المدونة

الأرشيف ل 'طفولة'

التغذية من أجل طفولة صحية

التغذية من أجل طفولة صحية

يجب أن يلبي الغذاء حاجات نمو الطفل على الوجه الأكمل. فخلال سنته الأولى، يشكل حليب الأم جوهر غذائه. ومع بدء الفطام ينبغي التنبه إلى ضرورة تأمين خمسة عناصر غذائية ضرورية:

الكربوهيدرات (الغلوسيدات)، والفيتامينات، والدهنيات، والبروتينات، والأملاح المعدنية. ولاحظي جيداً أن حاجات طفلك ليست كحاجاتك. فإذا ما طلب إلى البالغين اتباع نظام طعام قليل الدهنيات وغني بالألياف فإن الطفل، حتى سنته الخامسة، يكون أكثر حاجة إلى الوحدات الحرارية، وإلى الدهنيات على الأخص، وذلك تبعاً لتطور نموه.

1. الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثالية، ولا يماثلها في مزاياها أو يحل محلها أي غذاء.

2. المكملات الغذائية المحضرة في المنزل أفضل من الجاهزة إذا روعيت النظافة عند التحضير.

3.  شهية الطفل هي المؤشر الحقيقي لاحتياج الطفل الغذائي.

4. تعليم الطفل آداب المائدة و مساعدته في تناول الطعام و توفير الغذاء الصحي مسؤولية الوالدين.

5. حسن تغذية الطفل أثناء المرض والإسهال تساعد على الشفاء سريعاً بمشيئة الله.

6. استخدام الطعام كوسيلة مكافأة أو عقاب لطفل يسبب اتجاهاً غير صحي نحو الطعام من قبل الطفل.

7. الانتظام في مواعيد تناول الطعام يحسن الهضم ويتيح الفرصة للاستفادة القصوى من الطعام.

8.  يحتاج الطفل إلى 4-6 وجبات غذائية لتحقق له الكفاية الغذائية.

9.  اجتماع جميع الأسرة على المائدة يجعل من الوجبة الغذائية درساً عملياً في التربية الغذائية.

10. يجب طهي وحفظ الطعام بالطرق الصحيحة للمحافظة على قيمته الغذائية والاستفادة الكاملة منه.

11. الإفراط في الحلويات والدهون يسبب السمنة وتسوس الأسنان وأمراض سوء التغذية.

12. يجب الإقلال من المشروبات الغازية والشاي والقهوة وحل محلها بالعصير والماء.

 

وجبات مدرسية مغذية:

 

 

يقضي طفلك أغلب وقته فى المدرسة ، فاحرصي على أن تكون وجباته المدرسية مفيدة ومغذية لكي يتمتع بالنشاط والتركيز طوال هذه الساعات الطويلة.

إن الوجبة المدرسية هامة للغاية لأنها تمد طفلك بالطاقة اللازمة لتحصيل دروسه طوال اليوم المدرسى . أنجح طريقة تشجع طفلك على أن يأكل طعامه هي التنويع فيه وتحضيره بطرق ظريفة ومتنوعة . الخطوة الأولى هى أن تجهزى لذلك بمساعدة طفلك ، فالأطفال يفضلون الطعام الذى يختارونه ويشاركون فى تجهيزه . إن إشراك طفلك فى عمل وجبته سيعلمه اختيار العناصر الغذائية السليمة وفى نفس الوقت سيستمتع بمسألة التحضير نفسها.

اختيارات آخر لحظة : لتجنب اختيارات آخر لحظة والتى عادةً لا تكون صحية ، فكري مسبقاً فى وجبات الأسبوع كله وجهزي وجبة كل يوم فى الليلة السابقة إن أمكن . حاولى التعرف على ما يحبه أطفالك، وخذيهم معك إلى السوبر ماركت عند شرائك للبقالة واجعليهم يختارون الأطعمة التى تعجبهم .

تصفحوا سوياً كتب الطهى – قد تجدين كتب طهى خاصة بالأطفال – وبمساعدتك اتركيهم يجربون الوصفات التى تعجبهم . حاولى تلبية رغباتهم ولكن ضعى فى اعتبارك الإرشادات الغذائية السليمة ، فبذلك سيستطيعون فى يوم من الأيام الاختيار الجيد , الاختيار الجيد للوجبات الغذائية يساعد الأطفال على التركيز، يحافظ على مستوى الطاقة ثابتاً، كما يجعلهم يتمتعون بحالة نفسية مستقرة، كل ذلك يحسن من مستوى تحصيل الطفل وقدرته على التركيز.

يجب أن تتضمن الوجبة المدرسية اختيارات من كل من المجموعات الغذائية الآتية: البروتينات، البقول، الفواكه والخضروات، ومنتجات الألبان. البروتينات تمد الجسم بطاقة طويلة المدى وتساعد الطفل على الانتباه .

اختارى نوع أو اثنين من الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم، الدجاج، البيض، التونة، الجبنة.

اختارى نوع من مجموعة الحبوب الغنية بفيتامين “ب” مثل الخبز، خاصة الخبز المصنوع من الحبة الكاملة، والمعكرونة.

احرصى أيضاً على أن تتضمن الوجبة نوع إلى 3 أنواع من مجموعة الفواكه والخضروات لأنها تحتوى على فيتامينات هامة ، معادن ، وألياف . قد يتضمن ذلك عصائر طبيعية 100%، أو ثمرة فاكهة طازجة أو حتى مجففة . حاولى إضافة الخضروات للسندويشات أو ضعي بعض أصابع الجزر والخيار فى كيس أو علبة نظيفة . حاولي زيادة الكالسيوم الذي يتناوله طفلك بإضافة منتج من منتجات الألبان مثل علبة لبن أو الجبن . هذه المنتجات أيضاً ستمد طفلك بالبروتينات ومعادن أخرى هامة.

التنويع في الوجبات:

نوعى من وقت لآخر فى الوجبات المدرسية حتى لا يمل طفلك . ابحثي عن طرق مبتكرة لتقطيع الأطعمة وتجهيزها ، وتأكدي من أن الأطعمة التي تعطينها لطفلك سهلة التناول بالنسبة له وموضوعة في علب سهلة الفتح

المصدر: موقع منبر سوريا

التدوين في صحة الطفل, طفولة

Leave a Comment () →

مهارات التفكير

مهارات التفكير

مهارات التفكير أنواعها وتعريفاتها

يمكن تعريف المهارة ، أنها القدرة على القيام بعمل ما بشكل يحدده مقياس مطوَّر لهذا الغرضK وذلك على أساس من الفهم والسرعة والدقة.

أما مفهوم مهارات التفكير فقد عرَّفها ويلسون أنها تلك العمليات العقلية التي نقوم بها من أجل جمع المعلومات وحفظها أو تخزينها وذلك من خلال إجراءات التحليل والتخطيط والتقييم والوصول الى استنتاجات وصنع القرارات.

