المدونة

الأرشيف ل 'مواضيع نسائية'

الحرمان العاطفي في الأسرة أحد الأسباب الرئيسية لانحراف البنات والزوجات

الحرمان العاطفي في الأسرة أحد الأسباب الرئيسية لانحراف البنات والزوجات

وعن عوامل انحراف المرأة أبانت الدراسة أن قيم المجتمع الثقافية والاجتماعية والدينية تحض الأفراد على أن يسعوا نحو تحقيق الاستقرار الاجتماعي والحصول على الأمان العاطفي بوسيلة مشروعة وهي الأسرة، وتنشأ المشكلة في المجتمع عندما يحدث انفصال بين الوسيلة (وهي الاسرة) والهدف (وهو الاستقرار العاطفي) فلا يوجد تكامل وانسجام بين الوسيلة والهدف فينشأ الانحراف في السلوك فتشيع الجريمة

فالاناث قد يقعن تحت ضغوط أسرية من الأزواج أو الوالدين أو الأشقاء مما يعيق استقرارهن ويشعرهن بالحرمان العاطفي بسبب العلاقات الأسرية والزوجية القائمة على التشاحن والتنازع والتصارع.

وقد اتضح من الدراسة الميدانية أن أسر النساء المحكوم عليهن بالسجن لارتكاب أفعال جنائية قد وضعت حدودا وقيودا عليهن بحيث يصبح الحصول على الاستقرار العاطفي داخل الاسرة من الوالدين والأشقاء أمرا غير ميسور لهن وعسيرا وفي كثير من الأحيان يكون مستحيلا فأصبحت بذلك الأسرة حاجزا او بابا مفتوحا لانحراف المرأة سواء كانت بنت تعيش في كنف الأب او كانت زوجة تعيش في ظل الزوج.

كما أبانت الدراسة الميدانية أن الزوجات المحكوم عليهن بعقوبة السجن لارتكابهن أفعالا محرمة كن يعشن في مناخ أسري مضطرب، وبسبب ذلك يشعرن بمعدل حرمان كبير وضعف بالأمان العاطفي وانخفاض في درجة التواصل الفكري والوجداني والعاطفي والجنسي يعانين أشد المعاناة من النبذ والاهمال بصوره المتعددة من الزوج كالانشغال والسهر خارج المنزل وكثرة الأسفار كما يعانين من ضعف في التوافق العاطفي وجفوة من قبل الزوج وفقدان للحنان والصدر الحنون.

وأشارت الدراسة الميدانية إلى أن الزوجة المحكوم عليها بالسجن كانت لا تجد في كنف الزوج الأمان العاطفي والاستقرار الاجتماعي لقلة تعامله معها بأسلوب المودة والرحمة مما يمنح بذلك فرصة بشيوع أسلوب النبذ والاهمال.

وسجلت الدراسة أن معدل الحرمان يزداد أكثر كلما صغر عمر الزوجة وأن أغلب تلك العينة لا تجد الأمان العاطفي وهن ممن أكرهن على الزواج مما دفعهن الى ارتكاب الفعل الاجرامي بحثا عن الحب والحنان كما في الزواج التقليدي وقد ترتكبه الزوجة كانتقام وكراهية للزوج بسبب ما تعانيه من احباط وشعور بالعجز مما يدفعها الى التنفيس عن هذه الضغوط بالعدوان والتمرد.

وعن النتائج التي توصلت لها الدراسة ذكرت أن ثقافة المجتمع تدفع الشاب الى النرجسية والذي يعني اعجاب الرجل بنفسه والنظر الى المرأة بدونية واستخدام الكرامة على المرأة بأسلوب تسلطي وقهري تارة وأسلوب النبذ وعدم الاهتمام تارة اخرى كما تدفع هذه الثقافة بنات المجتمع الى الزواج الروتيني الاعتيادي وهو الذي يدوم ويستمر بسبب تحقيق مصالح مادية واجتماعية دون الاسهام بسد الاحتياجات النفسية والعاطفية عند المرأة

كما توصلت الدراسة الى أن ثقافة الوالدين من ناحية تدني مستوى علاقاتهم ومشاعرهم تجاه بناتهم لها اثار سلبية تفقد بسببها البنت الأمان الأسري ومن أهم سلوكيات الوالدين التفرقة والتمييز بين الاولاد، خاصة الذكور والاناث مما يزيد معدل شعور البنات بالحرمان العاطفي ويضطرهن الى اقامة علاقة جنسية محرمة مع الاخرين بحثا عن الحب او رغبة في الانتقام والكراهية

تعليقى :

فعلا البنات المحرومة من الحنان والعاطفة فى اسرتها ومش بتحس بتقدير أبوها وأمها بتكون سهل ان حد يضحك على عقلها بكلمتين فارغين

لانها بتكون محتاجة تحس بوجودها وأن فى حد بيحبها وعايزة كمان تحس بأنوثتها لو الجزئية دى أهملت فى البيت البنت بتدور عليها برة البيت ويحدث مالايحمد عقباه فالبنت بتندم والأهل بيندموا والمجتمع يشتكى من تدنى الأخلاق مع ان حل المشكلة فى بساطة طبطبة وشوية حنان

د : زهير شاكر

 

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

معاني الألوان للألبسة السيدات

معاني الألوان للألبسة السيدات

عندما تستطيع المرأة فهم ذاتها وتحديد طبيعة تعاملها مع من حولها وفهمهم، يمكن لها أن تختار طرق كثيرة لتحقيق السعادة لها ولمن حولها، ومن هذه الطرق ماهو متعلق بإختيار ألوان ملابسها، فلكل لون تختاره المرأة مدلوله الجمالي ومنعكسه الخاص عليها وعلى المحيطين بها ومن هذه الألوان والمنعكسات اخترنا لك ..

الأسود: إنه ملك الألوان بلا منازع، وهذا إجماع كل مصممي الأزياء والمهتمين بالجمال والموضة. إنه لون السحر الهادئ الذي يفضل أن تقوم المرأة بإرتدائه في السهرات الهادئة وذات الطابع الراقي دائماً له الحضور الأبرز في كل المناسبات.ا

الأحمر: اللون الدافئ الجميل ، به يتوج النشاط وتشتد الحيوية وتبدو المرأة أكثر شباباً وجاذبية له أوقاته الخاصة وإطلالته المميزة ويمكن أن يكون الأفضل بين الألوان في كثير من الأوقات الخاصة.

الأخضر: العودة إلى الربيع وإستحضاره في أوقات تشعر فيه المرأة بالقلق ، إنه لون صفاء لأنه يذكر بالطبيعة وجمالها وحرية الإنطلاق التي يمنحها لون الربيع الأخضر. إنه لون يخفف من حدة التوتر ويريح الأعصاب ويجعلك تعيشين الطبيعة بكل تفاصيلها دون إرهاق.

التركوازي: لون الحوار مع الآخر ، والإنطلاقة في الحديث والحضور البارز لنقاش طويل سيساعدك على أن تكوني متحدثة بشكل جيد يهبك الشعور بالتفاؤل.

