المدونة

الأرشيف ل 'اعاقة سمعية'

(مفهوم الإعاقة السمعية)

(مفهوم الإعاقة السمعية)
ما هو مفهوم الإعاقة السمعية ؟

يضم لفظ المعوقين سمعياً Hearing Handicapped فئتي الصم وضعافالسمع, ويمكن تصنيف الأفراد المعوقين سمعياً وفقاً لدرجة ونوع الصمم، فهو إما أنيكون صمماً كلياً أو جزئياً (ضعف سمعي) ولا إرادياً أو مكتسباً، مبكراً أو متأخراًفهم يمثلون مجموعة غير متجانسة من الأفراد تتباين خصائص السمع لديهم.

كيف يتم تقسيم الإعاقة السمعية؟

 اعتماداً علي ما يلي : 1 – عمر الفردعندما أصيب بالإعاقة السمعية. 2 –  سبب الإعاقة السمعية. 3 –  نوع الإعاقةالسمعية. 4 – درجة الإعاقة السمعية. 5 –  وسائل الاتصال السمعي ( لغة الإشارةقراءة الشفاه – هجاء الأصابع( 6 – حالة السمع لدى آباء الأطفال ذوىالإعاقة السمعية. 7 – وجود أطفال آخرين مصابين بالإعاقة السمعية فيالأسرة.

ومن هذا المنطلق فقد تعددت التعريفات والمفاهيم التي تناولت مصطلحالإعاقة السمعية، التي يمكن تناولها من خلال مدخلين رئيسيين هما المدخل التربويوالمدخل الطبي

كيف يعرف  المدخلالتربوى الإعاقة السمعية ؟

يركز المفهوم التربوى للإعاقة السمعية علي العلاقة بينفقدان السمع وتعلم اللغة والكلام :    بأنها خللوظيفى في عملية السمع نتيجة للأمراض أو لأى أسباب أخرى يمكن قياسها عن طريق أجهزةطبية ، ولذلك فهي تعوق اكتساب اللغة بالطريقة العادية. الشخص المعاق سمعياً هو من حُرم حاسة السمع منذ ولادته أو قبل تعلمهالكلام إلي درجة تجعله – حتى مع استعمال المعينات السمعية -غير قادر علي سماعالكلام المنطوق، ومضطراً لاستخدام الإشارة أو لغة الشفاه أو غيرها من أساليبالتواصل. – أن المنظور التربوى للإعاقة السمعية يركزعلي العلاقة بين فقدان السمع وبين نمو الكلام واللغة، فالأطفال الصم الذين لايستطيعون تعلم الكلام واللغة إلا من خلال أساليب تعليمية ذات طبيعة خاصة وقد أصيبوابالصمم قبل تعلم اللغة Prelingualأما ضعاف السمع فهم الأطفال الذين يتعلمون الكلامواللغة بالطريقة النمائية العادية أو أصيبوا بالإعاقة السمعية بعد تعلم اللغة Post lingual .