وهناك تعريف آخر لمهارات التفكير ،أنها عبارة عن عمليات عقلية محددة نمارسها ونستخدمها عن قصد في معالجة المعلومات والبيانات لتحقيق أهداف تربوية متنوعة تتراوح بين تذكر المعلومات ووصف الأشياء وتدوين الملاحظات إلى التنبؤ بالأمور وتصنيف الأشياء وتقييم الدليل وحل المشكلات والوصول إلى استنتاجات.

التعريف الدقيق لكل مهارة من مهارات التفكير

§         مهارة الأصالة Originality Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل التفكير بطرق جديدة أو غير مألوفة أو استثنائية من أجل أفكار ذكية وغير واضحة واستجابات غير عادية وفريدة من نوعها.

أو أنها تلك المهارة التي تجعل الأفكار تنساب بحرِّية من أجل الحصول على أفكار كثيرة وفي أسرع وقت ممكن.

§         مهارة الطلاقة Fluency Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل توليد فكر ينساب بحرِّية تامَّة في ضوء عدد من الأفكار ذات العلاقة أو أنها عبارة عن عملية ذهنية يتم من خلالها الوصول الى أفكار جديدة.

§         مهارة المرونة Flexibility Skill

هي تلك المهارة التي يمكن استخدامها لتوليد أنماط أو أصناف متنوعة من التفكير وتنمية القدرة على نقل هذه الأنماط وتغيير اتجاه التفكيروالإنتقال من عمليات التفكير العادي الى الإستجابة ورد الفعل وإدراك الأمور بطرق متفاوتة, أو أنها تلك المهارة التي يتم فيها فعل الأشياء أو فهمها بطرق مختلفة.

§         مهارة التوضيح أو التوسع Elaborating Skill

هي تلك المهارة التي ستخدم من أجل تجميل الفكرة أو العملية العقلية وزخرفتها والمبالغة في تفصيل الفكرة البسيطة أو الإستجابة العادية وجعلها أكثر فائدة وجمالاً ودقة عن طريق التعبير عن معناها بإسهاب وتوضيح, أو أنها عبارة عن إضافة تفصيلات جديدة للفكرة أو الأفكار المطروحة.

§         مهارة الوصف Attributing Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لتحديد الخصائص أو الصفات الداخلية للأشياء أو المفاهيم أو الأفكار أو المواقف أو أنها ببساطة القيام بعملية الوصف الدقيق لهذه الأمور جميعاً.

§         مهارة تحمُّل المسؤولية Taking Responsibility Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل بناء نوع من الدافعية الذاتية للإعتماد على النفسأو تحمل المسؤولية في العملية, أو أنها عبارة عن القيام بعمل ما ينبغي القيام به.

§         مهارة الوصول الى المعلومات Accessing Information Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل الوصول بفاعلية الى المعلومات ذات الصلة بالسؤال أو المشكلة المطروحة.

§         مهارة تدوين الملاحظات Note-Taking Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل تسجيل الملاحظات والمعلومات المهمة بشكل مختصر ومكتوب.

§         مهارة التذكر Remembering Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل ترميز المعلومات والاحتفاظ بها في الذاكرة طويلة المدى أو أنها عبارة عن عملية تخزين المعلومات في الدماغ من أجل استخدامها لاحقاً.

§         مهارة إصدار الأحكام أو الوصول الى حدود Drawing Conclusion Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لتطبيق معلومات معطاة واستنتاجات مقدمة من أجل الوصول الى أحكام عامة أو حلول نهائية أو عبارة عن عملية ذهنية يتم من خلالها الوصول الى أحكام بعد الأخذ في الحسبان جميع المعلومات المتوفرة.

§         مهارة تحديد العلاقة بين السبب والنتيجة The Skill of Determining Cause

هي تلك المهارة التي تستخدم لتحديد العلاقات السببية بين الأحداث المختلفة, أو أنها تلك العملية الذهنية التي تبين كيف أن شيئاً ما يكون سبباً لآخر.

§         مهارة إدارة الوقت Managing Time Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من أجل الحصول على أفضل استغلال للوقت المرتبط بواجبات أو مهام أو أعمال محددة وبأغراض أو أهداف شخصية أو أنها عملية ذهنية تهدف الى استخدام الوقت بحكمة تامة.

§         مهارة التصنيف Classifying Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لتجميع الأشياء على أساس خصائصها أو صفاتها ضمن مجموعات أو فئات، أو أنها عبارة عن عملية عقلية يتم من خلالها وضع الأشياء معاً ضمن مجموعات بحيث تجعل منها شيئاً ذا معنى.

§         مهارة تنمية المفاهيم او تطويرها Developing Concepts Skill

هي تلك المهارة الذهنية التي تستخدم لتحديد الفكرة عن طريق تحليل الامثلة الخاصة بها

او انها عبارة عن عملية ذهنية تهدف الى ايجاد تسميات او تصنيفات للافكار.

§         مهارة طرح الفرضيات واختبارها The Skill of Generating and Testing

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل تشكيل او طرح حلول تجريبة لمشكلة ما واختبار فاعليتها وتحليل نتائجها، او انها عبارة عن القيام باقتراح تخمينات جيدة لحل قضية ما ثم العمل على فحص او اختبار هذه التخمينات.

§         مهارة الاستنتاج Inferring Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل توسيع او زيادة حجم العلاقات القائمة على المعلومات المتوفرة والاستفادة من التفكير الاستدلالي او التحليلي من اجل تحديد ما يمكن ان يكون صحيحا، او انها عبارة عن استخدام ما يملكه الفرد من معارف او معلومات للوصول الى نتيجة ما.

§         مهارة تقييم الدليل Evaluating Evidence Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لتحديد فيما اذا كانت المعلومات تتمتع بصفة الصدق وبصفة الثبات في ان واحد,او انها عبارة عن الاعتراف او الاقرار بان المعلومات مهمة.

§         مهارة المقارنة والتباين او التعارض Comparing and Contrasting Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لفحص شيئين او امرين او فكرتين او موقفين

لاكتشاف اوجه الشبه ونقاط الاختلاف, او انها تلك المهارة التي تبحث عن الطريق التي تكون فيها الاشياء متشابهة تارة ومختلفة تارة اخرى.

§         مهارة شد الانتباه او ضبط الانتباه Managing Attention Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل التحكم او ضبط المستويات المختلفة للانتباه, او انها عملية الانتباه او الحذر لما يقال او يناقش او يعرض من معلومات او افكار او اراء او معارف.

§         مهارة التنبؤ Predicting Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم ن جانب شخص ما يفكر فيما سيحدث في المستقبل, او انها تمثل عملية التفكير فيما سيجري في المستقبل.

§         مهارة حل المشكلات Problem-Solving Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لتحليل ووضع استراتيجيات تهدف الى حل سؤال صعب او موقف معقد او مشكلة تعيق التقدم من جانب من جوانب الحياة, او انها عبارة عن ايجاد حل لمشكلة ما تواجه الفرد او الجماعة.

§         مهارة تحديد الاولويات Prioritizing Skill

هي المهارة التي يتم عن طريقها وضع الاشياء او الامور في ترتيب حسب اهميتها. ومن الكلمات المرادفة لها كلمة الترتيب او التصنيف حسب الرتب.