الأبيض: لون الصفاء والنقاء لون الطفولة البريئة التي دائماً ما نحلم بها إنه لون يتجدد مع كل إطلالة، ومع كل مناسبة إنه لون بداية سعادة، الكل يرغبن بأن تدوم هذه السعادة. و للأبيض إشراقته الخاصة وأوقاته التي تجعلك تشعرين بالحرية بشكل أكبر.

الوردي: لون المشاعر المتناثرة والفواحة كالمطر مع الهواء يتلقاه الآخر فيشعر بالإنتعاش والحيوية والإلهام. إنه لون يتمتع بجاذبية خاصة لا يمكن تجاهلها ويضفي جواً إيجابياً حولك.

الأزرق: إنه الإستراحة المطلوبة في كثير من الأوقات. لون البحر والسماء ، لون الصفاء والراحة تستحضرينه في أوقات الإجازات والرحلات والإستجمام.إأنه لون الرومانسية النقية المفعمة بالمشاعر الدافئة المسترسلة.

الأصفر: ليس لون الغيرة… إنه لون رؤية الحقيقة بكل أبعادها وتفاصيلها. إنه لون منعكس الجمال برؤية خاصة يمكن أن يتلمسها من حولك بكل هدوء.

البنفسجي: خيارك الأخير و إذا كنت متعبة إبتعدي عنه قدر الإمكان. له تأثير عليك ولكن لا يخفي جماله في بعض الأحيان.

الرمادي: لون بارد يمكنك ارتداؤه إذا كنت ترغبين بحضور بعيد عن لفت الأنظار والمشاعر لك. إنه لون له هدوءه الخاص.

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

الغضب و التوتر النفسي أثناء الحمل

الغضب و التوتر النفسي أثناء الحمل

ما تأثير التوتر النفسي على المرأة الحامل  ؟

أوضحت الدراسات أنه كثيراً ما يؤدي الغضب والتوتر النفسي إلى حدوث تأثيرات سيئة في الحمل . فقد يسبب تأخر حدوث الإخصاب ، حيث أن الغدة النخامية ، التي تتحكم بهرموناتها في حدوث التبويض اللازم للحمل تتلقى أوامرها من المخ ، بالتالي فأن التوتر العصبي كثيراً ما يكون مرتبطاً بضعف ( التبويض ) واضطراب الدورة الشهرية ، وتأخر حدوث الحمل .

أما خلال شهور الحمل ، فقد ثبت أن للانفعالات النفسية تأثيراً سيئاً في استمرارية الحمل ، حيث إنه كثيراً ما تكون الانفعالات الحادة سبباً في حدوث انقباض في الرحم قد ينتهي بحدوث الإجهاض ، وهناك البعض لديهن استعداد لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ، ولذا تكون الانفعالات النفسية سبباً مباشراً في مضاعفات شديدة بالنسبة للجنين .

 

أما في أثناء الولادة ، فقد ثبت أن التوتر النفسي ، والخوف الشديد قد يسببان عدم انتظام الانقباضات الرحمية اللازمة لدفع الجنين ، ويترتب على ذلك أيضاً صلابة ، عنق الرحم وعدم تمدده ليسمح بمرور الجنين ، بما في ذلك من مضاعفات محتملة على الولادة ، وبعد الولادة .

وينصح العلماء بتجنب الانفعالات الشديدة ، حيث تبين أن عملية إدرار اللبن للرضاعة يعتمد اعتماداً كبيراً على الهدوء النفسي للأم المرضعة .

هل  سلوك الجنين في داخل الرحم مرهون بالظروف التي تحيط بالأم الحامل :

توصلت دراسة أجريت على المرأة الحامل ، إلى أن سلوك الجنين في داخل الرحم مرهون ، إلى حد كبير ، بالظروف التي تحيط بالأم الحامل .

وتؤكد البحوث أن الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل ، يستجيب انفعالياً للضجة العالية ، التي تحدث قرب الأم الحامل ، حيث يتحرك بسرعة عالية حين حدوث أصوات قوية ومباغتة قريبة منه ..

وهذا يعني أن الجنين لا يعيش في عزلة عن الوسط الخارجي ومثيراته ، بل يتفاعل مع ذلك ويستجيب لمثيراته المختلفة ، وهذا يعني أيضاً أننا نستطيع أن نثير لديه ردود أفعال محددة في داخل رحم الأم ، عن طريق المثيرات الخارجية ، وبالتالي يمكن أن نهيئ الظروف المناسبة لنمو أفضل ، وحماية الجنين من الظروف ، التي تنعكس سلباً على بنيته النفسية .

 

ولذلك تشكل انفعالات الحامل وحالاتها النفسية البيئية النفسية ، التي تحيط بالجنين ، وهي بيئة بالغة التأثير ، في بنيته الذهنية والنفسية في المراحل الأخيرة من الحمل ، وبعد الولادة .

ولذلك تشير الأبحاث إلى أن من شأن التشنجات العاصفة للمرأة الحامل ، أن تؤثر في نشاط الجنين ومسار نموه تأثيراً بالغ الأهمية والوضوح ..

بل يذهب بعض العلماء إلى الاعتقاد بأن الجنين ، الذي ينمو في رحم أم تعاني من أزمة نفسية و عصبية حادة ، سيولد عصبياً منذ اللحظة الأولى لولادته ، وهذا ما يشير إلى أهمية المحيط الحيوي النفسي للأم ، في تأثيره على نمو الجنين وفي حياته النفسية ، بعد مرحلة الولادة .

وهذا يعني في نهاية المطاف ، أن الطفل العصبي ليس نتاجاً لمرحلة الطفولة الأولى ، وإنما هو نتاجاً لمرحلة حمل ، تفتقر إلى الظروف النفسية الملائمة لنموه ، بل ما قبل الميلاد ، أي عندما كان جنيناً ، حيث كانت الأم تعاني من توترات انفعالية ، وهكذا يتضح مدى أهمية الظروف النفسية والصحية ، التي تحيط بالأم الحامل ، وتأثير ذلك في نمو الجنين وفي حياته المستقبلية ، أي ما بعد الولادة .

ما  أهمية الحالة النفسية للأم الحامل :

كما تشير آخر الدراسات والأبحاث ، إلى أهمية الحالة النفسية للأم الحامل ، حيث أن الرعاية والاهتمام البالغ بها في الماضي ، قد اختفيا على نحو تدريجي ، فلا تجد الأم الحامل ، في الوقت الحاضر ، المساندة المطلوبة التي كانت تجدها في الماضي ، وبالتالي فإن الصعوبات النفسية هذه ، تظهر اليوم على شكل أزمة عند المرأة الحامل ، لذلك يقول أحد العلماء : ( يجب أن يحظى الجنين بالمحبة والحنان أثناء الحمل ، ولكي يحظى بذلك يجب على الأم أن تحظى بذلك به أولاً ).

أي لابد من أجل ذلك ، أن نمنح الأم كل الحنان والمحبة والمساندة ، لنضمن لجنينها نمواً نفسياً وروحياً وجسدياً متوازناً .

