وأخيرا نقول وفقك الله للعلا

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (0) →

أشياء لا يفهمها شباب العشرين

أشياء لا يفهمها شباب العشرين

أشياء لا يفهمها شباب العشرين

الشاب في بداية حياته المهنية قد يمضي مرحلة العشرينيات من عمره محاولا التعلم والتأقلم على عالم الحياة المهنية، لكن هناك بعض المفاهيم الخاطئة التي تعوقه عن تحقيق التقدم المهني دون ان يدرك.

من خلال هذا الموضوع سنلقي الضوء على عشرة مفاهيم خاطئة تعوق التقدم المهني للشباب

1- أن الوقت محدود بالفعل:

يظن شباب العشرين في بداية حياتهم العملية أن الوقت ما زال طويلا لاختبار وظائف كثيرة ، وأنه لا يتوجب عليهم أن يتعجلوا من اجل الصعود في السلم الوظيفي.

للأسف الوقت الذي يضيع لا يمكن تعويضه أبدا لذا لا تحاول أن تضيع وقتك في اختبار أمور لا طائل منها ولن تفيدك حقيقة في حياتك العملية. استغل الفرص التي تتاح لك حاليا ولا تؤجل أي شيء ظنا منك أن لديك وقتا وفيرا لاختباره فيما بعد.

2- أن الموهبة لا تكفي وحدها:

يظن الكثير من الشباب أن امتلاكهم الموهبة سيميزهم عن الآخرين وسيفتح لهم أبواب النجاح، ولكن كثيرا من أصحاب المواهب لا يحققون أي نجاح في حياتهم ويظلون مجهولين طوال حياتهم لأنهم لم يحاولوا أن يدعموا موهبتهم بالعمل والخبرة والتدريب.

3- أن الإنسان ينتج أكثر في الصباح الباكر:

يتميز الشباب بحب الحياة والرغبة في تخطي الحدود المألوفة وبالتالي يعمدون إلى السهر والاستيقاظ في وقت متأخر وبالتالي يكونون متعبين ومنهكين وحالتهم الذاتية ليست مؤهلة للعمل والإنجاز.

أما البعض فهو يفضل العمل لوقت متأخر ظنا منه أنه سينجز كميات كبيرة من المهام الموكلة إليه، غير مدرك أنه بعد ساعات العمل الطبيعية تصبح قدرته على التركيز والإنتاج أقل كثيرا.

4- العمل بمواقع التواصل الاجتماعي ليس مهنة دائمة:

أن تعمل بأي وظيفة تتعلق بمواقع التواصل الاجتماعي لن يكون شيئا جيدا لمسيرتك المهنية، لأن مثل هذه المهن لا تستمر أكثر من خمس سنوات.

5- انتظار التعليمات غير مجدٍ:

إذا كنت تخشى تحمل المسئولية فإنك لن تتقدم مهنيا بأي شكل من الأشكال. اذا كنت تنتظر من الجميع أن يوجهك، فإن رؤساءك لن يثقوا بك أبدا لتؤدي مهام بمفردك أو تقود زملاءك في العمل.

6- التهرب من تحمل نتيجة الأخطاء يعوق التقدم:

لا تحاول التهرب من تحمل مسئولية الأخطاء حتى يظن الجميع أنك الموظف المثالي. فأنت في بداية حياتك العملية ومن المتوقع والمقبول أن ترتكب الكثير من الأخطاء في هذه المرحلة حتى تتعلم جيدا.

لا تحاول أن تتبنى ردود أفعال سلبية تجاه أخطائك وتقبل اللوم والتوجيه.

7- المكوث في منطقة الأمان ليس مفيدا:

أن تريد دائما تجنب المواجهات أو تخطي حدود إمكانياتك لن يفيدك كثيرا في حياتك المهنية لأن مهاراتك ستتوقف عند هذه النقطة ولن تتقدم أبدا.

عليك ان تدرك أن مدراءك سيحاولون دائما دفعك لتحقيق أقصى ما يمكنك الوصول إليه واختبار أمور جديدة في حياتك المهنية.