§         مهارة طرح الاسئلة Questioning Skill

هي المهارة التي تستخدم لدعم نوعية المعلومات من خلال استقصاء طلابي يتطلب طرح الاسئلة الفاعلة او صياعتها او اختيار الافضل منها.

§         مهارة تطبيق الاجراءات Proceduralizing Skill

هي المهارة التي تستخدم لفهم وتطبيق خطوات معقدة في ضوء عناصرها او اجزائها المتعددة, او انها عبارة عن تعلم عمل شيء ما بدقة عالية بحيث يصبح من غير الضروري التفكير كثيرا في تلك الخطوات اثناء القيام بها نظرا لان تطبيقها او تنفيذها اصبح يتم في الواقع بشكل اعتيادي.

§         مهارة وضع المعايير او المحكات Establishing Criteria Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لتشكيل مجموعة من المعاييرمن اجل التوصل الى احكام معينة, او انها عبارة عن عملية وضع حدود للخيارات الممكنة.

§         مهارة التفكير بانتظام Thinking Systematically Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم للمواءمة بين جميع العوامل التي تؤثر في موقف ما بشكل مباشر او غير مباشروالتي تنجم عن نتاج التفكير,او انها عبارة عن كل شيء يمكن تطبيقه والتخمين بما يمكن ان يحدث اذا ما تقدم شخص الى الامام بخطوة ما.

§         مهارة عرض المعلومات بيانيا او على شكل رسوم او اشكال او دوائر او اعمدة The Skill of Presenting Information Graphically

هي تلك المهارة التي تستخدم لتغيير شكل البيانات والمعلومات من اجل توضيح كيف ان العناصر الحرجة مترابطة بشكل دقيق, وذلك عن طريق استخدام اللوحات او الرموز او الاشكال او الرسوم او الاعمدة او الدوائر.

§         مهارة التتابع Sequencing Skill

هي تلك المهارة التي تستخد من اجل ترتيب الحوادث او الفقرات او الاشياء او المحتويات بشكل منظم ودقيق, او انها تعني وضع الاشياء بتنظيم محدد يتم اختياره بعناية فائقة.

§         مهارة الملاحظة النشطة Observing Actively Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل اكتساب المعلومات عن الاشياء او القضايا او الاحداث او انماط سلوك الاشخاص, وذلك باستخدام الحواس المختلفة, او انها عبارة عن بذل المزيد من الاهتمام بشيء ما.

§         مهارة التنظيم المتقدم Organizing In Advance Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل ايجاد اطار عقلي او فكري يستطيع الافراد عن طريقه تنظيم المعلومات, او انها عبارة عن النظرة السريعة الى الامر كله او الشيء كله من اجل فهمه جيدا.

§         مهارة عمل الانماط المعرفية واستخدامها The Skill of Making and Using

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل تكرار عملية الترتيبات المنظمة,او هي عبارة عن مجرد استخدام الانماط المعرفية وايجادها.

§         مهارة الاصغاء النشط Listening Actively Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم من اجل فهم الامور وحفظ المعلومات المسموحة,او انها عبارة عن الانصات بعناية فائقة من اجل الحصول على المعلومات.

§         مهارة التعميم Generalizing Skill

هي تلك المهارة التي تستخدم لبناء مجموعة من العبارات او الجمل التي تشتق من العلاقات بين المفاهيم ذات الصلة, او انها عبارة عن بناء جمل او عبارات واسعة يمكن تطبيقها في معظم الظروف او الاحوال ان لم يكن في جميعها.

§         مهارة عمل الخيارات الشخصية The Skill of Making Personal Choices

هي تلك المهارة التي تستخدم من جانب الفرد للاختيار المنتظم والناجح من بين خيارات عدة, وذلك ومن اجل حل مشكلة ما او قضية معينة, او انها عبارة عن التفكير جيدا قبل عملية الاختيار.

الموهوبين والمتفوقين عقليا

الموهبة بين التربية الخاصة والتفوق العقلي

الموهوبون ذخيرة يجب أن تصان، ولا يجوز أن تبدد فهم القوة التي تدفع بالبشرية إلى الأمام، وهم القلم الذي يكتب التاريخ، وهم وديعة الوطن وثروته.

ولأن الموهوبين هم ثروة أي مجتمع وعدته للمستقبل، فهم القادرون على تطوير وحل مشكلاته بما لديهم من قدرات خلاَّقة، كما أنهم كنوزه وأغنى موارده على الإطلاق؛ فعلى عقولهم وإبداعاتهم واختراعاتهم تنعقد الآمال في مواجهة التحديات وحل المُعضلات والمشكلات التي تعترض مسيرة التنمية الوطنية، وفي ارتياد آفاق المستقبل، وتحديث هذه المجتمعات، وتطويرها وتحقيق تقدمها وبناء حضارتها، ولذا أصبح الاهتمام بالاكتشاف المبكر والرعاية المتكاملة لهم بهدف تنمية استعداداتهم المتميزة، واستثمار طاقاتهم المتوقدة إلى أقصى درجة ممكنة ضرورة مُلحة يفرضها التقدم والتغيرات المتسارعة التي تعتري مختلف مناحي الحياة، كما يُحتمها هذا الصراع والتنافس الشديد بين الجماعات والمؤسسات والدول، والتكتلات المختلفة في المجالات العلمية والتكنولوجية والاقتصادية والعسكرية والسياسية.

وقد اهتمت حركة تربية المتميزين منذ البداية ببناء الفرد المتميز، من منطلق أن الأذكياء كنز من كنوز الأمة، ولابد من استثمار هذا الكنز واستغلاله بالشكل المناسب، فجاءت فكرة البرامج الخاصة، والتي تبدو فيها فردية التعلم مثلها مثل بقية البرامج الخاصة الأخرى، كالتي تعني بأصحاب مشكلات التعلم، وبرامج المعاقين عقلياً وغيرها من البرامج، عندئذ بدأت حركة تعليم الأذكياء والمتميزين والموهوبين، فاهتم القادة التربويون بإيجاد عدة برامج لتعليم هذه الفئة، ومع تعدد البرامج تعددت الطرائق والأساليب في التعليم، كما تعددت طرائق ومعايير اختبار الطلبة، لكنها جميعاً كانت تلتقي عند ضرورة تحقيق التعليم الخاص لمختلف أنواع الطلبة المتميزين مراعين في ذلك تنمية قدراتهم العقلية، ومواهبهم بهدف إعدادهم للمساهمة في بناء الأمة وتقدمها.

هذا فضلاً عن أن الاهتمام بالرعاية التربوية الخاصة بالموهوبين والمتفوقين متأخراً نسبياً عن الاهتمام بالمعوقين حتى في الدول المتقدمة، وذلك لأسباب عديدة من بينها الشعور العام بالشفقة على المعوقين والتعاطف معهم، إضافة إلى اتصال الآباء والخبراء المهنيون ورجال القانون من أجل توفير برامج واسعة النطاق وأكثر فعالية في تربيتهم وتأهيلهم لجعلهم أكثر استقلالية واعتماداً على أنفسهم بينما كان هذا التعاطف والنضال مفتقداً بالنسبة للموهوبين والمتفوقين.