ما  أضرار الغضب على القلب : وفي دراسة أخرى ثبت أن التوتر الشديد والانفعالات الغاضبة الحادة يؤديان إلى نتيجة مؤكدة ، هي إسراف الغدة الحيوية في لإفراز عصارتها ، إلى حد سد الطريق أمام جهاز المناعة في الجسم ، كما يمكن أن يؤدي إلى أضرار بشرايين القلب ، واحتمال الإصابة بأزمات قلبية خطيرة ، ويصبح من العسير التحكم في أي انفعال مهما كان ضئيلاً . فالحالة الجسمية للفرد لا تنفصل عن الحالة النفسية

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

سن الأمل

سن الأمل

من أبرز التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة بين سن الـ 45 والـ 50 هو انقطاع الطمث أي توقف العادة الشهرية.

إن تصور معظم النساء ومن هم حولهن لهذه المرحلة تصور خاطئ ويطغى عليه التشاؤم واليأس , فبدل اعتبار غياب الدورة الشهرية أمرا يسهل على المرأة أموراً كثيرة ويحدث تحولا إيجابيا في حياتها، تعتبر معظم النساء أنه دلالة على فقدان القدرة على الإنجاب ما يعني فقدان القدرة على الإنتاج والاستمتاع بالحياة.

الا أن هذه المرحلة بعكس ما يعتقدون قد تكون من المراحل الذهبية في حياة كل امرأة. لذلك يجب ان نحرص على تصوير السنوات بعد الأربعين على أنها الوقت الذي يجب أن تجني المرأة خلاله ما زرعته وجاهدت من أجله طوال الأعوام الفائتة. فقد حان الأوان أن يرتاح جسمها من أعباء الحمل والولادة وتربية الأولاد وأن تستعيد نشاطها وتستفيد من خبرتها لتحافظ على صحة عائلتها وسلامتها.

لقد أصبح لديها الوقت الكافي للاهتمام بنفسها والاستمتاع بالحياة الزوجية والاجتماعية بشكل أفضل مما كانت عليه. ومن هنا، نحرص على أن نشجع النساء اللواتي بلغن هذه المرحلة من العمر أن يركزن على العمل والعطاء من خلال العمل اليدوي أو العمل الخيري الاجتماعي أو العائلي وغيرها من الأعمال التي تهدف إلى صقل قدرتهن على الإنتاج وتعزيز ثقتهن بالنفس .

إن جعل المرأة تعي أهمية مساهمتها في حياة المجتمع والعائلة معاً خلال هذه المرحلة من حياتها يؤمن هذه النقلة النوعية مما كان يعتبره البعض سن اليأس إلى مفهوم جديد مبني على التفاؤل والأمل بحياة أفضل وهو سن الأمل.

كما ذكرنا سابقا، تنقطع الدورة الشهرية عند المرأة بين سن ال 45 وال 50 نتيجة توقف المبيض عن العمل وانخفاض مستوى هرمونات الاستروجين (Estrogen) والبروجسترون (Progesterone)

 انقطاع الطمث

لا يحصل فجأة بل قد يسبقه عدم انتظام في العادة الشهرية شهورا عديدة، كما يمكن أن يصبح النزيف قوياً أكثر من العادة لفترة معينة قبل انقطاعه نهائيا.

كيفية التعاطي مع عوارض انقطاع الطمث لتفادي عوارض انقطاع الطمث والتخفيف من حدتها، نطلب من المرأة التي بلغت هذه المرحلة أن:

-يجب الإنتباه لغذائك بحيث يكون غنياً بالأغذية التي تحوي الكالسيوم، كما يجب تناول حبوب الكالسيوم بعد الاستشارة

إن الكشف المبكر عن تخلخل العظام أمر ممكن وذلك بإجراء فحص قياس الكثافة العظمية ، وحين تكون الكثافة منخفضة بشكل كبير فهو مرضي وهناك امكانية لعدة معالجات دوائية محتملة

– تتجنب المأكولات الساخنة والتي تحتوي على بهارات أو حر لأنها تزيد النوبات الساخنة والتعرق

– تجنب تناول القات لأنه يحتوي على مواد مسببة للتوتر العصبي والأرق

– تمارس تمارين رياضية بانتظام لتحافظ على وزنها وتخفف آلام الظهر والمفاصل وتشعر بالنشاط والحيوية

– تبتعد عن شرب القهوة والشاي لأنها تحتوي على مواد مسببة للتوتر العصبي والأرق

– تتناول أغذية صحية مثل الخضار والفاكهة والحبوب والحليب ومشتقاته واللحوم الخفيفة الدسم لتحافظ على وزنها وتحمي نفسها من سوء التغذية

– تحافظ على نظافة جسمها وخاصة أعضاءها التناسلية لحمايتها من الالتهابات والأمراض تستشير الطبيب ليصف لها الحل المناسب بالنسبة إلى جفاف المهبل

– تشرك أفراد عائلتها وخاصة زوجها بمشاعرها والتغيرات التي تتعرض لها وتطلب منهم التفهم والمساعدة

– المعالجة بالهرمونات مع تقدم العلم والدراسات تبرز كل فترة رسائل جديدة تساهم في التخفيف من حدة الآثار الصحية خلال مرحلة سن الأمان، من أبرز هذه الوسائل هي المعالجة بالهرمونات.

مبدأ المعالجة بالهرمونات بسيط جدا ويقوم على تزويد الجسم بكميات من الاستروجين والبروجسترون للتعويض عن الكميات التي توقف عن إفرازها نتيجة انقطاع الطمث لإزالة العوارض التي قد يسببها هذا الانقطاع.

أما فوائد هذا النوع من العلاج فهو :

– يخفف هشاشة العظام ويحمي من مخاطر ترقق العظام

– يؤمن حماية من أمراض القلب ويخفض نسبة الكولسترول في الدم

– يساهم في إعادة الرطوبة إلى المهبل

– يحمي من التجاعيد التي تطرأ على البشرة مع تقدم العمر

– يساعد على التغلب على التقلبات المزاجية والاكتئاب الذي قد يرافق هذه المرحلة كالنوبات الساخنة والآلام الأخرى وغيرها .

أما بالنسبة للنقاط السلبية لهذا العلاج. فهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن المعالجة بالهرمونات قد تزيد احتمال حدوث سرطان الثدي أو الرحم

المخاطر الصحية لسن الأمل على المدى البعيد؟

1 – وهن أو تخلخل العظام: وهو من الأمراض الشائعة التي تصيب النساء المتقدمات بالعمر ، لأن نقص هرمون الاستروجين يحدث نقص تدريجي بالكتلة العظمية ، وذلك يتم خلال السنوات التي تلي انقطاع الطمث مما يؤدي الى حدوث تخلخل أو هشاشة العظام مع ألم بالعمود الفقري وعظام الفخذ. وكثيراً ما يصل الأمر الى حدوث كسور بسبب رض بسيط

2 – زيادة الكوليسترول في الدم: يزداد احتمال ترسب الكوليسترول بالشرايين بعد سن الأمل مما يزيد من احتمال حدوث نوبات نقص التروية بشرايين القلب الاكليلية (انظر النشرة الخاصة بالكوليسترول

3 – جلطات دماغية (خثرات أو نزف ): تصبح المرأة أكثر عرضة للاصابة بالأمراض الدماغية مع تقدم العمر