ويعني ذلك أن الطفل الذي افتقد السمع منذ ولادته يكون له خصائصوصفات يختلف فيها عن الطفل الذي افتقد حاسة السمع بعد تعلم الكلام, فالطفل المحروممن حاسة السمع منذ الميلاد لم تتكون لديه أية معلومات عن البيئة التي يعيش فيها،وبالتالي فإنه يعيش في عالم صامت خالٍ من الأصوات – بعكس الطفل الذي حرم من حاسةالسمع بعد نمو اللغة عنده في أي مرحلة ، فإنه قد تكونت لديه خبرات تساعده علي أنيكون أكثر توافقا واندماجا مع من يحيطون به عن الآخر. وحيث أن الإعاقة تشمل الصمم الكلي بالإضافة إلي الصمم الجزئي (ضعف السمع) فإن إيضاح مفهوم الإعاقةالسمعية يقتضي بالتالي إيضاح مفهومي الصمم وضعف السمع   1- مفهوم الصمم   : Deafness    أولئك الأشخاص الذين يولدون ولديهم فقدان سمع مما يترتب عليه عدم استطاعتهمتعلم اللغة والكلام.  أولئك الأشخاص الذين أصيبوا بالصمم في طفولتهم قبل اكتساباللغة والكلام. – أولئك الذين أصيبوا بالصمم بعد تعلم اللغة والكلام مباشرةلدرجة أن آثار التعلم قد فقدت بسرعة.  الأطفال الصم هم الأشخاص الذين يعانون من نقص أو إعاقة في حاستهم السمعية بصورةملحوظة، لدرجة أنها تعوق الوظائف السمعية لديهم، وبالتالي فإن تلك الحاسة لا تكونالوسيلة الأساسية في تعلم الكلام واللغة لديهم   2- مفهوم ضعف السمع: Hard of Hearing – الأشخاص ضعاف السمع Hard of Hearing بأنهم أولئك الأطفال الذين تكون قدتكونت لديهم مهارة الكلام والقدرة علي فهم اللغة، ثم تطورت لديهم بعد ذلك الإعاقةفي السمع – مثل هؤلاء الأطفال يكونون علي وعي بالأصوات ولديهم اتصال عادى – أو قريبمن العادى – بعالم الأصوات الذي يعيشون فيه.  عارض ذلك مؤتمر مديرى المدارسالأمريكية للأطفال الصم وذكروا أن ضعاف السمع هم الأطفال الذين تكون حاسة السمعلديهم رغم أنها قاصرة إلا أنها تؤدى وظائفها باستخدام المعينات السمعية أو بدوناستخدام هذه المعينات.  ضعاف السمع بأنهم أولئك الذين يكون لديهم قصور سمعي أو بقايا سمع ، ومع ذلك فإن حاسة السمع لديهم تؤدى وظائفها بدرجة ما ، ويمكنهم تعلم الكلام واللغة سواء باستخدام المعينات السمعية أو بدونها ويعني ذلك أن المعاق سمعياً يعاني عجزاً أو اختلالاً يحول دون استفادته من حاسة السمع لأنها معطلة لديه ، ويتعذر عليه أن يستجيب استجابة تدل علي فهمه الكلام المسموع ، ومن ثم فهو يعجز عن اكتساب اللغة بالطريقة العادية، بمعنى أن ضعيف السمع بإمكانه أن يستجيب للكلام المسموع استجابة تدل علي إدراكه لما يدور حوله شريطة أن يقع مصدر الصوت في حدود قدرته السمعية. – ضعاف السمع بأنهم هم الذين لديهم سمعاً ضعيفاً لدرجة تجعلهم يحتاجون في تعليمهم إلي ترتيبات خاصة أو تسهيلات ليست ضرورية في كل المواقف التعليمية التي تستخدم للأطفال الصم كما أن لديهم رصيداً من اللغة والكلام الطبيعي.  ضعاف السمع هم الذين يتسمون ببعض صعوبات في الكلام والنطق بسبب وجود عجز أو نقص في حاسة السمع بدرجة لا تسمح لهم بالاستجابة الطبيعية للأغراض التعليمية والاجتماعية، إلا باستخدام وسائل معينة . كيف يعرف المدخل الطبي الإعاقة السمعية ؟ يتعلق المفهوم الطبي للإعاقة السمعية بالعجز والتلف السمعي نتيجة لسبب عضوي ولادى أومكتسب، وفيما يلي عرضاً لمفهومي الصمم والضعف السمعي من الناحيةالطبية: 1- مفهوم الصمم: Deafness  يشير ستارك Starkوكذلك روس وجيولاز Ross & Giolas إلي أن الأصم هو من تعدت لديه عتبة الحس السمعي 90 ديسيبل Decibelعلى جهازالأديوميتر  في ترددات اللغة وهو المعوق سمعياً الذي مهما كانت درجة التكبيرالمقدمة له ، لن يكتسب اللغة عن طريق القناة السمعية وحدها بل لابد من اللجوء إليالقنوات الحسية الأخرى كالبصر، واللمس ، والإحساسات العميقة. ويصفهم هل (( Hall et al.بالذين لا يسمعون بكلتا الأذنين، وتكونان غير قادرتين تماماً علي الاستقبال أو التعامل مع الأصوات البشرية حتى مع أقصي درجة في التكبير السمعي. ويعرف إيسلديك وآخر Eysseldyke et al.الأصم بأنه الشخص الذي يعجز سمعه عند حد معين (70 ديسيبل) عن فهم الكلام عن طريق الأذن وحدها، أي بدون استخدام معينات سمعية. ويخلص الباحث مما سبق أن الصم هم أولئك الذين تعطل لديهم المجال السمعي نتيجة ظروف طبيعية ولادية أو مكتسبة بيئية وبالتالي فإنهم فقدوا القدرة السمعية ، حتى مع استعمال معينات في أقصي حدودها التكبيرية. 2- مفهوم ضعف السمع: يعرف جاكسون Jackson (1997) ضعيف السمع بأنه ذلك الشخص الذي فقد جزءاً من سمعه بالرغم من أن حاسة السمع لديه تؤدى وظيفتها، ولكن بكفاءة أقل ويصبح السمع لديه عادياً عند الاستعاضة بالأجهزة السمعية. يعرفايسلديك وآخر et al. Eysseldyke ضعيف السمع بأنه هو الشخص الذي يعجز سمعه بمقدارفقد فى السمع (35 – 65 ديسيبل) ، مما يصعب عليه فهم الكلام، ولكن ليس إلي الحد الذي يضطره إلي استخدام أداة سمعية، بمعني أنه مازال يستطيع فهم الكلام عن طريق الأذن ولكن بصعوبة.  ضعف السمع بأنه فقدان سمعى يبلغ من الشدة درجة يصبح معها التعليم بالطرائق العادية غير ممكن وغير مفيد ، وبالتالي فلابد من تقديم البرامج التربوية الخاصة ، وتكون درجة الفقدان السمعى لدى ضعاف السمع تتراوح بين 26-89 ديسيبل.

– شكوى ضعاف السمع بأنها نتيجة للمعاناة من ضعف في السمع بالأذنين علي آلا تقل درجة فقدانه في الأذن الأحسن سمعاً عن 40 وحدة سمعية أو أكثر، وذلك يخرج عن نطاق تقدير كل مصاب بضعف أو صمم فيأذن واحدة فقط مهما كانت درجته.