يختلف مفهوم الموهبة من ثقافة لأخرى، حيث يعكس هذا المفهوم ثقافة المجتمعات التي يظهر فيها، ولذلك فإن الباحث في مجال الموهبة يجد صعوبة بالغة في أن يضع تعريفاً عاماً متفقاً عليه للموهبة، وعلى الرغم من ظهور هذا المفهوم وشيوع استخدامه منذ أكثر من نصف قرن، إلا أنه ظل غامضاً نظراً لكثرة المفاهيم المرتبطة به وتنوع مداخل الباحثين في هذا المجال.

ومع مرور الوقت تعددت المصطلحات التي استخدمت في الإشارة إلى مصطلح التفوق وتنوعت هذه المصطلحات عبر الفترات الزمنية المتلاحقة، بحيث اختفى بعضها سريعاً، واضمحل البعض الآخر تدريجياً، فيما استمرت مصطلحات أخرى لفترات طويلة، ومن أشهر هذه المصطلحات الذكي، اللامع، المشهور، المتقدم، العبقري، وهناك مصطلحات بدأت تنتشر بشكل كبير في منتصف القرن العشرين مثل: الابتكار، التفوق العقلي، المتفوقون، والموهوبون والمبدعون.

أولاً: الموهبة:

قُصِدَ بهذا المصطلح في بادئ الأمر الاستعدادات أو القدرات الخاصة التي تمكن الفرد من التفوق في مجالات أو نشاطات غير أكاديمية، كالفنون والقيادة الاجتماعية والموسيقى، والشعر والتمثيل، والمهارات الميكانيكية، وكانت الفكرة الشائعة أن هذه الاستعدادات ذات أصل تكويني وراثي لا يتعدل، وأنها بعيدة الصلة بالذكاء، وهو الأساس الذي بُنِيَت عليه بحوث كل من جالتون (1969) Galton عن العبقرية الموروثة، وسيشور (1922) Seashore عن المواهب الموسيقية، بيد أن النظرة إلى الموهبة على أنها تتعلق بمجالات صلتها ضعيفة بالذكاء سرعان ما أخذت في التبدل ولا سيما مع ما أسفرت عنه نتائج البحوث من أن الذكاء عامل رئيسي في تكوين المواهب وفي نموها، ومن أن المواهب في نهاية الأمر هي محصلة للتفاعل بين كل من العوامل الوراثية من جانب والعوامل الدافعية وخصائص الشخصية الخاصة بالفرد، والعوامل الأسرية والمدرسية والمجتمعية من جانب آخر، إضافة إلى ما أكدته هذه النتائج من أن المواهب لا تقتصر على المجالات الأكاديمية أيضاً بحسب ما يتهيأ للفرد من فرص لاستثمار طاقاته العقلية من خلالها.

ثانياً: التفوق العقلي:

أدى ربط مفهوم التفوق بمعاملات الذكاء المرتفعة 125- 135 فأكثر على الأقل فيما يتعلق بالبرامج المدرسية، إلى تجاهل المظاهر أو الأشكال الأخرى من التفوق في الفنون والموسيقى والقيادة والرياضة وغيرها وإلى الاعتقاد بأن نتائج اختبارات الذكاء أو التحصيل الأكاديمي هي المقياس المناسب لجميع الوظائف العقلية والمحك الوحيد للتفوق، وهو ما أدى ببعض الباحثين إلى طرح تعريفات أوسع لمفهوم التفوق العقلي.

إن اختلاف الباحثين في تحديد معنى التفوق العقلي والموهبة وتحديد وسائل التشخيص المناسبة كان نتيجة تطور النظرة إلى التكوين العقلي للفرد وبحالات النشاط العقلي المختلفة فمنهم من يعتمد في تعريفه على محك الذكاء، ومنهم من يحدد الموهبة والتفوق العقلي في ضوء مستوى التحصيل، وآخرون يعتمدون على أساس المحكات المتعددة، ويمكن عرض ذلك بشئ من التفصيل:

أولاً: التعريفات التي اعتمدت على محك الذكاء في تحديد الموهبة:

ثانياً : التعريفات التي اعتمدت على محك الابتكار في تحديد الموهوبين:

ثالثاً: التعريفات التي اعتمدت على محك الأداء في تحديد الموهوبين:

خصائص الموهوبين والمتفوقين عقلياً:

الموهوب عقلياً:

قد يكون الفرد موهوباً من حيث الذكاء وتكون لديه في نفس الوقت مواهب فذة، كما يكون خارق الذكاء ولكن يكون محروماً من تلك المواهب الفذة، كما قد يكون ذا مواهب خاصة وفذة ولكنه لا يكون في نفس الوقت خارق الذكاء.

التدوين في طفولة, مواضيع مختلفة

Leave a Comment () →

الكذب والخيال عند الأطفال ..!!

الكذب والخيال عند الأطفال ..!!

قد يأتي إليك طفلك الصغير ويروي لك قصة كاملة لم تحدث في أرض الواقع.. بل هي من خياله البحت ولكنه في أحيان أخرى أيضاً يروي لك أحداثاً قد تعتبرها كذباً كأن يشي بإخوته أو أقرانه في المدرسة كذباً.. فكيف يمكن لك أن تفرق بين الخيال والكذب في حديث ابنك؟

أسباب الكذب ما الأسباب التي تجعل الطفل يكذب وما صفات الطفل مستقيم السلوك؟ هناك نوعان من الأطفال:  الطفل الحسي ( الواقعي )

وهذا الطفل دائماً نجد أنه ذو فكر نظري للغاية فإذا لاحظته مع ألعابه فستلاحظ أنه يلعب بألعابه بنفس الطريقة المخصصة للعب بها، ولا يوجد لديه أي نوع من أنواع الإبداع والتغيير وهو يفضل الحقيقة عن الخيال.. فنجده يتقبل منك الحقائق والأشياء الواقعية فإذا أعطيته كتاباً تجده يقرأ كلمة كلمة وببطء ولكنه يحفظها.. فيمكن أن تلاحظ الأم عندما تقوم بتدريس ابنها أنه يقرأ خطوة خطوة.. فهذا الطفل يحب الإرشادات المنظمة، والأشياء الفوضوية لا يستطيع هضمها لأن مخه مرتب، وهذا الطفل يبدأ من نقطة محددة ثم يركب عليها شيئاً فشيئاً إلى أن يصل إلى التصور كوحدة كاملة.

والطفل الحسي يكون خياله واقعياً أي يتخيل الأشياء الموجودة فعلاً ولا يتخيل الأشياء الغريبة حتى الوالدين يلاحظون على طفلهم هذا أنه لا يتخيل ويعتقدون أن هناك مشكلة ولكن هذا يعد طبيعياً لنوعية الطفل الحسي.  