4 – التغيرات التناسلية والبولية: عند الوصول الى سن الكمال يصبح الغشاء المبطن للمهبل أكثر جفافاً وأقل سماكة، وهذا يؤدي الى الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية، ويترتب على قلة رغبة المرأة بهذا الأمر. كما تكثر التهابات المهبل والمسالك البولية نتيجة نقص هرمون الاستروجين ، وقد تزداد تلك الحالة سواً عند مرضى السكري

5 – أمراض السرطان: يزداد احتمال حدوثها في هذا السن وان كانت غير مرتبطة تماماً بسن الكمال بل بتقدم العمر

التأثيرات السلبية لسن الامل

الأعراض المزعجة

في هذه الفترة قد تشكو المرأة نتيجة التفاوت في مستوى الهرمونات من بعض الأعراض مثل :

صعوبة في النوم – توهج فجائي أو مايعرف بالهبات الساخنة (احمرار فجائي وشديد بالوجه مع شعور بالحرارة) – تعرق غزير لفترة دقائق ويتكرر عدة مرات باليوم ، وقد تصبح المرأة مرهقة ومتقلبة المزاج تميل الى الإكتئاب والإنعزال، بالإضافة لظهور بعض المخاطر الصحية على المدى البعيد

وعليها أن تتعلم عدم التعرض للظروف التي تسبب ذلك أو تزيد من شدته، وهذا يتضمن عدم التعرض للضغوط النفسية، وتفادي الأماكن المغلقة وعدم الهناك اعتقاد خاطئ.. بأن المرأة تبلغ سن الشيخوخة قبل الرجل ، لأن بوادر انتقال المرأة من مرحلة النضج إلى الشيخوخة تقع في حوالي سن الخمسين ، حيث تصبح المرأة غير قادرة على الإنجاب ، وتنقطع الدورة الشهرية

وهذا الانتقال كثيراً ما يُحدثُ رَجّةً نفسية لدى المرأة نتيجة التغيير الفسيولوجي في الجسم، وشعورها بأن الدنيا لم تعد دنياها

ولكن كل هذه الاعتبارات غير صحيحة في معظمها، لأن جمال المرأة ـ في الحقيقة ـ يبقى مع العناية إلى ما بعد الخمسين ، حيث ينتقل من جمال الجسم إلى جمال الشخصية، فضلاً عن أن عُمر المرأة ـ في أغلب الأحوال ـ أطول من عمر الرجل بمعدل خمس سنوات ، كما أنها تتحمل المرض أكثر من الرجل ، لصبرها الذي يبلغ درجة الإيمان الراسخ

كذلك هناك اعتقاد خاطئ لدى بعض الناس عن الشيخوخة، بأنها مرحلة مملوءة بالفراغ والملل واليأس ، بالرغم من أن هذه المشاعر العارضة قد تُصيب الإنسان في أي مرحلة من عمره..

كما يختلف الناس في المزاج الشخصي، حيث نجد المتفائل ـ الذي تعوّدَ رؤية الدنيا بنظارة زاهية ـ يحتفظ غالباً بربيع حياته إلى آخر العمر، وتظل روحه تتسم بالأمل والشباب والحيوية في مرحلة شيخوخته ، والعكس صحيح

كما لانخفي عنكم معلومة هامة أن سن الأمل لا يحدث عند النساء فقط بل يمكن أن يحدث عند الرجال أيضاً ولكن بسن متقدم أكثر

وفي الختام

نود القول أن المرأة كالجوهرة كل ما تحتاجه هو بعض الفحوص ليبقى بريقها لماعا

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

الاربعين سن الشباب الحقيقى عند المرأة

الاربعين سن الشباب الحقيقى عند المرأة

يقال إن سن الأربعين بالنسبة للمرأة يمثل مرحلة خطرة في حياتها، وهذا مفهوم خاطئ.. وإن كانت هذه المرحلة العمرية فيما مضى تُعَدُّ منحني صعباً يهبط بها من القمة إلى السفح ، وكان يعني لها بداية النهاية، ومن ثم يزداد شعورها بالوحدة والإكتئاب

والآن بعد أن تغيرت مفاهيم المرأة نحو العديد من أمور الحياة وازدادت عمقاً في نظرتها تجاه تقدم السن ومقايس الجمال ـ استطاعت عن اقتناع وإيمان أن تبدل نظرة الرجل لها، بحيث يجد معها إن لكل سن “حلاوته” وجماله

وبهذا يصبح سن الأربعين سن الأمل لا سن اليأس ، برغم أنها تبدو مرحلة حرجة ، لما يحدث فيها من تغيرات بيولوجية ، فإنها مرحلة طبيعية ، يمكن مرورها بسلام إذا انشغلت المرأة بتحقيق هدف مهم في حياتها كزوجة ، أو أم، أو عاملة، وذلك حتى تتمتع بهذه المرحلة من حياتها

عندما تتخطى المرأة الخمسة والأربعين من عمرها، تكون قد دخلت دائرة فقدان الخصوبة والتى قد تتم بين سنة وأخري، وإذ يطلق البعض على هذه الفترة مسمى (سن اليأس) .. فالباحثون ، يرون فى تلك التسمية ظلما وإجحافا بحق المرأة التى قضت ما يزيد عن ثلاثة عقود من عمرها فى خصوبة مرهقة وحق لها أن ترتاح وتأمل بقضاء فترة مختلفة من حياتها فى اهتمامات مختلفة، ولهذا يفضلون أن يطلقوا عليها سن الأمل

وكما لهذه الفترة من العمر حسناتها وفوائدها فلها محاذيرها أيضا، كون جسم المرأة يدخل مع فقدان الخصوبة مرحلة جديدة تحتاج لعناية خاصة تجنبا لمشاكل صحية وأمراض أبرزها ترقق العظام ، ولذا على كل امرأة واجب إدراك محاذير هذه المرحلة والاستعداد لمواجهة تأثيراتها الجانبية مبكرا حتى من قبل الدخول فيها ، ومنذ منتصف الثلاثينات

ففى سن الأربعين وما فوق يبدأ المبيض بالتعب هكذا حتى يصل لمرحلة التوقف نهائيا فى الخمسين من العمر ، يتوقف عن إفراز الهرمونات، وهذه الهرمونات التى تبدأ مع المرأة فى سن المراهقة من سن الثانية عشر تقريبا من عمرها مسؤولة عن إعطاء الثدى شكله ، ومسؤولة عن رقة الصوت ونعومة الجلد ، وللمبيض دوران أساسيان فى جسم المرأة

الأول: إفراز الهرمونات النسائية فى كافة جسمها لإعطائها الصفات الأنثوية

والثاني: توليد البويضات والتى تؤمن عملية التناسل

بلوغ الأربعين مرحلة حرجة في حياة المرأة.. مفهوم خاطئ

ونظراً لاهتمام المرأة في العالم الآن بمختلف مراحل الحياة، فقد أصبح هناك ضرورة لتوضيح حقيقة هذه المرحلة.. فالله سبحانه وتعالى جعل المرأة تستعذب متاعب  كثيرة في سبيل تحقيق أمومتها ، وإرضاء غريزتها، وفي مقدمتها متاعب الدورة الشهرية، التي تُقعِدُ البعض عن الدراسة أو العمل ، أو مزاولة أي نشاط ، لشدة ما تعانيه من آلام..