8- الانتقال من وظيفة لأخرى ليس اختيارا جيدا:

أن تكون في مهنة جديدة كل عام ليس جيدا على مسيرتك المهنية، لأنه لن يمكنك تعلم الكثير خلال عام واحد فقط، كما انها لا تعكس أن امكاناتك الكبيرة تدفعك لتخطي مهنتك والانتقال إلى مؤسسة أخرى تستوعب مهاراتك الكبيرة.

عليك أن تنتظر في كل وظيفة ثلاث سنوات على الأقل حتى تنمو مهاراتك بشكل طبيعي وتكتسب خبرات كافية.

9- الأحاديث الجانبية تؤثر على النجاح المهني:

اذا كان لديك شكاوى مباشرة من الإدارة فعليك التوجه لممثلي الإدارة بشكواك حتى يتم حل المشكلة بالشكل الذي يرضي الجميع ويضمن استمرار العمل بكفاءة عالية، لكن أن تحول شكواك إلى أحاديث جانبية تثير حالة من الاضطراب في بيئة العمل فهذا سيضر كثيرا بمستقبلك المهني.

10- أن العلاقات الاجتماعية المتعلقة بالعمل غير مهمة:

في الحياة المهنية لا يهم كثيرا ما تعرفه مقارنة بـمن تعرفه… عليك أن تحاول تقوية علاقاتك الاجتماعية بزملائك ومدرائك في العمل، وأن توسع دائرة معارفك بالأشخاص الذين يرتبطون بمهنتك بشكل مباشر أو غير مباشر. وعليك أن تتخذ على الأقل ثلاثة أشخاص كقدوة لك تحاول التعلم منهم حتى تتقدم مهنيا مثلهم.

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (0) →

المراهقون وشبكات التواصل الاجتماعي

المراهقون وشبكات التواصل الاجتماعي

لا مفر من الاعتراف بأن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت شيئا أساسيا لا غنى عنه في حياة الكثير من الناس بمختلف مراحلهم العمرية، وبصفة خاصة المراهقين. فهي بالنسبة لهم ليست مجرد عالم افتراضي للتسلية وقضاء الوقت ، بل تكاد تكون حاليا هي العالم الحقيقي بالنسبة لهم ، والذي يفضلون التواجد فيه معظم الوقت بعيدا عن العالم الواقعي بأشخاصه وتفاصيله ومشاكله وهمومه ومسئولياته.

ففي عالم الشبكات الاجتماعية على الإنترنت ، يستمتع المراهقون بأوقاتهم لأقصى درجة وسط الألعاب المتنوعة المليئة بالمرح والتحديات والألوان الزاهية ، كما يمكنهم التواصل بشكل دائم مع أصدقائهم ، والدردشة معهم لأطول وقت ممكن.

وفي السنوات الأخيرة ، تسببت شبكات التواصل الاجتماعي أيضا في نضج مبكر للمراهقين والشباب صغار السن بالعالم العربي ، فمن خلالها بدأوا ينغمسون أكثر وأكثر في التعرف على مشاكل بلادهم السياسية والاجتماعية ، وينظمون فعاليات مختلفة للتفاعل مع تلك المشاكل وإبداء الرأي فيها أو حتى محاولة حلها. وهو ما أدى لحراك سياسي كبير في الوطن العربي مؤخرا، اندلع على إثره عدد من الثورات، ما زلنا جميعا متأثرين بتبعاتها إيجابا وسلبا حتى الآن.

ومن المعروف أن أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم حاليا هي موقع فيس بوك، الذي يتشارك من خلاله الملايين في أفكارهم وأحوالهم ، ويتبادلون المعلومات والصور والمقالات في كل المجالات ، ويعلقون عليها كذلك ، أو يبدون إعجابهم بها ، بالإضافة إلى الدردشة وتبادل الرسائل على مدار اليوم مع الأصدقاء في كل أنحاء العالم.

ربما لا تعرفون – أو حتى لا تتصورون- أن قبل أقل من عشر سنوات لم يكن هناك شيء اسمه فيس بوك! فهذا الموقع خرج إلى النور لأول مرة في 4 فبراير 2004 على يد المراهق وقتها مارك زوكربرج.