ويعرف ناصر قطبى ضعيف السمع بأنه هو الشخص الذي تكون عتبة الحس السمعي في ترددات اللغة الحرجة (500 – 1000 – 2000 هرتز) أعلي عنده من الطبيعي، ولكنها ما زالت أقل من 90 ديسيبل، والذي إذا زُود بالمعين السمعي المناسب، يكون قادراً علي اكتساب اللغة عن الطريق السمعي أساساً، ويستخدم القنوات الحسية الأخرى كقنوات مدعمة.

ويتضح مما سبق أن نسبة السمع المتبقية لدي الفرد تعد من أهم العوامل التي تفضل بين الصمم وضعف السمع، إلا أنها في الواقع ليست كل شئ، فهناك عوامل أخرى منها:

وقت حدوث الضعف السمعي، قبل أو بعد اكتساب اللغة، وفترة بقائه واستمراره، ومتى تم اكتشاف الإعاقة؛ والتدخل العلاجي المبكر، ومدى فاعليته, وحماس الأسرة وتفاعلها في العلاج للتقليل من آثار تلك الإعاقة، كما تعتمد أيضاً علي القدرات العقلية والحالة النفسية والانفعالية للمعاق سمعياً؛ والتي تؤثر علي إدراكه وقدراته التعليمية.

منقول من بحث علمي

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

مرض منيير Meniere’s disease

مرض منيير  Meniere’s disease

ما هو مرض منيير ؟

‏مرض مانيير حالة تعاود التكرار وفي بعض الأحيان تسبب الإعاقة حيث تصيب الأذن الداخلية مما يسبب فترات من الدوار والغثيان والقيء وفقدان السمع المتذبذب ، وضوضاء بالأذن  . وفي أغلب الحالات لا يصيب سوى أذن واحدة ، ويحدث هذا المرض بسبب تراكم السائل داخل الأذن الداخلية .

‏ولا يعرف الأطباء إلى الآن سبب تراكم السائل . ونظراً لوجود فائض من السائل و انفجار الأغشية الرقيقة بالأذن الداخلية ، يرسل مركز الاتزان بإشارات مشوشة إلى المخ ، مما يسبب الدوار وعدم الاتزان .

ما هي أعراضه ؟

‏قد تكون أعراض مرض مانيير مفجعة ومسببة للإعاقة . وأسوأ الأعراض هو الدوار ، ويجيء في بعض الأحيان مصحوباً بالغثيان والقيء . وقد تستمر حالة الدوخة والدوار لعدة دقائق أو لعدة ساعات ويعقبها شعور باختلال التوازن قد يستمر لأيام . وقد تشعر بضغط وتسمع أصوات الضوضاء بالأذن المصابة . ومن الشائع حدوث درجة ما من ‏فقدان السمع.  والصمم يأتى ويروح ، ولدى بعض الناس يصبح دائماً  . وقد يشعر المريض بواحدة أو عدة نوبات من الأعراض التي قد تتفاوت في مدتها وشدتها ، وقد تختلف تماماً معاناتك مع المرض عن تجربة شخص آخر . وفي بعض الأحيان تتكرر الأعراض وتكون شديدة الإزعاج لعدة أسابيع أو شهور ثم تختفي بشكل شبه تام لعدة شهور أو سنوات .

ما هي خيارات العلاج ؟

‏لا يوجد علاج ناجح لمرض مانيير ، رغم أن طبيبك قد يصف أدوية لمنع حدوث حالة الدوار أو لتخفيف الشعور بالغثيان والقيء . قد توصف كذلك مدرات البول للإقلال من احتجاز السوائل بالجسم (ومن ثم تراكم السوائل في الأذن الداخلية) . وقد يوصى في بعض الحالات بالإقلال من حجم ما تتناوله من الملح ، والنيكوتين ، والكحول ، والكافيين ، برغم أنه لا توجد بحوث علمية أثبتت فعالية هذا الأسلوب. ‏هناك عدة أنواع من جراحات الأذن التي يمكنها أن تقلل أو توقف نوبات الدوار مع درجات متفاوتة من المخاطرة والنجاح . وأنجح أنواع هذه العمليات تدميرية ، بما يعنى أنها تدمر عمداً أجزاء الأذن مما ينتج عنه صمم كامل، بهدف إيقاف الشعور بالدوار . ولا تجرى هذه ‏العمليات عادة إلا لأناس عانوا من دوار شديد ولم تعد الأذن المصابة تسمع أو أصبحت قدرتها على السمع شبه معدومة.

‏وفي عملية جراحية أخرى تسمى قطع العصب الدهليزي يقوم الجراح بقطع العصب الذي يحمل إشارة اتزان الجسم من الأذن الداخلية إلى المخ.  وللوصول إلى العصب ، ينبغي أولاً إزالة جزء من العظام المحيطة بالعصب أثناء الجراحة. ‏وفي عملية جراحية أحدث تسمى الوصلة الليمفاوية الداخلية ، يتم عمل فتحة صغيرة بالأذن الداخلية لتصريف الفائض من السائل . وهناك أسلوب أخر ألا وهو تقطير المضادات الحيوية مثل “الجنتاميسين” أو “الستربتومايسين” داخل الأذن الوسطى عبر طبلة الأذن ، وهذه العقاقير تقوم بتدمير عضو الاتزان فقط دون غيره (وبالتالي تقضي على إشارات التشويش التي يرسلها إلى المخ) وتحافظ على حاسة السمع في الوقت نفسه .