ثم تأتي متاعب الحمل والوضع بعد الزواج، وبهذا تصبح المرأة منذ بداية بلوغها وحتى ما بعد سن الأربعين وهي في عطاء دائم، ومعاناة، وتحمل للمسؤوليات تجاه أبنائها وبيتها، لذا فقد قضت حكمة الله جل شأنه أن تكون هذه الفترة هي فترة الإخصاب ، حيث تكون المرأة قادرةً على الحمل والوضع ، والرضاعة ، والسهر على راحة الأبناء وتربيتهم

وحين تتخطى المرأة هذه السن تشاء القدرة الإلهية أن تعفيها مما تلاقيه من متاعب الدورة الشهرية، وما يصاحبها من تبويض ، وذلك حتى لا تتحمل مشقة الحَمل ، والقلق من احتمال حدوثه طوال حياتها، ورحمة ورأفة بها

فمن المعروف أنه عندما يبدأ المبيض في التوقف عن تكوين البويضات تتوقف الدورة لتدخل المرأة مرحلة جديدة من مراحل حياتها.. وهي استمرار فسيولوجي طبيعي، ولذا، فمن الخطأ ـ كما ذكرنا آنفاً ـ إطلاق اسم “سن اليأس” على هذه الفترة، فالأصح أن نطلق عليه سن انقطاع أو توقف الطمث

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

البدانة والعلاقة الجنسية الزوجية

 م. ف: زوجي و أنا متزوجين من ٩ سنوات. في مرة عندما اقترحت ممارسة الجنس ، أخبرني أنني قدأصبحت بدينة جدا و أنه لم يعد يجذب إلي .

أنا جرحت جدا و لا أعرف ماذا أعمل . أنا سمينة ، لكننيّ لمأعرف أن ذلك سيجعله يتوقف عن حبي.

ألن يكون عظيما إذا مرة قلنا، “أنا أقبل” واستطعنا أن نحتفظ بانجذابنا إلى شريكنا بطريقة سحرية، مهمايحدث طول العمر؟

لسوء الحظ تلك ليست الطريقة التي تسير بها الحياة . يعتمد الجزء الأكبر من الانجذاب الجنسي على المظهرالجسدي ، و هذا حقيقي خصوصًا للرجال . (ذلك هي أحد الأسباب لوجود الكثير من المجلات الإباحيةتستهدف الرجل أكثر من المرأة)

وأحب أن أذكرك أنه قال أنه لم يعد ينجذب لك ، ولم يقل أنه لا يحبك ، الرغبة في ممارسة الجنس يكون علىأساس كيف يحس الاثنان بعضهم ببعض في تلك اللحظة ، وشرار العاطفة يمكن أن تحيا إذا وجدت الرغبةفي أن تعملا نحو هذا الهدف.

بالرغم من طريقة زوجك الباردة لضبط مشاعره ، يحاول أن يكون أمين معك . إذا كان جسدك عند الزواجأكثر رشاقة و قد تركت لوزنك أن يزداد ، فليس من المفاجئ أن تسقط مشاعره نحوك.

نساء كثيرات يجدن أنفسهم في هذه الورطة وإذا لم يتم إدراكها في الوقت المناسب يمكن أن تتحول إلىأمر في منتهى القصوى .

جنس أقل سيتوق الجسم لملأ الرضى الناقص بالنفس من خلال الطعام ، جنس أكثر سيملأ جسمكبالهرمونات التي ستجعلك تكوني سعيدة وتنخفض رغبتك بالطعام .

والآن في يدك المفتاح في تغيير نمطحياتك.

في أثناء ذلك ، لا يجب أن يكون ممارسة الجنس مرهون على تخفيض وزنك . يجب ممارسة الرياضةواتباع نظام غذائي خاص يساعدك في تخفيف وزنك .

الجنس يحرق السعرات الحرارية ، وإذا كان زوجكصادقا في رغبته أن تفقدي وزنك الزائد فيجب عليه أن يشاركك في خطتك لفقد وزنك.

من خلال الدعمالعاطفي ومراقبة نظام غذائك.

بفقدك وزنك الزائد ليس فقط سينجذب زوجك إليك مرة أخرى إنما ستكونين بصحة سليمة وسوف تكوني

مليئة بالطاقة والحيوية. وسوف يكون إحساسك بنفسك من الناحية الجنسية أكثر فاعلية.

المصدر : الموسوعة الجنسية

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

إحترم نساء العالم

إحترم نساء العالم

أﺛﻨﺎﺀ الحيض يحدث ما يلي :

1- ﺗﺒﺎﻃﺆ ﺍﻟﻨﺒﺾ

2- إﻧﺨﻔﺎﺽ درجة الحرارة

3- ﺇﻧﺨﻔﺎﺽ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ

4- ﺇﺣﺘﺒﺎﺱ ﺍﻻ‌ﻣﻼ‌ﺡ ﺑﺎﻟﺠﺴﻢ ﻟﺬﻟﻚ تتورم ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻐﺪﺩ (ﺍﻟﺪﺭﻗية) ﻣﻤﺎ ﻳﺴﺒﺐ جهد في ﺍﻟﺘﻨﻔﺲ و ﻓﺘﻮﺭ في جهاز ﺍلهضم

5- ﺿﻌﻒ قوة ﺍﻟﻨﻔﺲ

6- ﺗﺒﻠﺪ ﺍﻟﺤﺲ ﻭﺗﻜﺎسل ﺍﻻ‌ﻋﻀﺎﺀ

7- ﺍﻟﺼﺪﺍﻉ ﻭﺿﻌﻒ ﺍﻻ‌ﻋﺼﺎﺏ

ﻟﺬﻟﻚ ﺃﺳﻘﻂ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻋنها 3 ﺃﺭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﺻﻞ 5 ﻭﻫﻲ ﺍﻷ‌ﺭﻛﺎﻥ ﺍلمتطلبة

للجهد ﺍﻟﺼﻼ‌ة و ﺍﻟﺼﻮﻡ و ﺍﻟﺤﺞ

ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﺮﻛﻮﻉ ﻓﻘﻂ ﻗﺪ ﻳﺆﺩﻱ ﺍﻟﻰ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺇﻧﺨﻔﺎﺽ ضغطها ﺍﻟﻤﻨﺨﻔﺾ

أﺻﻼ‌ً ﻣﻤﺎ ﻗﺪ يودي بحياتها

ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺃﺳﻘﻂ %75 ﻣﻦ ﺃﺭﻛﺎنه ﻋﻨﻬﺎ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﺭة

فماذا ﻓﻌﻠﺖ ﻟﻬﺎ ﺃﻧﺖ ؟؟

وﻗﺪ ﻳﻐﻀﺐ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺇﺫﺍ تألمت ﺃﻭ ﺗﻐﻴﺮت حالتها النفسية

و ﻫﻮ ﻻ‌ ﻳﻌﻠﻢ أﺻﻼ‌ً ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻭﺭة ﻫﻲ ﻧﺰﻳﻒ ﺩﻣﻮﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ

ﺃﻥّ ﻳؤﺩﻱإلى ﺍﻟﻮﻓﺎﺓ

وﺃن ﺍﻟﻤﺮﺃﻩ تتعرض لهبوط ﻋﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻃﻮﺍﻝ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﺭة

ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺮﺽ حياتها للخطر ﻋﻨﺪ ﺃﻱ ﺟﻬﺪ ﺃﻭ ﺻﺪمة

ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺗﻌﺎﻧيه ﺍﻷ‌ﻧﺜﻰ ﻃﻮﺍﻝ ﺣﻴﺎتها ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﺍﻷ‌ﻟﻢ وﺍﻟﺘﻌﺐ و ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍاﻟﻨﻔﺴﻲ ﺍﻟﺴﻲﺀ فماذا ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻤﻞ والولادة؟؟

يرضع الطفل من أمه فيستمد الكالسيوم من عظامها وأسنانها , ليكبر ويضع ساق على ساق ويقول : ﺍلمرأة بنصف عقل ! ألم تسأل نفسك عقلك كيف اكتمل .

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

صفات الزوجة المثالية

صفات الزوجة المثالية

 هذه صفات يريدها الرجل بل ويرغبها ويطمح أن تكون في زوجته تعمل بها وتتصف بها :

– أن تحفظه في نفسها وماله في حالة غيابه .

– أن تسره إذا نظر إليها ، وذلك بجمالها الجسماني والروحي والعقلي ، فكلما كانت المرأة أنيقة جميلة فيمظهرها ازدادت جاذبيتها لزوجها وزاد تعلقه بها.

 – أن لا تخرج من البيت إلا بإذنه.

– الرجل يحب زوجته مبتسمة دائماً .

– أن تختار الوقت المناسب والطريقة المناسبة عند طلبها أمر تريده وتخشى أن يرفضه الزوج بأسلوبحسن وأن تختار الكلمات المناسبة التي لها وقع في النفس.

– أن لا ترفع صوتها على زوجها إذا جادلته.

– أن تكون صابرة على فقر زوجها إن كان فقيراً ، شاكرة لغناء زوجها إن كان غنيا .

– أن تحث الزوج على صلة والدية وأصدقائه وأرحامه.

– أن تحب الخير وتسعى جاهدة الى نشره.

– أن تتحلى بالصدق وأن تبتعد عن الكذب.

– أن تربي أبنائها على محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن تربيهم كذلك على احترام والدهموطاعته وأن لا تساعدهم على أمر يكرهه الزوج وعلى الاستمرار في الأخطاء .

– أن تبتعد عن الغضب والانفعال .

– أن لا تسخر من الآخرين وأن لا تستهزئ بهم .

– أن تكون متواضعة بعيدة عن الكبر والفخر والخيلاء .

– أن تكون متوكلة على الله في السر والعلن ، غير ساخطة ولا يائسة.

– أن لا تتردد في الاعتراف بالخطاء، بل تسرع بالاعتراف وتوضح الأسباب دعت إلى ذلك.

– أن لا تمانع أن يجامعها زوجها بالطريقة التي يرغب

– أن تكون مطالبها في حدود طاقة زوجها فلا تثقل عليه وأن ترضى بالقليل .

– أن لا تكون مغرورة بشبابها وجمالها وعلمها وعملها فكل ذلك زائل .

– أن تكون من المتطهرات نظيفة في بدنها وملابسها ومظهرها وأناقتها.

– إذا أعطت شئ لا تمنه عليه.

– أن لا تصف غيرها لزوجها ،لان ذلك خطر عظيم على كيان الأسرة.

– أن تتصف بالحياء .

– أن لا تمانع زوجها إذا دعاها لفراشه .

– أن تبتعد عن التشبه بالرجال .

– أن لا تنشر أسرار الزوجية في الاستمتاع الجنسي ،ولا تصف ذلك لبنات جنسها.

– أن لا تؤذي زوجها .

– أن تلاعب زوجها فالرجل يرغب في زوجته أن تلاعبه

– إذا فرغا من الجماع يغتسّلا معاً ،لأن ذلك يزيد من أواصر الحب بينهما ، قالت عائشة رضي الله عنها ((كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ، تختلف أيدينا فيه ، من الجنابة )).

– أن لا تنفق من مال الزوج إلا بإذنه .

– إذا كرهت خلقاً في زوجها فعليها بالصبر ، فقد تجد فيه خلق آخر أحسن وأجمل ، قد لا تجده عند غيرهإذا طلقها.

– أن تعرف ما يريد ويشتهيه زوجها من الطعام ،وما هي أكلته المفضلة.

– أن تشعر الرجل بأنه مهم لديها وإنها في حاجة إليه وإن مكانته عندها توازي الماء والطعام، فمتى شعرالرجل بأن زوجته محتاجة إليه زاد قرباً منها

– أن تبتعد عن تذكير الزوج بأخطائه وهفواته، بل تسعى دائماً إلى استرجاع الذكريات الجميلة التي مرتبهما والتي لها وقع حسن في نفسيهما.

– أن تظهر حبها ومدى احترامها وتقديرها لأهل زوجها، وتشعره بذلك، وتدعوا لهم أمامه وفي غيابه ،وتشعر زوجها كم هي سعيدة بمعرفتها لأهله ، لأن جفائها لأهله يولد بينها وبين زوجها العديد من المشاكلالتي تهدد الحياة الزوجية.

– أن تودعه إذا خرج خارج المنزل بالعبارات المحببة إلى نفسه، وتوصله إلى باب الدار وهذا يبين مدىاهتمامها بزوجها ، ومدى تعلقها به.

– إذا عاد من خارج المنزل تستقبله بالترحاب والبشاشة والطاعة وأن تحاول تخفيف متاعب العمل عنه.

– إذا أراد الكلام تسكت ، وتعطيه الفرصة للكلام ، وأن تصغي إليه ، وهذا يشعر الرجل بأن زوجته مهتمةبه .

– أن تبتعد عن تكرار الخطأ ، لأنها إذا كررت الخطأ سوف يقل احترامها عند زوجها.

– أن لا تمدح رجلاً أجنبياً أمام زوجها إلا لصفة دينية في ذلك الرجل ، لأن ذلك يثير غيرة الرجل ويولدالعديد من المشاكل الأسرية ، وقد يصرف نظرالزوج عن زوجته .

– أن تحتفظ بسرالزوج ولا تفشي به وهذا من باب الأمانة.

– أن لا تنشغل بشيء في حالة وجود زوجها معها ، كأن تقرأ مجلة أو تستمع الى المذياع ، بل تشعرالزوج بأنها معه قلباً وقالباً وروحاً.

– أن تكون قليلة الكلام ، وأن لا تكون ثرثارة

– أن تستغل وقتها بما ينفعها في الدنيا والآخرة ، بحيث تقضي على وقت الفراغ بما هو نافع ،وان تبتعد عن استغلال وقتها بالقيل والقال والثرثرة والنميمة والغيبة .

– أن لا تتباها بما ليس عندها.