الطفل الحدسي ( الخيالي )

يغلب على هذا الطفل الكلام وهو صاحب خيال إبداعي إلى أبعد الحدود وتجده مع ألعابه يعاملهم كأنهم أشخاص ونراه يتكلم على الهاتف مكالمة طويلة وكأن شخصاً ما يحدثه وهو يستطيع أن يؤلف لك قصة من الألف إلى الياء وتكون قصة خيالية بنسبة 100% لا أساس لها في الواقع. المشكلة في الطفل الخيالي حيث إنه كما قلنا يستطيع أن يؤلف قصة من الألف إلى الياء لا أساس لها من الواقع وهذا لا يعني أن الخيال عيب يزعج الوالدين بل على العكس هو ميزة كبيرة أيضاً فالخيال يدفع الطفل للإبداع والتمييز وكثير من العظماء من العلماء كانوا يملكون خيالاً خصباً .. ولكن المشكلة عندما لا يتجه هذا الخيال إلى الإبداع والتميز ويتوجه للكذب..

الخيال والكذب كيف أستطيع أن أفرق بين الخيال والكذب عند ابني؟ فهو يأتي لي بقصة كاملة فكيف أعرف أن ما يقوله حقيقة أم كذب!

دور البيئة :لا يوجد مقياس نستطيع أن نتعامل به مع الأطفال فالطفل يتصرف من البيئة التي حوله. فالطفل الواقعي الذي إذا ما تعلم من المجتمع المحيط به السلوك الجيد فإنه سوف يتابع وتصبح عادة جيدة لديه والعكس صحيح إذا تعلم السلوك السيءفسيصبح هو الآخر عادة لديه.. وإذا سرد الطفل الواقعي قصة فيها خيال نوعاً ما فيجب أن أعرف أن طفلي يكذب أما إذا كان طفلي أصلاً خيالياً ويستطيع أن يؤلف قصة خيالية 100 % فعندما يقول لي قصة فالانطباع الأول سيكون أنها خيال ولكن يجب أن ننتبه ولانغلق تفكيرنا يجب أن أتكلم معه وأتناقش معه لأعلم هل هو فعلاً يتكلم عن خيال أم يعكس واقعاً. أثر وسائل الإعلام:

في رأيك هل وسائل الإعلام الآن تشجع الأطفال على الكذب؟ بالإيجاب قائلاً.. نعم أعتقد ذلك.. ودعني أبرهن لك برجوعنا للأجيال السابقة كان الأطفال يولدون ويكبرون تحت ظل شخص واحد كبير سواء الجد الكبير أو الاب الكبير.. ويترعرع الأطفال في ظل مركز الثبات هذا وهو يغرس فيهم كل القيم والعادات السليمة دون تدخل المؤثرات الخارجية الموجودة اليوم من وسائل الإعلام في الفضائيات والصحافة ولم يعد الوالدان هما المؤثر الأساسي فالأطفال يجلسون بالساعات أمام شاشات التلفاز الأرضية والفضائية يكتسبون قيمهم وعاداتهم منها ..

كيف أتعامل مع ابني إذا كذب؟ لا للعقاب: على الآباء الهدوء والحلم والفهم أولاً قبل إصدار أي قرار وأفضل الحلول هو الحوار الهادئ البناء لأن الضرب والعنف لا يجدي نفعاً فيجب أن نفهم سبباً لكذب الطفل. والأمر الثاني أنني أريد أن أشجعه على الصدق ولا أعاقبه على الكذب أي التعامل بطريقة إيجابية كأن نكافئه على الصدق لنشجعه على قوله باستمرار أما إذا عاقبناه على الكذب فلن يصدق ثانية. كيف يمكن أن نوازن بين تنمية الخيال عند الطفل وبين تربيته على الصدق؟ مجال الإبداع :الخيال هو الصفة الطبيعية عند الطفل الحدسي وعلي أن أوفر له هذا المجال الذي يبدع فيه لأنها شحنة فطرية مثل أن يكتب.. يرسم.. وأعوده إذا تكلم معي في قضية أن يصدق وأشجعه عليه وإذا أخطأ أبين له الصواب وأوجهه إليه وأقول له أنا أحبك ولكنني أكره منك سلوك الكذب. خمسة مواقف يتعلم منها الطفل الكذب 1- الأب الذي يعد أبناءه بتقديم هدية معينة لأحدهم أو لهم جميعاً أو يعدهم باصطحابهم في نزهة خلال عطلة الأسبوع، ثم لا يفي بوعده لعذر معين، إذا تكرر منه ذلك عرف الأبناء أن الإنسان يمكن أن يقول كلاماً وهو لا يعني ما يقول ( كذب ) 2- الأم التي تعتذر لجارتها أمام ابنتها عن إعارتها شيئاً من الأشياء التي تطلبها بعذر أن هذا الشيء غير موجود لديها. في حين أنه موجود بالفعل، إنها أم تعلم ابنتها الكذب ولم تدرك ذلك. 3- الأب الذي يطلب من ابنه أن يرد على الهاتف، ويخبر المتكلم أن الأب غير موجود الآن بالمنزل هو أب يعلم ابنه الكذب، فيشب على ذلك السلوك المقيت. 4- عندما يقوم أحد الوالدين بأداء الواجب المنزلي عن الطفل ويسمح له بأن يدعي أمام المعلم أنه قام بعمله بنفسه. 5- وأيضاً أن يصحب الأب الطفل إلى طبيب ويطلب إليه كتابة شهادة طبية تفيد أن الطفل كان مريضاً في فترة معينة، على حين أنه كان في صحبة الأسرة في سفر طويل. كيف تحمي ابنك من الكذب؟ عامل ابنك برفق وعطف واكسب ثقته وشجعه على أن يتحدث معك بكل ما يدور في نفسك. دعه يستمع بطفولته وعالمه الخيالي.. ومع ذلك تدرج به برفق إلى التفرقة بين الخيال والواقع. وفر للطفل حاجاته الأساسية بدرجة معقولة واجعله يعيش جواً من التفاهم المتبادل بين جميع أفراد الأسرة وابتعد عن الانفعال الذي يخيف الطفل. صدقه وابتعد تماماً عن إشعاره بأنك تشك فيما يقوله، ولا تصفه أبداً بالكذب، وحاول أن تعرف الأسباب التي تجعله يلجأ إلى البحث عن الذرائع، وابعث في نفسه الاطمئنان. لا تجبره على أداء عمل لا يميل إليه قسراً، وإنما حاول أن تشركه في تذليل الصعوبات التي تعترض أداءه لذلك العمل واهتم بملاحظة سلوك طفلك ولكن لا تشعره أنه مراقب. تفاهم الآباء والأمهات والمعلمين على المعاملة المتزنة الثابتة للطفل في المواقف المتشابهة واتخاذ الموقف الموحد إزاء السلوك غير المرغوب فيه يعطي القيم الأخلاقية معنى وييسر

التدوين في طفولة, مواضيع مختلفة

Leave a Comment () →

الأطفال المتفوقون

الأطفال المتفوقون

  

مَن هم الأطفال المتفوقون؟

إن المتفوقين هم أولئك الأطفال الذين تضعهم قدراتهم العقلية في المستوى الأعلى لتوزع السكان. فالمتفوقون دراسياً يمتلكون حاصل ذكاء قدره 130 فما فوق وهم يمتلكون قدرة معرفية عالية وإبداعاً في التفكير والإنتاج وموهبة عالية في مجالات خاصة. بحيث يمكن أن يكونوا في المستقبل حلالين للمشكلات ومبدعين للمعرفة ومقومين للثقافة إذا تم تزويدهم بالخبرات التربوية المناسبة.