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

الأذن الخارجية والوسطى

الأذن الخارجية

القسم المرئي من الأذن يسمى ” صيوان الأذن ” . وهو مصنوع بمعظمة من مادة غضروفية . شكلها ملائم لالتقاط الأصوات وتوجيهها إلى داخل القناة السمعية .

يتواجد صيوان الأذن لدى الإنسان في هيئة ثابتة ، لكن حيوانات كثيرة قادرة على تحريك أذنيها مثل الرادارات الكاشفة لفحص الاتجاه الذي يجيء منه الصوت .

عندما يكون علينا أن نحدد اتجاه الصوت ، ندير رأسنا إلى أن يصبح بإمكان أذنينا أن تسمعاه بنفس القوة ، عندها نحول وجهنا إلى اتجاه مصدر الصوت .

هذه الطرقة أقل دقة من الآذان المتحركة لدى . الحيوانات ، لكننا بهذه الطريقة أيضا يمكننا تحديد مصدر الصوت بدقة ثلاث درجات تقريبا . يوجه الصيوان إلى القناة السمعية التي يوجد في طرفها غشاء الطبلة .

القناة السمعية قصيرة ومبطنة بغشاء دقيق تغطيه شعيرات . في هذا الغشاء توجد غدد صغيرة تفرز مادة لزجة تسمى صمغ الأذن .

هذا الصمغ يلتقط الغبار الذي بدوره يمكنه أن يتراكم على غشاء الطبلة . غشاء الطبلة رقيق وله شكل القلب وهو يغطي طرق القناة السمعية على فتحه تؤدي إلى الأذن الوسطى .

وهو قوي للغاية لأنه يحتوي على ألياف متقاطعة . مركز الغشاء يتصل بطرف أحد العظميات الموجودة في الأذن الوسطى ، تسمى مطرقة .

أمواج الصوت التي تدخل عبر الصيوان إلى القناة السمعية تضرب غشاء الطبلة . طاقة الأمواج الصوتية تنقل إلى غشاء الطبلة وتهزه بشدة .

هذه هي المرحلة الأولى من عملية السمع

الأذن الوسطى

الأذن الوسطى تعمل كمكبر للصوت . فهي تضاعف من حركة غشاء الطبلة وتنقلها إلى الأذن الداخلية ، حيث تتواجد الأعضاء الحسية .

تمر الذبذبات على امتداد ثلاث عظيمات صغيرة . العظمة الأولى هي المطرقة ، وهي مربوطة بغشاء الطبلة وتهتز باهتزازه .

عندما تهتز المطرقة فإنها تمس بالسندان، المعلق بألياف دقيقة لذلك فإنه قادر على التحرك بحرية في تجويف الأذن الوسطى .

يكون السندان معلقا بحيث يلتقط الذبذبات الخفيفة للمطرقة من جهة ويضاعفها مرة ونصفا من الجهة الأخرى .

يتصل السندان بأصغر عظمة من العظيمات الثلاث : الركاب . هذه العظمة متصلة بغشاء آخر ، يفتح إلى الأذن الداخلية ويسمى الكوة البيضاوية . تمر الذبذبات من غشاء الطلبة عبر العظيمات الثلاث، وتخرج من الكوة البيضاوية .

الأذن الوسطى مزودة بأدوات وقائية هامة تحمى الجهاز الحساس . وهي ممتلئة بالهواء .

التغييرات في ضغط الهواء الخارجي عندما نصعد أو نهبط جبلا، تسبب لهواء الأذن التمدد أو الانكماش . وقد يستطيع هذا الضغط أن يضر بغشاء الطبلة الحساس . بل أن يمزقه .

لكن هناك قناة طويلة في الأذن تسمى قناة اوستاكيوس التي تتصل بالتجويف البلعومي في القسم الخلفي من الفم ، وتساعد في موازنة الضغط في الأذن الوسطى بضغط الهواء الخارجي .

أصوات الفرقعة التي نسمعها في الأذن عندما تهبط أو ترتفع الطائرة التي نسافر بها تنجم عن الهواء الذي يتحرك داخل قناة اوستاكيوس . توجد في الأذن الوسطى أيضا وسائل وقائية تحمي الجهاز من الضجيج .

عندما تكون الأذن مكشوفة للضجة القوية ، تقوم عضلات دقيقة بشد غشاء الطبلة وتمنعه من التحرك أثناء حدوث الذبذبات الضارة . وهناك عضل صغير آخر يسحب الركاب من المكان الذي يتصل فيه بالسندان ، ويخفف كمية الذبذبات التي تدخل إلى الكوة البيضاوية .

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

مشاكل السمع

ممكن إصابة قدرتنا على السمع بعيوب كثيرة . جميعنا نفقد بعضا من مقدرتنا السماعية ، مع مرور السنين ، وقد يكون الخلل خفيفا جدا، لكنه قد يصل إلى حد الصمم التام .

بإمكان الإنسان الطبيعي أن يسمع أصواتا منخفضة حتى 15 ” ديسيبل ” . ويبدأ الإنسان بالمعاناة من الصمم عندما لا يستطيع سماع أصوات أقل من 80 ” ديسيبل “، أي أقوى صوت يمكن اصداره بالكلام العادي .