وكان الهدف الرئيسي من هذا الموقع في البداية هو التواصل على نطاق ضيق جدا بين طلبة جامعة هارفارد، ولكن الأمر انتهى بإغلاقه، بعد أن كان اسم مارك قد بدأ بالفعل في الانتشار على نطاق ما، وهو ما حفزه لإعاده إطلاق موقعه من جديد بمساعدة ممول أمريكي اسمه شون باركر، ولكن هذه المرة كشبكة اجتماعية على نطاق واسع.

وفي عام 2008، وصل عدد أعضاء موقع فيس بوك إلى 100 مليون مشترك. وظل نمو هذا الموقع يتسارع بشكل يفوق الخيال، ليصل عدد أعضائه في عام 2012 إلى مليار مستخدم.

يلي فيس بوك مباشرة في الأهمية كشبكة تواصل اجتماعي موقع التغريدات الشهير تويتر، الذي لا يزيد حجم الرسالة فيه على 140 حرفا ، يمكن لكل من يتابعكِ من الناس حول العالم أن يقرأها ويعلق عليها أو يعيد نشرها. هذا الموقع تم إطلاقه في مايو 2007 على يد جاك دورسي، ويصل عدد حسابات المشتركين عليه حاليا إلى حوالي 125 مليون حساب.

نأتي بعد ذلك إلى إنستجرام ، وهي شبكة تواصل اجتماعي يفضلها الكثيرون، ومن خلالها يمكنكِ التقاط الصور، وإدخال أي تعديلات مرغوبة عليها، ثم نشرها ومشاركتها مع أصدقائكِ ومتابعيكِ. يستخدم البعض هذه الشبكة لتصميم وتنفيذ بعض الرسوم والصور الكوميدية الساخرة التي تحمل نقدا سياسيا أو اجتماعيا ، أو قد تكون حتى مجرد مزحة، كما يستخدمها البعض لاستعراض آخر صيحات الموضة عبر الصور المختلفة.

وتختلف انستجرام عن غيرها من شبكات التواصل الاجتماعي التي تحدثنا عنها ، في كونها تطبيقا متاحا لمستخدمي منتجات أبل الحديثة مثل الآي فون أو الآي باد أو الآي بود تاتش. التطبيق متاح كذلك على شبكة الإنترنت ، ويمكن استخدامه على أجهزة الكمبيوتر، لكنه يكون أسهل كثيرا عند تحميله واستخدامه على أجهزة أبل. ويصل عدد مستخدمي إنستجرام حاليا حول العالم إلى حوالي 90 مليون مستخدم. يمكنكِ كذلك إذا كنتِ من مستخدمي شبكة إنستجرام أن تقوم بربط حسابكِ عليها بحساباتكِ الأخرى على فيس بوك أو تويتر، بحيث يظهر أي شيء تنشره على إنستجرام ، على حساباتكِ الموجودة بالشبكات الاجتماعية الأخرى.

هذه كانت نبذة تعريفية عن مجموعة من أهم شبكات التواصل الاجتماعي الموجودة بالعالم، والتي يقبل المراهقون على استخدامها والتواصل من خلالها.

المصدر : yahoo

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (4) →

الحب الضائع

الحب الضائع

أرسل لنا الأخ محمد مشكلته ,  ومع أنه لم يذكر سنه ولكن رأينا عرضها لتكون نموذجا لمشكلة قد تمثل الكثيرون

وسنتداول الحل في قسم الحلول

السلام عليكم

اشكر لكم مجهودكم الرائع جعله الله في ميزان حسناتكم ونفع بكم انا لدي مشكلة تؤرقني وهي انه كان لي تجربة حب صادق لاحد البنات وحين طلبت الزواج تمنعت لاسباب واهية ، واستمر هذا الحب لمدة 3 أشهر علما ان هذا كان اول حب لي وكنت مخلصا جدا وتلقائي ، وبعد هذه الفترة اصبحت تطالبني ان نكون اصدقاء فقط ما جعلني متحيرا جدا لدرجة انني اصبحت اقنع نفسي انها كانت تخدعني ولكن للحقيقة انا كنت مخلص جدا وعلى نيتي والى الان لم اجد تفسير لما حدث المشكلة تكمن انني بحبي لها كنت قد انهيت قصة سخيفة من الانجذاب الجنسي للبعض من نفس الجنس ولعلي نشأت في بلد مليء بهذه الظاهرة مما أثر علي وللاسف كان لي تجربة في سن الطفولة ومن ثم في المراهقة حيث لم يكن لدي مناعة لمثل ذلك ولم اكن ادرك ابعاده الآن وآسف على الاطالة اخاف على نفسي العودة للقصة القديمة وهل هناك سبيل او برنامج اتبعه قبل الزواج لتصحيح مفاهيمي عن الجنس الأخر ولمحو آثار تجاربي مع نفس الجنس قبل الزواج واسال الله لي ولكل الشباب العفاف والغنى …اللهم اغننا بحلالك عن حرامك وبفضلك عن من سواك وجزاكم الله خيرا