خصائص المتفوقين: نمو الصفات العقلية:

فلقد بينت دراسات الحالة للأطفال المتفوقين عقلياً أنهم يمتلكون معايير ومعدلات تحصيل أرفع من الأطفال العاديين، واستجاباتهم تكون أسرع، تقدمهم يكون أوضح من الأطفال العاديين أيضاً، ونشاطاتهم في الصفوف واسعة ومتنوعة وأن اهتماماتهم أكثر تنوعاً أيضاً من بقية الأطفال.

الخصائص الشخصية للأطفال المتفوقين: تبين البحوث أن هناك علاقات إيجابية وحميمة بين التفوق والشخصية. فبدون شك يعد الأطفال الموهوبون مرغوبين ومعروفين وطموحين ومحبوبين ومجدين أكثر من غيرهم، وعادة ما يمتلكون رغبة قوية في الاكتشاف والابتكار، وهم قادرون على مقاومة الإحباط بشكل أفضل من أي شخص آخر.

وجد بعض علماء النفس أن الأطفال المتفوقين اندفاعيون ومعتدون بأنفسهم ومهتمون جداً بالتعابير الجمالية والتفكير الانعكاسي، ويمتلكون درجة كبيرة من الدافعية.

الخلفية الأسرية والخصائص الاجتماعية: عموماً ينحدر الأطفال الأذكياء من آباء ينتمون للطبقة المهنية والمتعلمة، كما أنهم ينتمون للمجموعة المهنية العليا (كبار الموظفين) ان بيئتهم البيتية تزودهم بالأجواء المتميزة والمناخ المشجع.

وهم مطيعون واجتماعيون. وتكشف الدراسات أن هؤلاء الأطفال شعبيون جداً ويبحث رفاقهم ومَن هم أكبر منهم سناً عنهم. وبالإضافة لجميع الصفات السابقة فإن لديهم إحساساً جيداً بالدعابة أو حساً انتقادياً ساخراً.

التعلم والتربية: يتعلم هؤلاء الأطفال الكلام والمشي بشكل أكبر من أقرانهم وتكون مفرداتهم اللغوية جيدة جداً، وهم يمتلكون مفردات غزيرة وواسعة يستعملونها لتسريع النمو اللغوي. كما أنهم يمتلكون ذاكرة قوية واحتفاظية.

حدد جيتترل المقاييس التالية للإبداع والتفوق:

1 ـ اختبار ترابط الكلمات:

يعرض هذا الاختبار كلمات على المفحوص ولكل كلمة عدة معاني، ويسأل المفحوص أو يطلب منه أن يكتب أكبر عدد من المعاني التي يعرفها لكل منها.

2 ـ استعمال الأشياء:

يطالب المفحوص بكتابته أكبر عدد من الاستعمالات المختلفة أو غير العادية لكل شيء بأقصى ما يستطيع من السرعة.

3 ـ الأشكال المخفية:

يجب على المفحوص أن يحدد الأشكال المفقودة التي يظهر فيها الشكل المطلوب. 4 ـ تكملة القصص:

وهنا يزود المفحوصون بنفس القصص التي يكون السطر الأخير فيها فارغاً ويطلب منهم مليء الفراغات ليعطوا نهايات مناسبة للقصة.

5 ـ وضع مشكلات:

يعطى المفحوص تعليمات لتكوين أكبر عدد يستطيع تكوينه من المشكلات خلال فترة زمنية محددة.

طور كوف وديهادن وسيلة لاكتشاف قوة القدرات الخاصة أو طبيعتها، واعتبرت أعمالهم صالحة لتحديد التفوق. وقد قدم هذان العالمان معايير مختلفة لتحديد القدرات والمواهب الخاصة عند الأطفال المتفوقين وتقع معاييرهم ضمن ثلاث مجالات: 1 ـ القدرة العقلية. 2 ـ المهارات الميكانيكية. 3 ـ المهارات الجسمية. وقد عدد وايلي الإجراءات التالية لتحديد المتفوق: أ ـ الدقة في المفردات واستعمالها. ب ـ الأهلية اللغوية. ج ـ الملاحظة السريعة والذكية والاحتفاظ بالمعلومات عن الأشياء. د ـ الاهتمام المبكر بالتقاويم وبقراءة الوقت وبالساعات. هـ ـ النوعية الجيدة في التركيز. و ـ التكوين المبكر للقدرة على القراءة.

تعليم المتفوقين: تذكر الأدبيات أن الأفراد الموهوبين بشكل خاص قد تم تدريبهم فردياً في السابق سواءً على أيدي آبائهم أو معلميهم، إلا أن فكرة تنظيم الصفوف الخاصة أو المدارس الخاصة للمتفوقين حديثة النشوء نسبياً.

إن الصفوف والمدارس الخاصة مقبولة عالمياً من قبل علماء النفس والمربين لتعليم الأطفال المتفوقين. ويسمي وليم ستيرن هذه الصفوف ((صفوف النخبة)) وقد كشفت البحوث أنها أعطت نتائج مرضية. ومع ذلك فإن الحالة ليست بهذه البساطة كما يظن أحياناً، فهناك خلاف مهم حول مرغوبية أو تفصيل التربية الخاصة للمتفوقين وصلاحيتها، وهناك بعض الأفكار القيمة التي تثار حول كل من جانبي هذه المسألة.

إن بعض الأفكار المقدمة لصالح الصفوف الخاصة هي: 1 ـ إن العمل الذي يقوم به طفل عادي في الصف نوع من الإعاقة للطفل الموهوب. ففي هذا الصف يمنع أو يكبح من العمل، ولكن الأطفال المتفوقين في صف خاص يعطون الفرصة للعمل طبقاً لقدراتهم العالية.

2 ـ إذا وضع طفل متفوق في صف عادي فإنه سيطور بعض العادات اللامبالية، فالمهام المعطاة له سهلة جداً كي يحلها وأحياناً يرفض التفكير فيها أو حلها، ولكن صفاً خاصاً يقدم الفرص للأطفال الموهوبين للعمل الذي يتحداهم وينمي قدراتهم الكامنة لأقصى درجة ممكنة.

3 ـ عندما لا تتوفر الصفوف الخاصة يسمح غالباً للأطفال المتفوقين بفرصة الترقية المزدوجة، وبذلك فإنهم يرغمون على الاختلاط مع أطفال أكثر نضجاً وأكبر سناً

4 ـ في أحيان كثيرة يعاني الأطفال الموهوبون من سوء التكيف الاجتماعي حيث إنهم يحصلون على كثير من الوقت في الصف العادي لأن المهام المعطاة لهم أخف وأسهل مما يستطيعون فعله، وإنهم يستطيعون حل هذه المهام بسرعة أكبر من الوقت المتوقع، وهذا ما يوفر لهم وقتاً كثيراً ريثما ينهي الأطفال العاديون عملهم، وفي هذه الأثناء ينحرف عقلهم الحذر للبحث عن أمور أخرى.