الصمم التوصيلي هو أكثر أنواع الصمم انتشارا – عندما لا يصل الصوت بالمرة إلى الأذن الداخلية . أبسط أنواع هذا الخلل هو الناجم عن انسداد القناة السمعية بالصمغ . ذلك يحدث على فترات متقاربة للمسنين، والعلاج هو تنظيف الأذن عند الطبيب .

الصمم المؤقت ينجم أحيانا من جراء التهاب الأذن الوسطى ، الذي يمنع حركة العظام التي في داخلها . وإذا لم نقم بمعالجتها فإن من شأنها أن تتسبب في صمم تام وأبدي .

أكثر أنواع الصمم التوصيلي انتشارا هو تصلب الأذن، الذي يصاب به ملايين البشر . وذلك نتيجة تراكم ترسبات عظيمة على الركاب . يكون الركاب مثبتا في مكانه ولا يستطيع نقل الذبذبات إلى الكوة البيضاوية .

معظم الأشخاص الذين يعانون من خلل في التوصيل هم بحاجة إلى استخدام أجهزة سمعية . وهي أجهزة صغيرة مكونة من ميكروفون، مكبر للصوت، يلتقط الأصوات ويبثها مباشرة للأذن، ولكن بقوة أعلى بكثير .

 ولسوء الحظ فإنه يشوه أصواتا معينة ويصعب تتبع الكلام بواسطته . هناك نوع آخر من الصمم منتشر بكثرة هو الصمم العصبي، الناجم عن خلل في الحلزون أو العصب السمعي .

إذا كان الخلل في عضو ” كورتي “، يمكن اللجوء إلى جهاز للسمع أحيانا . ولكن في حالة إصابة العصب السمعي نفسه فإن الصمم في معظم الأحيان يكون دائما . الأشخاص الذين يولدون أصماء يعانون هذا النوع من الصمم، على الأغلب .

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

العوامل والأسباب المسؤولة عن نقص السمع

العوامل والأسباب المسؤولة عن نقص السمع

1 – العامل الوراثي وزواج الأقارب,

 2 – تعرض الأم أثناء الحمل للحصبة الألمانية

3 – الانسمام الحملي.

 4 – الخداج (وزن الطفل أقل من 1,5كغ)

 5 – اليرقان الذي يتبعه تغيير دمه وبياته في الحاضنة

6 – إصابة الطفل بأحد التشوهات الخلقية خاصة في الرأس أو العنق,

 7 – تناول الطفل لأنواع معينة من الصادات الحيوية المسمعة لخلايا الحس السمعي مثل(الجينتامايسين والعلاج الكيماوي)‏

أنواع ضعف السمع

1 – ضعف سمعي خلقي منذ الولادة أو ما بعد الولادة

2 – وضعف سمعي مكتسب

3 – وضعف سمع مؤقت عند إصابة الأطفال بالتهابات الأذن المتكررة

 4 – ضعف السمع التدريجي‏

يبدأ الطفل في السمع

تخلق الأذن قبل أعضاء الحواس الأخرى, حيث تصل الأذن الداخلية إلى الحجم النهائي لها في الشهر السادس من الحمل وعندئذ تصبح على استعداد لأداء وظيفتها الحيوية , فإذا علمنا أن ذبذبات الصوت تنتقل عن طريق الأجسام وكذلك السوائل لتبين أن الأذن تعمل وتستقبل الأصوات وما زال الطفل جنيناً , كما أثبتت بعض الدراسات , وقد يكون هذا تفسيراً علمياً لتعدد ذكر السمع قبل البصر في القرآن الكريم في مواضيع كثيرة‏

هل بالإمكان كشف ضعف السمع عند الأطفال باكراً?‏

بفضل التقنيات العلمية الحديثة فإنه بالإمكان فحص الطفل خلال 24 ساعة الأولى من ولادته(فحص سهل . سريع. دقيق. غير مؤلم) إضافة لكونه غير مكلف مادياً وذلك من قبل اختصاصي السمعيات الذي له الدور الأكبر في تحديد نوع ودرجة الإعاقة السمعية بعد الكشف المبكر, ومن ثم إجراء أنواع الفحوصات السمعية كافة للتوصل إلى درجة ضعف السمع والتي بناءً عليها يتم تقديم الخدمات العلاجية والتأهيلية التي تساعد الطفل على تحقيق التواصل الجيد مع البيئة المحيطة باستخدام الاستراتيجيات التعويضية كالمعينات السمعية مثلاً أو جهاز الحلزون الصناعي, إضافة إلى دوره الهام في تقديم الخدمات الإرشادية للأهل الذين يواجهون تحديات وتساؤلات تتأرجح مابين الحيرة والحزن عند تشخيص ضعف السمع لطفلهم‏

ماذا بعد تشخيص ضعف السمع وتحديد العتبة السمعية?‏

إن من أهم العناصر العلاجية بعد اكتشاف وتشخيص ضعف السمع وتحديد درجته:‏

1- مشاركة الآباء فالسنوات الأولى ليست مهمة بالنسبة للأطفال فحسب بل للآباء أيضاً‏

ففي هذه المرحلة يجب على الآباء أن يعترفوا بحقيقة أن حياتهم وحياة أطفالهم لن تكون كما كانوا يتمنون ويجب أن يتقبلوا ذلك ويتكيفوا معه , لذلك يجب التركيز على إرشاد الأهل ممن لديهم أطفال معوقين سمعياً لأنه أصبح بالإمكان حل مشكلة السمع عن طريق المعينات السمعية (زراعة الحلزون)..