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (3) →

مشكلة ناديا مع أمها

مشكلة ناديا مع أمها

 السن : 20 سنة

التعليم : معهد متوسط

لا تعمل في الوقت الحالي

اتصلت بي تقول : أعتقد انني لن استطيع احتمال الحياة اكثر من ذلك ..

مشكلتي أمي .. أمي تقسو علي بكل شيء وتريدني أن افعل ما تريده هي بدون اخذ الاعتبار برغباتي وما أريد انا

انها تفرض علي قوانينها ومعتقداتها هي وكل ما تحمله هي من افكار تربت هي عليها .. أفكار تناسب زمنها وليس زمني أنا

لا تريد ان ترى انني كيان مستقل واستطيع التفكير لوحدي واتخاذ القرارات اللازمة

حتى في البيت هي تريدني ان اصحو وأنام كما تريد هي .. وان تكلمت على الهاتف تتضايق وقد يزداد ضيقها لدرجة أن تعبر عنه لأبي وتشكو له وطبعا تكبر الموضوع في ناظريه لكي تشحنه بالسلبيات وهو بدوره يقوم بتعنيفي وربما أحيانا بضربي ..

أريد فقط ان أعرف مشكلة أمي .. لماذا هي هكذا ؟

انني أحس أنها تكرهني .. حتى أنني بت أعتقد أن كل ما تقوله ليس في صالحي

انما هو نتيجة عصبيتها أو تفكيرها الغاضب

هل تستعذب امي عذابي ؟ ولماذا

هل أستطيع الوصول لحل معها ؟ هل من الممكن أن تتغير يوما ؟ أم أنني يجب علي قبول أي عريس يتقدم لي كي اخلص من وضعي هذا

مع العلم أن امي نشات في بيئة محافظة لدرجة العقد , وهي ودودة جدا مع الناس والاقارب

وتحب العلاقات الاجتماعية … الا انها العكس تماما بسلوكها معي

فهل من الممكن ان أجد حلا يناسب مشكلتي ؟ أم كتب علي المعاناة مع أقرب الناس لي ؟

أشكر لكم اهتمامكم بمشكلتي

ناديا

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (0) →

الفرق بين الصداقة والحب

الفرق بين الصداقة والحب

أولاً: هناك فرق كبير بين الصداقة والحب فليس بالضرورة أن يكون هناك حب بينك وبين صديقك، فالحب أكبر بكثير من الصداقة

الحب = الصداقة + الشغف والعناية كما تصوره دافيز

يشير عالم النفس دافيز الى أن الحب والصداقة يتشابهان في وجوه عديدة غير أنهما يختلفان في مظاهر أساسية تجعل من الحب علاقة أعمق إلا أنها أقل استقرارا

ويعبر دافيز عن العلاقة بين المفهومين في جملة موجزة يشير فيها إلى أن الحب صداقة (إذ يستوعب كل مكونات الصداقة) ولكنه يزيد عليها بمجموعتين من الخصائص وهما الشغف والعناية والخصائص المشتركة بين الحب والصداقة هي  الاستمتاع برفقة الطرف الآخر  تقبل الطرف الآخر كما هو  الثقة في حرص كل طرف على مصالح الطرف الآخر

 احترام الصديق أو الحبيب والاعتقاد في حسن تصرفه

المساعدة عند الحاجة فهم شخصية الطرف الآخر واتجاهاته وتفضيلاته ودوافع سلوكه  التلقائية وشعور كل طرف بأنه على طبيعته في وجود الآخر الإفصاح عن الخبرات والمشاعر الشخصية