5 ـ لقد كشفت الأعمال التجريبية في هذا المجال أن الصفوف الخاصة تقدم الفرص أيضاً لتنمية القيادة في مجالات عديدة. وفي المجموعة قد يوجد أطفال متفوقون بشكل خاص في الرسم أو الشعر أو الرياضيات أو الأدب أو الفروع الأخرى من المعرفة، وإن البرامج الأكثر تطوراً والأفضل تخطيطاً تصبح مناسبة لموهبتهم هذه هي النقاط الإيجابية لصالح التربية الخاصة والمعطاة للصفوف الخاصة للأطفال المتفوقين، ولكن مجموعة من علماء النفس والمربين يرفضون بقوة عزل هؤلاء الأطفال من المدارس العادية ولديهم مبرراتهم أيضاً وهي:

1 ـ إن أهم الانتقادات الممكنة لحركة التربية الخاصة هو أنها غير ديمقراطية إطلاقاً، فتكافؤ الفرص للتعليم يجب أن يتاح للفرد وللجميع على حد سواء ونحن ندعم هذه الفكرة بقوة.

2 ـ في أحيان كثيرة يشير علماء النفس إلى أنه إذا أبعد الأطفال المتفوقون من الصفوف النظامية فإنهم يميلون إلى تكوين أوهام وأخيلة بالإضافة إلى أنهم سيصبحون مدركين لقدرتهم المتفوقة ويخفقون في تكوين الاعتدال أو التواضع كسمة شخصية.

3 ـ تسهم الصفوف الخاصة في نشوء نوع من الأرستقراطية العقلية، فعزل الأطفال المتفوقين لتشكيل مجموعات خاصة يسهم في تشكيل أفكار التفوق والتعالي.

4 ـ عندما يفصل الأطفال المتفوقون فإن الطفل العادي يميل للخسارة، حيث إنه عندما يعمل مع المتفوقين يحصل على الفرصة لتعلم أشياء كثيرة ويصبح مدفوعاً بشكل كبير للعمل

5 ـ إن أكبر وأهم انتقاد وجه ضد التربية الخاصة هو الكلفة العالية لمثل هذه البرامج، فبعض النقاد يجادلون أنه عندما لا تتوفر الأموال الكافية لتعليم الطفل العادي فإن مثل هذه البرامج المكلفة للأطفال المتفوقين تكون غير ديمقراطية إلى حد ما.

توجيه الأطفال المتفوقين ودور الآباء والمعلمين: يشير علماء النفس إلى أن الآباء يلعبون أيضاً دوراً هاماً مساوياً لدور المعلمين في النمو الملائم للأطفال المتفوقين. فمن المهم للآباء أن يوفروا البيئة الصحيحة للأطفال كما أن الأطفال يجب أن يشعروا بأنهم مرغوبون من قبل أبويهم وأن آباءهم يستمتعون برفقتهم.

كما ينبغي أن يثقف الآباء أنفسهم حول حقائق عديدة بشكل صحيح، لأنهم بذلك يستطيعون الإجابة على أسئلة الطفل بشكل صحيح وواثق. وعندما ينمو الطفل ويصبح أكبر سناً يجب تشجيعه للقراءة والبحث عن الأجوبة عن أسئلته بنفسه.

وعندما نصل إلى دور المعلم، فإن معلم الأطفال اللامعين يجب أن يكون شخصاً مرناً وديناميكياً، وأن يسمح للأطفال بأن يقوموا باكتشافات جديدة. فالمعلم يجب أن يكون مصدراً للإلهام والتشجيع ، فالأطفال اللامعين يحتاجون دائماً للتوجيه الملهم لهم .

التدوين في طفولة, مواضيع مختلفة

Leave a Comment () →

نوبات الغضب و الصراخ لدى الأطفال و الحلول

 

نوبات الغضب تتواجد في كثير من الأطفال بين عمر سنتين الى 4 سنوات ..في بعض الأحيان تكون لها خلفية مرضية نرى ان الطفل اذا لم تلبي رغبته يصرخ بقوة و يبكي ويرمي نفسه على الأرض وأحيانا يدق رأسه غضبا . ماذا نفعل في هذه الحالة ؟ بالذات لو حصلت هذه المشكلة أمام الناس .. أو في مكان عام .. فالطفل يطلب حلوى أو ايس كريم في مجمع سوبر ماركت أو لعبة في سوق عام .. وعند رفض الأهل يبدأ بالصراخ ومنعا للاحراج نرى أن بعض الأهل يلبوا طلبه فقط لاسكاته وابعاد نظرات الناس كيف نتحكم في هذه النوبات: الأبحاث و الدراسات السلوكية على الأطفال تفيد بان تلبية رغبة الطفل عند الصراخ , واعطاءه ما يريد هي السبب الرئيسي لجعل هذا التصرف يستمر …مرة واحدة يفعلها الطفل و تصبح عنده عادة .. فيعلم ان أسهل طريقة لفعل ما يريد هو الصراخ و الغضب ماذا نفعل ؟ 1 كن هادئا .. و لا تغضب .. واذا كنت في مكان عام لا تخجل ..وتذكر ان أغلب الناس عندهم أطفال و قد تحدث لهم مثل هذه الامور. 2  ركز على الرسالة التى تحاول أن توصلها الى طفلك . وهى أن صراخك لا يثير أي اهتمام أو غضب بالنسبة لي و لن تحصل على طلبك بهذا الصراخ . 3 تذكر .. لا تغضب و لا تدخل في حوار مع طفلك حول موضوع صراخه مهما كان حتى لو بادرك بالاسئلة. 4 تجاهل الصراخ بصورة تامة .. و حاول أن تريه انك متشاغل في شئ آخر .. و انك لا تسمعه لو قمت بالصراخ في وجهه أنت بذلك أعطيته اهتمام لتصرفه ذلك ولو أعطيته ما يريد تعلم أن كل ما عليه فعله هو اعادة التصرف السابق . 5اذا توقف الطفل عن الصراخ وهدأ.. اغتنم الفرصة واعطه اهتمامك وأظهر له انك جدا سعيد لانه لا يصرخ.. واشرح له كيف مطلوب منه أن يتصرف ليحصل على ما يريد مثلا أن يأكل غذاءه أولا ثم الحلوى أو أن السبب الذي منعك من عدم تحقيق طلبه هو أن ما يطلبه خطير لا يصلح للأطفال للسبب الفلاني . 6اذا كنت ضعيفا أمام نوبة الغضب أمام الناس فتجنب اصطحابه الى السوبر ماركت أو السوق أو المطعم حتى تنتهي فترة التدريب ويصبح أكثر هدوء . 7ومن المفيد عندما تشعر أن الطفل سيصاب بنوبة الغضب قبل أن يدخل في البكاء حاول لفت انتباهه على شيء مثير في الطريق … إشارة حمراء .. صورة مضحكة .. او لعبة مفضلة .