كما أن تنوع المساعدات السمعية التكنولوجية في الوقت الحاضر لضعيفي السمع ساعد في تزويد الطفل المعوق سمعياً بنوعية أفضل من الأصوات التي تمكنه من الوصول إلى اللغة المحكية وتعطيهم الفرصة للبدء في التعلم وذلك عن طريق استغلال أفضل لبقايا السمع لديهم حيث تعمل المعينة السمعية على تضخيم الأصوات ليسهل سمعها من قبل الطفل.‏

 

2 زراعة القوقعة: إن الأطفال المصابين بصمم شديد إلى عميق لا يستفيدون من المعينات السمعية هم المرشحون لزراعة القوقعة لأنها مصممة لإثارة العصب السمعي مباشرة.‏

أهم الإرشادات المساعدة والموجهة للأهل لتشجيع الطفل على تنمية وتطور الكلام واللغة لديه

تزويد الطفل ضعيف السمع بمعينات سمعية مناسبة لحالته مع ترغيبه باستعمالها بأي وسيلة ممكنة, والحديث معه بشكل متكرر وخاصة (ماذا يرى, وماذا يفعل)..‏

إعطاء الطفل الوقت الكافي للاستجابة وعدم إجباره على تعلم الكلام , وقراءة القصص مع الطفل لأن الأطفال يفضلون سماع القصة مرات عديدة لأنه بعد ذلك يستطيع أن يتذكر ويكرر كلمات وأحداثاً مرتبطة بالأصوات وأخيراً استخدام ما هو مألوف لتأسيس حصيلة لغوية , فإذا قال الطفل سيارة.. قل له: أنت تريد سيارة, أو سيارة صغيرة (إشارة للحجم) أو سيارة صحراء (إشارة للون) وهكذا…‏

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

الأذن وأمراضها

الأقسام التي تتركب منها الأذن

1 – الأذن الخارجية

2 – الأذن الوسطى

3 – الأذن الداخلية

الأذن الخارجية :

تتألف الأذن الخارجية

1 – صيوان الأذن

2 – قناة السمع الخارجية

3 – الطبلة

صيوان الأذن

هو عبارة عن غضروف مغطى بطبقة من الجلد ملاصقة له تماما

قناة السمع الخارجية

تبدأ من فتحة الأذن الخارجية حتى الطبلة و طولها لا يتعدى 2,5 سم وهي غضروفية في ثلثها الخارجي و عظمية في ثلثيها الداخليتين

و تنتهي قناة السمع الخارجية بطبلة الأذن التي تفصلها تماما عن الأذن الوسطى

يغطيها الجلد الذي يختلف في طبيعته على الجزء الغضروفي عنه في الجزء العظمي ففي حين نجد أن الجزء الغضروفي يحوي بصلات شعر و غددا خاصة تفرز مادة شمعية تسمى (الصملاخ ) نجده على الجزء الداخلي رقيقا ولا يحتوي على بصلات شعر و لا غدد

الطبلة وسماتها

هي عبارة عن غشاء شفاف رقيق لا يتعدى سمكه 0,1 سم  و المسافة بينه و بين فتحة السمع الخارجية لا تتعدى 2,5 سم

الأذن الوسطى :

هي جزء الأذن الذي يلي الطبلة و هي وسط بين الأذن الخارجية و الأذن الداخلية و بداخل فراغها يوجد عظيمات السمع الثلاث و هي بالترتيب من الخارج للداخل ( المطرقة , فالسندان , فالركاب ) و تتصل ببعضها للبعض بأغشية رقيقة و تتصل يد المطرقة بالسطح الداخلي للطبلة

عظمة الركاب

تتحرك عظمة الركاب على فتحة بجدار الأذن الداخلية و تسمى الكوى البيضاء و يتصل بفراغ الأذن الوسطى من الأمام ( قناة استاكيوس ) التي تتصل بينها و بين البلعوم الأنفي ليسمح بمرور الهواء كي يتبادل الضغط الجوي داخل و خارج الطبلة

أما من الخلف فيوجد (النتوء الحلمي ) الذي به خلايا هوائية بعضها متصل بفراغ الأذن الوسطى ويبطن (الأذن الوسطى وقناة استايكوس ) غشاء مخاطي

الأذن الداخلية

هي عبارة عن كبسولة عظيميه تسمى المتاهة لكثرة تعقيدها ومدفونة بالعظمة الصخرية من الجمجمة لحمايتها وتتكون من جزأين وهما (القنوات الهلالية الثلاث ) وسميت كذلك لأن كل

قناة على شكل هلال .(والقوقعة الحلزونية ) وسميت كذلك لأنها تشبه صدفة القوقعة وبداخلها

طبقة أخرى من سائل ليمفاوي .