أما عن مجموعتي الخصائص التي تنفرد بهما علاقة الحب فهما

أ- مجموعة الشغف : وتشمل ثلاث خصائص وهي 

الافتتان :

ويعني ميل المحب إلى الانتباه إلى المحبوب والانشغال به مع الرغبة في إدامة النظر إليه والتأمل فيه والحديث معه والبقاء بجواره

التفرد:

ويعني يميز علاقة الحب عن سائر العلاقات الأخرى والرغبة في الالتزام والإخلاص للمحبوب مع الامتناع عن إقامة علاقة Šمماثلة مع طرف ثالث

الرغبة الجنسية :

وتشير إلى رغبة المحب في القرب البدني من الطرف الآخر وفي معظم الأحيان يتم ضبط تلك الرغبة لاعتبارات أخلاقية ودينية

ب- مجموعة العناية: وتحوي خاصيتين هما 

1- تقديم أقصى ما يمكن  :

 حيث يهتم المحب اهتماما بالغا بتقديم أقصى ما يمكنه عندما يشعر بحاجة المحبوب إلى العون حتى ولو وصل الأمر إلى حد التضحية بالنفس.

2 – الدفاع والحماية : وتبدو في الاهتمام والدفاع عن مصالحه والمحاولة الإيجابية لمساعدته على النجاح.

وقد أظهرت بحوث دافيز نتائج منها أن الاستمتاع برفقة المحبوب يفوق الاستمتاع بصحبة الصديق مع ما يميز الحب بقدرته على استثارة الانفعالات الإيجابية السارة في طرفي العلاقة غير أن الحب في الوقت نفسه قد يكون مصدرا لقدر أعلى من النغصات والمعاناة والصراع والتناقض الوجداني .

 فالصداقة تيسر اكتساب عدد من المهارات والقدرات والسمات الشخصية المرغوب فيها اجتماعيا .

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (0) →

الصداقة

الصداقة

الصداقة هي علاقة اجتماعية بين شخصين أو أكثر على أساس المودة والتعاون بينهم ، ويمكن تمييزها بثلاثة خصائص هي :

  • الاعتمادية المتبادلة : التي تبرز من خلال تأثير كل طرف على مشاعر ومعتقدات وسلوك الطرف الآخر
  • الميل إلى المشاركة في نشاطات واهتمامات متنوعة مقارنة بالعلاقات السطحية التي تتركز في أغلب الأحوال حول موضوع أو نشاط واحد
  • قدرة كل طرف من أطراف العلاقة على استثارة انفعالات قوية في الطرف الآخر وهي خاصية مترتبة على الإتمادية ، إذ تعد الصداقة مصدرا لكثير من المشاعر الإيجابية السارة أو غير السارة حيث تعتبر الصداقة مهمة في حياتنا إذ يحتاج كل منا إلى إنسان يبادله المشاعر والأحاسيس وينصحه ويرشده إلى الصواب وأهم عامل أساسي للصداقة هو الصدق لأن الصداقة من دون صدق لاقيمة لها , مصالح ومن ثم تنقطع بانقطاع المصالح .

وفي التراث اليوناني يعرّف أرسطو الصداقة بأنها حد وسط بين خلقين ، فالصديق هو الشخص الذي يعرف كيف يكون مقبولا من الآخرين كما ينبغي ، أما الشخص الذي يبالغ حتي يكون مقبولا من الجميع للدرجة التي تجعله لا يعارض أي شيء فهو المساير وعلى الضد فالشخص الذي لا يكترث بالقبول من الأخرين فهو الشرس والصعب في المعيشة ويضيف أرسطو إلى تعريف الصداقة إلى أنها عطف متبادل بين شخصين حيث يريد كل منهما الخير للأخر