– أن تحترم الزوجة رأي زوجها ، وهذا من باب اللياقة ولاحترام.

– أن تهتم بهندام زوجها ومظهره الخارجي إذا خرج من المنزل لمقابلة أصدقائه ، لأنهم ينظرون الىملابسه فإذا رأوها نظيفة ردوا ذلك لزوجته واعتبروها مصدر نظافته

– أن تقدم كل شيء في البيت بيدها وتحت رعايتها ، كالطعام مثلاً ، وأن لا تجعل الخادمة تطبخ

– أن تجتنب الموضة التي تخرج المرأة عن حشمتها وآدابها الإسلامية الحميدة .

– أن ترضي زوجها إذا غضب عليها بأسرع وقت ممكن حتى لا تتسع المشاكل ويتعود عليها الطرفينوتألفها الأسرة .

– أن تجيد التعامل مع زوجها أولا ومع الناس الآخرين ثانياً.

– أن تكون بسيطة،غير متكلفة، في لبسها ومظهرها وزينتها .

– أن لاتسمح للآخرين بالتدخل في حياتها الزوجية، وإذا حدثت مشاكل في حياتها الزوجية، تسعى إلىحلها بدون تدخل الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء.

– إذا سافر زوجها لأي سبب من الأسباب ، تدعوا له بالخير والسلامة ،وأن تحفظه في غيابه، وإذا قامبالاتصال معها عبر الهاتف لاتنكد عليه بما يقلق باله ، كأن تقول له خبراًسيئاً , بل تلجأ

إلى طمأنته ومداعبته وبث السرور على مسامعه ، وأن تختار الكلمات الجميلة التي تحثه على سرعة اللقاء.

– أن تستشير زوجها في أمورها الخاصة والعامة ، وأن تزرع الثقة في زوجها وذلك باستشارتها له فيأمورها التجارية (إذا كانت صاحبة مال خاص بها )، لأن ذلك يزيد من ثقة واحترام زوجها لها.

– أن تشارك زوجها في التفكير في صلاح الحياة الزوجية وبذل الحلول لعمران البيت.

– إذا قدم لها هدية تشكره، وتظهر حبها وفرحها لهذه الهدية، حتى وأن كانت ليست بالهدية الثمينة أوالمناسبة لميولها ورغبتها ، لأن ذلك الفرح يثبت محبتها لدى الزوج

– أن تجتهد في معرفة نفسية زوجها ومزاجيته، متى يفرح ، ومتى يحزن ومتى يغضب ومتى يضحك

– أن تقدم النصح والإرشاد لزوجها ، وأن يأخذ الزوج برأيها، ورسول الله صلى الله عليه وسلم قدوتنا فقدكان يأخذ برأي زوجاته في مواقف عديدة.

– أن تعرف عيوبها ، وأن تحاول إصلاحها ، وأن تقبل من الزوج إيضاح عيوبها

– أن تبادل زوجها الاحترام والتقدير بكل معانيه.

– أن تكون شخصيتها متميزة ، بعيدة عن تقليد الآخرين ، سواء في لبسها أو قولها أو سلوكها بوجه عام.

– أن تكون واقعية في كل أمورها.

– الكلمة الحلوة هي مفتاح القلب ، والزوج يزيد حباً لزوجته كلما قالت له كلمة حلوه ذات معنى ومغزىعاطفي ، خاصة عندما يعلم الزوج بأن هذه الكلمةالجميلة منبعثة بصدق من قلب محب.

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (0) →

ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل

ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل

ارتفاع ضغطالدمخلال فترةالحمل

حالة من الحالات المرافقة للحمل تحدث في 5% من النساء الحوامل  و تتميز بارتفاع في ضغط الدم مع وجود زلال في البول و وجوداحتباس للسوائل في الأطراف السفلية للجسم .

وللعلم كون انه وجد ارتفاع فيضغط الدم مع أحد الأعراض المرافقة له من وجود الزلال في البول أو احتباس السوائلفذلك كافي لتشخيص المرض . وغالبا ما يأتي بعد الأسبوع العشرين (20) من الحمل ما عدابعض الحالات مثل الحمل العنقودي أو الحمل المتكرر فقد يحدث قبل ذلك. سبب حدوث المرض غير معروف ولكن هناك نظريات عديدة موجودةومنها:
  • مناعي
  • إنزيمات المشيمة
  • خلل جيني
  • الكالسيوم
  • نقص في ذرات الأكسجين الحرة

عواملالخطر

  • الحمل لأول مرة
  • صغر أو كبر عمر الأم الشديد
  • حدوث نفس الحالة في حمل سابق
  • أمراض الأوعية الدموية المزمنة
  • السكريوأمراضالكلى
  • تاريخ عائلي يفيد بوجود حالات مشابهة
  • السمنة
  • الحمل العنقودي أو الحملالمتعدد

 

كيفية حدوثالمرض انقباض في الأوعية الدموية ، احتباس السوائل خارج الأوعية الدموية، تجلط للدم أو نزيف , تحلل وتفسخ , موت أجزاء من الأنسجة , فشل متعددللأعضاء

المضاعفات
  • الدماغ : تسمم الحمل و نزيف في الدماغ
  • الشبكية: انفصال في الشبكية , نزف في الشبكية و احتباس سوائل في الشبكية
  • القلب: فشل أوقصور في القلب
  • الرئة: التهاب شعبي رئويو خراج الرئة
  • الكبد: كدمه دموية تحت الغلاف المحيط بالكبد أو HELLP Syndrome وتتميز تكسر في خلايا الدم وارتفاع في إنزيمات الكبد وقلة في عددالصفائح الدموية
  • الكلى: فشل فيالكلىوالغدةالكظرية
  • المعدة: قرحه
  • الرحم: نزيف
  • المشيمة: موت في المشيمة يؤدي إلى تأخر في نمو الجنين وقديؤدي إلى وفاة الجنين
  • ولادةمبكرة
  • مضاعفات مستمرة كاستمرار الضغط المرتفع بعد الحمل

 

إن حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل و تسمم الحمل منثاني أهم الأسباب لوفاة الأمهات بعد النزيف فلذلك له أهميه كبيرة جدا للحفاظ علىحياة الأم وحياة الجنين من غير حدوث مضاعفات فينبغي على الأم المتابعة المستمرة معالطبيب بصورة مستمرة لتجنب حدوث أي شيء قد يضر بحياة الأم وجنينها.