التدوين في طفولة, مواضيع مختلفة

Leave a Comment () →

تأثير العنف المنزلي على الأطفال

تأثير العنف المنزلي على الأطفال
 

كيف يتأثر الاطفال

من البديهي جدا أن يشعر الطفل بالانزعاج عندما يشاهد أحد الآباء يضرب الأخر وقد تحدث للطفل اضطرابات كثيرة ، فالأطفال يشعرون بقلق شديد ، وبعضهم يعانى التبول الليلي ، وصعوبة النوم مع حدوث كوابيس أثناء نومه ويبدأ بالتصرف أقل من عمره بما في ذلك نوبات الغضب أو العناد

يتفاعل الأطفال الكبار أو المراهقين بطريقة مختلفة فهم يظهرون امتعاضهم وانزعاجهم خارج البيت بسلوكيات معينة مثل اللجوء إلى حل الخلافات بالعنف والميل والعناد وهذه السلوكيات تعلموها من والديهم في البيت .والأولاد الأكبر عمرا قد يدمنوا على الكحول ويجربوا تناول العقاقير المهدئة .

البنات أو الإناث يميلون للانعزال عن الناس والإبقاء على مشاكلهم في داخلهم وتظهر عليهم علامات القلق والاكتئاب ويكرهون ذاتهم ويعانون من شكاوى جسدية مختلفة وتظهر أعراض اضطراب نظام غذائهم وقد يؤذون أنفسهم بتبادل العقاقير المهدئة وحتى جرح أنفسهم

وقد يتخلف الأطفال دراسياً في المدرسة وتظهر عليهم أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة مثل الكوابيس ، سهولة الاستفزاز ، وإعادة سرد ما حدث بشكل تمثيلي . التأثيرات طويلة الأمد

تنعكس مظاهر العنف الأسري على الأطفال فإما أن يمارسو العنف المنزلي كتقليد لسلوك ذويهم وقد يكونوا ضحايا لهذا السلوك . فالطفل الذي يشاهد والده يضرب أمه يمارس السلوك ذاته مع الإناث مستقبلا مقلدا والده أما البنت التي ترى الأذى الواقع على والدتها أمامها فإنها ستتوقع حدوثه معها مستقبلا. ولكن ليس كل الأطفال الذين شاهدوا العنف يحاولوا ولو بصعوبة أن يتحاشونه مستقبلا . على ان جميع الأطفال الذين نشأوا في منازل يتخللها العنف يكون طابع شخصيتهم العام القلق والاكتئاب وصعوبة الاندماج مع الأقران . كيف السبيل للمساعدةطلب المساعدة من المختصين بالتعامل مع الأطفال مثل الأطباء ، الممرضات ، المعلمين ، الأخصائيين الاجتماعيين. • البوسترات أو وسائل الإيضاح فى المؤسسات الحكومية مثل المدارس ، المراكز الصحية التي تقدم النصيحة فيما يخص الموضوع . • المؤسسات الحكومية ودار الرعاية الاجتماعية لمساندة ضحايا العنف الاسري . • الاستشارات القانونية

القوانين تغيرت فى الوقت الحاضر لمساندة ضحايا العنف مثل إبقاء الضحية بعيدا عن مرتكب العدوان من المسئول عن تقديم المساعدة طويلة الأمد للأمهات والأبناء ؟ تعتبر المساعدة طويلة الأمد من متطلبات الاستمرار فى الحياة الآمنة وصحيحة مثل أن يكونوا بمأمن من الإيذاء والعنف . • مكان ملائم للسكن . • مساعدة مالية لقضاء حاجاتهم المعيشية .

ويجب التنسيق مع المعلمين في المدرسة لمساعدة الطفل وفهم معاناته ، وتحتاج الأم كذلك والتي قد تعاني من الاكتئاب والقلق فتحتاج إلى معالج نفسى ، وأخصائي اجتماعي، وقد يحتاج الطفل التحويل الى المؤسسات الطبية النفسية الخاصة بالأطفال فى الحالات المعقدة والصعبة التي تؤدى الى اضطرابات سلوكية وعاطفية حادة ،وتلعب إدارات الخدمة الاجتماعية والمؤسسات التعليمية والصحية وكذلك الجمعيات التعاونية والخيرية دوراً هاماً في إعادة التأهيل وتقديم المساعدة للمتضررين من العنف الأسري.

التدوين في طفولة, مواضيع مختلفة

Leave a Comment () →

ماهر عماد شحود

ماهر عماد شحود

ماهر عماد شحود

مواليد 20 / 12 / 2002  سلمية  / سوريا

ماهر نجح في الصف الخامس الابتدائي بتقدير ممتاز , مجد في دراسته ودائما متميز بعلاماته التامة

يحب الرياضة ويجري دورات صيفية دائمة كالجمباز

يستفيد من أوقات الصيف الطويلة ليجري دورات تقوية في بعض المواد مثل اللغة الانكليزية والتي يتميز بشطارته فيها

ماهر خدوم ويحب الناس , رغم محبته لنفسه أكثر قليلا

يحب جدا الحيوانات ويهتم بتربيتها كالقطط

يسعى دائما لأن يطور نفسه وخاصة على الكمبيوتر

يحب ايضا كتابة القصص وقد كتب لموقع اسينات قصة بعنوان لويز وصديقاتها

احب ان يكون من أصدقاء الموقع الدائمون .. ونحن نرحب به ونرحب بكل من يود ذلك

التدوين في أصدقاء الموقع, طفولة

Leave a Comment () →

لويز وصديقاتها

لويز وصديقاتها

لويز وصديقاتها

كان هناك بنت اسمها لويز , كانت لويز قد أصبحت في الجامعة وليس هناك جامعة في قريتها لذلك قررت أن تسافر الي المدينة لتدرس , ولم يكن بمتسعها أن تستأجر بيتا لوحدها فالأسعار غالية وهي طالبة جامعة بحاجة الى مصاريف كثيرة وفي اول يوم لها هناك تعرفت على فتتان احباها واحبتهم وقد طلبتا منها ان تعيش معهما في منزلهما ولكن الفتاة تملك نفسا عزيزة لم ترضى الا ان تدفع الاجرة لكنها لم تقبلا بالرغم من اصرارها وقد عاشت لويز حياة سعيدة برفقة الفتاتان وتقاسموا كل شئ بينهم حتى في الافراح والاتراح وقد درست لويز في الجامعة وتخرجت منها وبعد ذللك فتحت عيادة لانها اصبحت طبيبة مشهورة ولم تنسى الفتاتان لذا قررت ان تجد لهما عمل بالعيادة وهكذا تناوبت الفتاتان على العمل واحدة تعمل في الصباح والاخرى في المساءوكانت الدنيا لا تسعهما من شدة الفرح وصدق من قال : الصديق وقت الضيق

بقلم : ماهر شحود

التدوين في طفولة, مشاركات الأطفال

Leave a Comment () →
صفحة 5 من 9 «...34567...»