ويميز أرسطو بين ثلاثة أنواع للصداقة وهي صداقة المنفعة وصداقة اللذة وصداقة الفضيلة، ويبين أن صداقة المنفعة هي صداقة عرضية تنقطع بأنقطاع الفائدة ، أما صداقة اللذة فتنعقد وتنحل بسهولة بعد إشباع اللذة أو تغير طبيعتها، وأما صداقة الفضيلة فهي أفضل صداقة وتقوم على أساس تشابه الفضيلة وهي الأكثر بقاء ويعتقد أرسطو أن الصداقة أكمل ما تكون عندما تتوافر لها الأسس الثلاثة (المنفعة-اللذة-الفضيلة)

ومن التعريفات الحديثة للصداقة أن الصداقة علاقة اجتماعية وثيقة تقوم على مشاعر الحب والجاذبية المتبادلة بين شخصين أو أكثر، ويميزها عده خصائص منها :

الدوام النسبي والاستقرار والتقارب العمري في معظم الحالات، مع توافر قدر من التماثل فيما يتعلق بسمات الشخصية والقدرات والاهتمامات والظروف الاجتماعية

أهتم الإسلام بأمر الصداقة ؛ فقد ذكر القرآن الكريم  :

وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم

   

.

وقد قال النبي ( ص ) عن الصداقة

   

 ‏مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ ‏ ‏ الكير ‏ ‏ فحاملالمسك إما أن ‏ ‏يحذيك ‏ ‏وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة

   

ويخبر النبي ان من احب شخصا يخبره أنه يحبه لقوله : إذا أحب أحدكم أخاه فليخبره أنه يحبه

ويوجد كثير من الأدلة والبراهين التي تحث على الصداقة وعلى تكوين علاقات حميمة مع الآخرين ؟

ولكن أي صديق.. فيجب علينا اختيار الصديق الجيد والحسن ذو الأخلاق الحميدة والصفات الجميلة، فهناك بعض القلوب إذا دخلت فيها فتجدها غابة مليئة بالحيات والعقارب.

الصداقة في علم النفس

من منظور علم النفس تؤدي الصداقة إلى وظيفتين أساسيتين :

خفض مشاعر الوحدة ودعم المشاعر الإيجابية السارة

وهناك خمس آليات رئيسية تتحقق من خلالها وظيفة خفض التوتر ودعم المشاعر الإيجابية وهي: 1- القارنة الاجتماعية. 2- الإفصاح عن الذات. 3- المساندة الاجتماعية. 4- المساندة في الميول والاهتمامات. 5- المساندة المادية

الإسهام في عمليات التنشئة الاجتماعية

فالصداقة تيسر اكتساب عدد من المهارات والقدرات والسمات الشخصية المرغوب فيها اجتماعيا. ويشير عالم النفس (ابشتين)إلى أن صداقات الأطفال تسهم إسهاما بارزا في ارتقاء المهارات الاجتماعية والقيم الأخلاقية وزيادة على هذا تمد الصداقة الأطفال بإدراك واقعي لذواتهم بالمقارنة بالآخرين كما تبصرهم بمعايير السلوك الاجتماعي الملائم في مختلف المواقف

أما عند المراهقين فقد تنهض الصداقة بوظائف مختلفة فمن خلالها يتعلمون كيفية المشاركة مع الآخرين في الاهتمامات والإفصاح عن المشاعر والأفكار وتكوين علاقات تتسم بالثقة المتبادلة مع أقرانهم

ومن وظائف الصداقة الأساسية إتاحة الفرصة أمام الأطفال لتعليم المهارات الاجتماعية إذ تقتضي المهارة الاجتماعية توافر القدرة على التخاطب الناجح مع الأطفال الآخرين. Šيستلزم بدوره قدرة الطفل على تخيل نفسه كما يراه أقرانه في موقف التفاعل.

ولكن الأسرة قد لا تهيئ فرص تعلم تلك المهارات لأنها تجعل التخاطب أبسط ما ينبغي لأطفالها حيث يدرك الوالدان بحكم خبرتهما مع الطفل حاجاته ومطالبه ثم يقومان بتلبية تلك الحاجات قبل أن يعبر الطفل لفظيا عنها. وبالطبع لا يكون التفاعل بتلك السهولة في جماعات الأطفال حيث لا يجد الطفل أمامه إلا محاولة التعبير عن رغباته بصورة يفهمها أقرانه.