القوقعة الحلزونية والقنوات الهلالية الثلاث

القوقعة الحلزونية بها قنوات تحتوي على عضو السمع  الذي يتصل بأطراف عصب السمع التي تتجمع مكونة عصب السمع الذي يتصل بمركز السمع بالمخ

أما القنوات الهلالية الثلاث فإن بها جهاز التوازن للجسم الذي تتصل به أطراف عصب التوازن

كيف نسمع ؟

من دراستنا  نعلم أن الصوت عبارة عن حركة اهتزازية في وسط مادي ولا يحدث إلا إذا اهتز الجسم وأن الصوت لا ينتقل في الفراغ بل يحتاج إلى وسط مادي للانتقال و الأذن لها الخاصية التي تستطيع بها أن تميز بين الأصوات المختلفة تبعا لشدة الصوت ونوعه ودرجته فعند اهتزازا لجسم المدث للصوت تنتقل الموجات الصوتية خلال الهواء حتى تصل إلى (طبلة الأذن التي تهتز تبعا لذلك وحيث إن عظمة المطرقة متصلة بالطبلة فإن الحركة الاهتزازية تنتقل إليها

فإلى (السندان والركاب )

فائدة العظيمات والسائل اللمفاوي

فائدة هذه العظيمات هو تكبير الحركة الموجبة ونقلها للأذن الداخلية التي بها سائل تنتهي فيه تفرعات العصب السمعي بالدماغ وباهتزاز هذا السائل فإن عضو السمع الحساس والمحاط بهذا السائل يرسل إشارة كهربائية فتنتقل هذه الاهتزازات عبر تفرعات العصب السمعي الذي يتصل بالمخ وفي مركز السمع بالمخ تترجم هذه الإشارات الصوتية وتعرف حقيقتها وحقيقة مصدرها.

قدرة الأذن على سماع الأصوات هائلة ومدى اتساع السمع عندها كبير . إذ باستطاعتها سماع أضعف الأصوات وأدقها وكذالك باستطاعتها سماع الأصوات المرتفعة جدا ويبلغ العجب من مقدرة الخالق أن الأذن تستطيع التميز بين 400000 صوت مختلف وقيل أن الإنسان قد يستطيع سماع الأصوات للذبذبات 16 ذبذبة إلى 20000 ذبذبة

–         ما هي أمراض الأذن ؟

 

1-    دخول جسم غريب في الأذن

2-    تخترق طبلة الأذن

3-    انسداد الأذن بالصملاخ  أو شمع الأذن

4-    التهاب الأذن الخارجية

5-    التهاب الأذن الوسطى الحاد

دخول الأجسام الغريبة في الأذن

عادة يحدث هذا في الأطفال ولكن لا يسلم منه الشباب والكبار والأجسام الغريبة التي من المحتمل أن تدخل الأذن قد تكون احد الأشياء الآتية :

1-    الحشرات:مثل ناموسة-أو نحلة أو برغوث

2-    البذور النباتية : مثل حبة القمح أو حبة بذرة

3-    أشياء أخرى: مثل قطعة قطن أو قطعة ورق أو محرمة آو قطعة ورق أو محرمة أو قطعة كاو تشوك . أو انكسار عود كبريت في الأذن أو كريات زجاج أو بلاستيك صغيرة

أعراض دخول جسم غريب في الأذن أن كان حشرة حية أو ميتة

تختلف الأعراض باختلاف نوع الجسم الغريب الذي دخل  الأذن فإذا كان حشرة حية فإنها تسبب للمريض بمجرد دخولها الأذن آلاما وتهيجا شديدا فيها وإذا كان غير ذلك فإن الجسم الغريب قد يمكث بالأذن مدة طويلة بدون أن تسبب في أي أعراض مادام أن هناك فراغا بينه وبين جدار الأذن كافيا للسماح بمرور الأصوات

الأعراض التي يحدثها دخول بذرة نباتية في الأذن

إذا كان من نوع البذور النباتية فإنه في بادئ الآمر قد لا يسبب أي أعراض ولكن بمرور الوقت تتفتح البذرة وتسد الأذن .

تأثير دخول جسم غريب إلى الأذن

ثقل السمع

طنين بالأذن

دوار أحيانا

التهاب بالأذن الداخلية

المضاعفات التي تحدث جراء دخول هذا الجسم

قد تحدث بعض المضاعفات ولكن حدوثها قد لا يكون لوجود الجسم الغريب الذي دخل الأذن نفسه بل نتيجة للمحاولات اليائسة التي تبذل لإخراج الجسم الغريب بواسطة الشخص نفسه أو أحد أقاربه . وأهم هذه المضاعفات هي :

1-    التهاب الأذن الخارجية

2-    التهاب الأذن الوسطى

3-    إصابة أو التهاب الأذن الداخلية

الإجراءات

إن أول ما نفكر فيه هو قتل الحشرة حتى لا تسبب مضاعفات ومضايقات للمريض بتحركها . ومن الممكن قتلها بوضع عدة نقط (زيت زيتون أو الغلسرين وإذا لم يكن المريض يعاني من التهاب بالأذن الداخلية فإن عدة نقاط كحولية كافية لحقنها نستشير الطبيب).

ماذا نفعل إذا كان الجسم الغريب احد البذور النباتية ؟

إذا كانت بذرة أو احد الأشياء الأخرى فيجب أن نبادر إلى الطبيب حتى لو لم تكن مسببة في أي ضيق للمريض محاولة لجراحها وقد يستعين الطبيب لذلك بالملا قط الخاصة لذلك أو بعمل غسيل إذن حسب ما تتطلبه الحالة وتبعا لنوع الجسم الغريب.