أعراض المرض إن الأعراض المرافقة للمرض تظهر فيالحالات الشديدة فغالبا ما تكون الأعراض غير ملاحظه من قبل الأم أو قد تؤخذ علىأنهاإرهاقأو شيءليس له علاقة بالمرض . فمن هذه الأعراض
  • الصداع : وغالبا ما يكون في منطقة الجبهة أو الجبين و نادرا فيمؤخرة الرأس
  • تشويش في الرؤية أو انعدام الرؤية
  • الشعور بالغثيان و الرغبة الملحة بالتقيؤ
  • ألم في المعدة
  • ألم في الجهة اليمنى تحت الحجاب الحاجز
  • قلة في التبول
  • نزيف مهبلي
  • انتفاخ واحتباس السوائل فيالأطراف

 

علاماتالمرض

1.     ارتفاع في ضغط الدم 140\90 أو أكثر أو زيادة في ضغط الدمالانقباضي 30mmhg أو زيادة ضغط الدم الانقباضي 15 mmhg

2.     احتباس السوائل: وينقسم إلى مجموعتين

o        احتباس اكلينيكي : يحدث بعد الارتفاع في ضغط الدم

o        احتباس غامض : زيادة فيالوزنبمقدار 1 كيلو أو أكثر في الأسبوع أو زيادة بمقدار 3 كيلو أو أكثر فيالشهر

أماكن الاحتباس: الأطراف السفلية , الوجه , الأصابع , الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة

درجاته :

o        خفيف : في الأطراف السفلية فقط يمتد إلىالركبة

o        واضح: كل الأطراف السفلية

o        عام: كل الأطراف السفلية وجدار البطنالأمامي

3.     زلال في البول: يحدث بعد احتباسالسوائل

صفات حالة ارتفاع ضغط الدمالمرافق للحمل “الشديدة

1.     الضغط الانقباضي أكثر من 160 والانبساطي أكثر من 110

2.     زلال في البول أكثر من ++ أو أكثر من 5 جرام \24ساعة

3.     تغيرات في قاع الرحم

4.     وجود الأعراض

5.     وجود المضاعفات

 

التحقيقات و التحاليلوالتقارير المطلوبة تتم بعمل التالي

  • فحص بواسطة الالترا ساوند
  • اختبار وظائف الكبد
  • اختبار وظائف الكلى و مستوى اليوريك اسيد
  • فحص قاع الرحم
  • تقرير عن طبيعة تجلط الدم و تحليل دم

الوقاية

من المرض للأمهات الحوامل المعرضين لارتفاع ضغط الدم تتمبأخذ جرعه صغيره من الأسبرين 75 ملي جرام في اليوم تؤخذ ابتداء من العقد الثاني منالحمل

العلاج
  • الحل الوحيد والأكيد هو الولادة.
  • العلاج الوقائي خلال فترة الحمل في حالات الارتفاع الخفيففي الضغط أو مدة حمل أقل من 37 أسبوع. والهدف منه هو الاطمئنان على نمو الطفلوتصحيح ضغط الأم
  • الإقامة في المستشفى إذا كان أكثر من 36 أسبوع أما إذاكانت المتابعة في الخارج فعلى الأم زيارة الطبيب مرتين فيالأسبوع

 

نوعية الطعام : كثير البروتينات بدون ملح

 

المتابعة

وتنقسم إلى قسمين :

1.     الأم:

o        ضغط الدم يقاس كل 8 ساعات

o        البحث عن وجود احتباس سوائل كل يوم

o        قياس وزن الأم كل يومين

o        البحث والكشف عن وجود زيادة في ردات الفعل العصبيةوالعضلية

2.     الجنين:

o        نسأل عن حركة الجنين اليومية

o        فحص بواسطة الالترا ساوند

o        اختبار عدم وجود إجهاد

o        تقرير عن الحالة الفيزيائية الحيوية

o        دوبلر

نتيجة لكل ذلك مما سبق :

  • إذا تحسنت الحالة بمعنى انه تم التحكم في ضغط الدم يتمالاستمرار بالعلاج الوقائي إلى أن يتم نمو الجنين
أما إذا ساءت الحالة عندها نلجأ إلى العلاج الفعال وهوإنهاء الحمل

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (1) →

زوجي رائع ولكنه لا يرضي انوثتي

زوجي رائع ولكنه لا يرضي انوثتي
 

 

في جلسة صراحة أباحت بهمومها وحقيقة مشاعرها قائلة :

زوجي انسان مثالي ويتعامل مع الاسرة والاولاد بمنتهى الحضارة ولطيف معي , ولا أستطيع أن أذمه أو أقول غير الحق والواقع , كما أنه كريم في تعامله المادي سواء معي أو مع الأولاد

كما انه دائم الاعجاب بي وبعملي وبطريقة تربيتي للاولاد

لكن لست أدري هل العيب في أنا أم فيه , فهو لا يستطيع اثارتي جنسيا ولا يعرف ايصالي للنشوة , ودائما أحس بالنقص معه , وبذلك لا أراه الرجل الذي يناسبني أي أنه ليس رجلي , ليس فارسي .

أكره نفسي بسبب هذا الشعور وبسبب ضعفه تجاه أنوثتي أو عدم معرفته طريقة التعامل مع أنوثتي

ماذا أفعل ؟ كيف أعالج قضيتي ؟ أطفالي ليس لهم ذنب لذلك لن أتركهم

ولا أخفيكي أنني أطرب لأية كلمة غزل من أي شخص آخر , وأخاف أن أنغمس في اللعبة فأضعف أمام أحدهم .

قصة هذه المراة هي نموذج لقصص كثيرة مماثلة , والسؤال الذي يطرح نفسه : لماذا تطالب المرأة دائما بأن تكون نموذجا للمرأة المثالية التي يجب عليها أن تكون ممتازة بكل شيء من تربية اطفال وتعليمهم الى المطبخ الى الاعمال المنزلية  الى عملها فيما لو كانت موظفة

وفوق كل هذا وذاك يجب عليها أن تكون مثالية في علاقتها الجنسية مع زوجها والا فانه سيبحث لنفسه عن علاقة غرامية خارج البيت .. وبالتالي يتوجب أن تتبرج وتتأنق وتبدع في اغواء الزوج  ( سلطان البيت ) بصرف النظر عن تعبها والا فهي الخاسرة .

لكن ماذا اذا كان الزوج هو الشخص الغير فعال والذي لا يلبي رغبة المرأة الجنسية ؟

هل تستطيع هي أن تبني علاقة غرامية خارج المنزل كما يفعل هو ؟ بالطبع لا فمجتمعنا الشرقي لن يرحمها

فاذا مالحل ؟ لم لا نسأل الرجل نفس السؤال ؟

ان العلاقة الزوجية هي كل متكامل بين الزوجين وهي القاعدة التي تبنى عليها السعادة الاسرية وتوابعها من أثر على أفراد الاسرة من أطفال أو اهل أو حتى المعارف

فالعلاقة الناجحة لابد انها ستنعكس على الاخرين كما تنعكس التربية على سلوك الابناء

ومن هنا يتوجب على الزوجين البحث عن الحل الأمثل لكل ما يواجههم وأن يجلسوا جلسة مصارحة دورية يروي كل منهما للآخر ما يزعجه وما يسعده لدى الطرف الآخر , اذ لا ضير لو اخبرت الزوجة زوجها بحقيقة احساسها وهو من المفروض ان يتفهم ويسعى لتغيير اسلوبه وجعله أكثر اقترابا من متطلبات الزوجة . والعكس صحيح .

فمجرد تجاهل مشكلة ما سيجعلها تتراجع لتستقر في اللا شعور وستظهر لدى ازدياد الخلاف وبالتالي سيؤدي الى الانفجار الاسري .

بقلم : وصال شحود

التدوين في عالم المرأة, مواضيع نسائية

Leave a Comment (2) →
صفحة 1 من 2 12