ولا تقتصر حدود تأثير الصداقة على المهارات الاجتماعية بل تتسع لتشمل عددا آخر من السمات والقدرات فتشير البحوث إلى وجود علاقة الصداقة والسلوك الغيري في مرحلة ما قبل المراهقة وتكشف أيضا عن تأثير الأصدقاء في تحسين مستوى التحصيل الدراسي

ومن أهم الكتب التي تناولت موضوع الصداقة من منظور علم النفس كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (2) →

ثقافة الشباب

ثقافة الشباب
 

ثقافة الشباب من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

ثقافة الشباب هي “مجموعة سبل معيشة  المراهقين، بل تشير إلى مجموعة من القواعد والقيم والممارسات المعترف بها ويتقاسمها أفراد مجتمع المراهقين كمرشد مناسب لتطبيقها”.

 ويشمل هذا التعريف عنصرين . الأول هو الثقافة، والتي يمكن تعريفها على أنها مجموعة نظم رمزية، وعمليات الحفاظ على تلك النظم وتحويلها، حيث يتقاسمها الناس , الجزء الثاني من هذا التعريف هو أن ثقافة الشباب هي محددة للمراهقين، وتختلف جزئيا على الأقل من ثقافة الأجيال الأكبر سنا.

تشمل ثقافة الشباب عناصرمتعددة مثل المعتقدات والسلوكيات والأنماط والمصالح. التركيز على الملابس، والموسيقى الشعبية، والرياضة، والمفردات التي يرجع تاريخها لمجموعة المراهقين  بصرف النظر عن الفئات العمرية الأخرى، ومنحهم ما هو ثقافة مميزة خاصة بهم باعتقاد الكثيرون  

و ضمن ثقافة الشباب هناك العديد من الثقافات الفرعية المتغيرة باستمرار , قواعد هذه الثقافات الفرعية  كالقيم، والسلوكيات، والأنماط قد تختلف عن ثقافة الشباب العامة على نطاق واسع .

وجود ثقافة الشباب هناك جدل داخل المجتمع العلمي حول ما إذا كان هناك وجود لثقافة الشباب أو لا يجادل بعض الباحثين أن القيم والأخلاق للشباب لا تختلف عن تلك التي لوالديهم  مما يعني أن ثقافة الشباب ليست ثقافة منفصلة. ولاحظ آخرون أنه يجب علينا أن نكون حذرين وأن نستقرأ تأثير الفترة الحالية بفترات أخرى من التاريخ.

اننا قد نلاحظ أن ظاهرة ثقافة الشباب اليوم لا تعني أنها تمتد إلى جميع الأجيال من الشباب. بالإضافة إلى ذلك، فان تأثير الأقران يختلف اختلافا كبيرا بين السياقات حسب الجنس، والعمر، والحالة الاجتماعية، مما يجعل من “ثقافة الشباب” هي شيء من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، تحديدها.

ويرى آخرون أن هناك عناصر محددة من شباب المجتمع التي تشكل ثقافة تختلف عن ثقافة والديهم. يانسن وآخرون قد استخدموا نظرية إدارة الإرهاب للجدل حول وجود ثقافة الشباب  وهو مفهوم نفسي افترض أن أصل الثقافة تنبع من معرفة نسبة الوفيات فيها ان المجتمع يفعل ذلك من خلال تبني وجهة نظر عالمية في تطوير احترام الذات .

ويلجأ الاختبار للتذكير بالموت لكي يرى فيما اذا كان ذلك يسبب التشبث بالحياة بقوة أكبر , يانسن وآخرون لجأو لاختبار الفرضية التالية: “إذا كانت ثقافة الشباب تعمل على مساعدة المراهقين على مواجهة مشاكل الضعف والمحدودية، فان التذكير بالوفيات من الممكن أن تؤدي إلى زيادة الولاء للممارسات الثقافية والمعتقدات من قبل الشباب وبالتالي فان نتائجها تؤيد فرضية ونتائج الدراسات السابقة، مما يشير إلى أن ثقافة الشباب هي في الواقع ثقافة.

استخدم شوارتز وميرتين لغة المراهقين في الدعوة إلى وجود ثقافة الشباب باعتبارها متميزة عن بقية المجتمع قال شوارتز أن طلاب المدارس الثانوية استخدموا مفرداتهم لخلق المعاني المميزة للمراهقين على وجه التحديد، وضع مصطلحات المراهقين (الكلمات التي تستخدم لوصف حالات المراهقين الاجتماعية الهرمية) يحتوي على الصفات والسمات الغيرموجودة في حالة أحكام الكبار.

وفقا لشوارتز، هذا يعكس الاختلاف في الهياكل الاجتماعية والطريقة التي يواجه البالغين والمراهقين الواقع الاجتماعي وهذا الاختلاف يشير إلى الاختلافات الثقافية بين المراهقين والبالغين والتي تدعم وجود ثقافة الشباب المنفصلة.

 

 

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (1) →

الحب

الحب

 

الحب هو من اسمى المشاعر الانسانية وارقها واكثرها عذوبة , تغنى به القدماء منذ الازل وما يزالون يكتبون عنه بمنتهى الشفافية وبأحلى الكلمات .

فما أن يقع المرء بالحب حتى تشف مشاعره ويصبح رقيقا وعاطفيا وتصبح الحياة في عينيه أجمل فهو من سعادته يحب كل من حوله حتى لو كان على خلاف معهم من قبل , لكنه من فرط سعادته يكاد لا يرى الا الايجابيات كما يقول مثل الماني : الحب يرى الورود بلا أشواك .

الحُبّ ُ هوشعوربالانجذاب والإعجاب نحو شخص ما، أو شيء ما، وقد ينظر إليه على أنه كيمياء متبادلة بين إثنين، ومن المعروف أن الجسم يفرز هرمون الأوكسيتوسينالمعروف بـ “هرمون المحبين” أثناء اللقاء بين المحبين.

وهو طاقة ايجابية رائعة التأثير وتعطي دفعا وقدرة للانسان على فعل ما لم يكن يستطيع فعله قبل ان يحب  , ولو كنا نرى بمنظار المحب لدعونا الاخرين جميعا كي يحبوا .

لماذا اذا نحارب ابناؤنا وبناتنا اذا ما رأيناهم يعيشون حالة حب ؟ لماذا نحرمهم هذا الاحساس الراقي والمشاعر الشفافة الفياضة ؟

انما نفعل ذلك خوفا عليهم من التورط بعلاقات غير متكافئة أو خوفا من ضياع وقتهم في التفكير واهمال ما يترتب عليهم من واجبات كالدراسة مثلا أو خوفا عليهم من الوقوع في الخطيئة وهذا أهم ما في الامر .

وكل هذه المخاوف مشروعة من الأهل ولكن ألا نستطيع معالجة المسألة بغير الحرمان والتشدد وابعاد ابناؤنا عن من يحبون , فلطالما الحب هو عملية فيزيولوجية وضرورة من ضرورات الجسد والروح معا .

قد يقع أبناؤنا وبناتنا باختلاط مشاعر وقد يرتكبون بعض الاخطاء في التعامل مع مشاعرهم وخاصة لو غطى الغموض على تفكيرهم واحساسهم فلا يميزون بين ماهو حب وماهو اعجاب او حاجة .

كيف ومتى نعرف أن ما نعيشه من مشاعر هو حب فعلا ؟ ان الحاجة هي نوع من انواع الحب وكذلك الاعجاب هو نوع من أنواع الحب فكيف نتفادى الخطأ في التفسير وكيف نتأكد اننا نحب حبا حقيقيا ؟ يتعدى الحب كل تلك الصور ليثبت وجوده الفعلي بعد مرور فترة على وجود المشاعر فان مر عدة أشهر ومازالت الحالة في مثل قوة بدايتها , واذا ما شعر الانسان بألم روحي ومزاج عكر وكره للحياة في حال غياب الشخص الذي نكن له هذه المشاعر .. يكون حينئذ هذا حبا .

في المقال القادم سنتحدث عن اختلاط المشاعر وسببها وفي قسم الحلول سنعرض بعض الحلول التي قد تفيد الاباء والابناء في التعامل مع قصة ظهور حالة الحب .

 

 

التدوين في شباب, مشاكل الشباب

Leave a Comment (0) →
صفحة 1 من 2 12