ما يجب التنبيه إليه هو الحذر كل الحذر من محاولة إخراج الجسم الغريب من الأذن لان أية محاولة قد تدفع الجسم داخل الأذن أكثر فأكثر وقد تسبب في جرح طبلة الأذن ولكن ما يمكن عمله إلى حين الوصول إلى أقرب طبيب هو ما سبق ذكره.

الصملاخ أو شمع الأذن

الصملاخ أو شمع الأذن

هو ذلك الإفراز الأصفر اللون . نراه في الأذن وهو عبارة عن خليط من إفرازات دهنية  و صملاخية تفرزها غدد خاصة في الجلد المبطن للثلث الأول للقناة السمعية الخارجية

فائدة الصملاخ

هذه المادة لها فوائد ها إذ أن الأجسام الغريبة والأتربة تلتصق بها وكذلك تمنع دخول الماء إلى الأذن كما أنها قاتلة لبعض المكروبات التي من الممكن أن تهاجم الأذن .

هذه الإفرازات عادة تتبخر وتظهر بعدها إفرازات جديدة لتحل كلها أما ما تبقى منها بعد جفافها فإنه يطرد خارج الأذن على هيئة قشور وتساعد على ذلك حركة الفك .

كيف يسد الصملاخ الأذن

تختلف كمية إفرازات الصملاخ من شخص لأخر وأحيانا يتراكم ويسد الأذن لان كمية إفرازات الصملاخ التي تفرز تكون اكبر من الكمية التي تتبخر أو قد تكون هذه الإفرازات غليظة القوام أكثر من اللازم فلا تتبخر بالصورة الكاملة كما يساعد على ذلك أيضا وجود الشعر الكثيف الموجود لدى البعض في مدخل الأذن وكذلك الأشخاص من اللذين تضطرهم ظروفهم للعمل في بيئة مثل عمال المناجم والمطافئ وعمال المباني والحفريات.

هل السباحة أو الاستحمام يؤثران عند تراكم الصملاخ في الأذن ؟

تراكم الصملاخ في الأذن قد لا ينتج عنه أي أعراض لمدة طويلة مادام هناك أي فراغ يسمح بدخول الأصوات وفجأة ربما بعد السباحة أو بعد الحمام أو الغسيل الرأس يشعر المريض أن أذنه قد سدت وقد حدث هذا نتيجة اختلاط الماء بالصملاخ مما أدى إلى انتفاخه فسدت القناة السمعية تماما وفي هذه الحالة يبدأ المريض في البحث عن وسيلة لتخليص من هذا الانسداد إذ يبدأ بمحاولة تنظيف أذنيه بأي وسيلة تصل إلى يديه مثل عود كبريت أو دبوس شعر حتى وإن كان قلما أو مفتاح سيارة.

الأمور التي يجب تجنبها ؟

لا تحاول تنظيف الأذن بنفسك مهما كانت الأسباب

لا تقرب من أذنك بأي جسم غريب

لا تحاول أن تدفع إصبعك داخل الأذن و تحركها لأن هذا يدفع الصملاخ إلى الداخل

لا تدفع بالصابون و الماء إلى داخل الأذن

لا تضع قطعة من القطن في أذنك لأن ذلك يؤدي إلى تعطيل عملية التخلص من الإفرازات الشمعية الموجودة بالأذن فيجعلها تتراكم و قد يؤدي وجود قطعة قطن لمدة طويلة إلى حودث التهابات في الأذن الخارجية

 إذا شكوت من حكة بالأذن أو ألم أو قلة سمع أو طنين فاذهب إلى الطبيب الأذن الأخصائي

لا تحاول أن يبري لك غسيل الأذن مرض لأن هناك أصولا علمية يجب مراعاتها عند تنظيف الأذن

بعض الأمهات يستخدمن من الأعواد الرقيقة المغطاة بالقطن و التي تباع بالصيدليات على الاعتقاد بأنها نظيفة و معقمة لنظافة أذن أطفالهن و لكن في كل الأحوال لا داعي لنظافة الأذن للكبار أو الصغار إذ إن هذه الإفرازات ليست قذارة بل شيء طبيعي ضروري و له فائدة و إزالته لها أضرارها

تمزق طبلة الأذن , كيف يحدث ؟

تمزق طبلة الأذن أكثر ما يحدث عند الذكور حيث أنهم عادة معرضون أكثر من الإناث للإصابات المختلفة

و يحدث تمزق الطبلة بضربة كف أو لكمة على الأذن أثناء مشاجرة أو أثناء اللعب مما يزيد ضغط الهواء على طبلة الأذن فتتمزق

و قد يحدث أن تنجرح طبلة الأذن أثناء ( حك ) الأذن بعيدان خشب مثل عيدان الكبريت ( على وجه الخصوص ) أو أي شيء حاد مثل دبوس الشعر أو بدخول الجسم الغريب للأذن أو أثناء محاولة فاشلة لإخراجه و في الحروب كثيرا ما يحدث تمزق الطبلة نتيجة الإنفجارات الشديدة من القنابل و المدافع

الأعراض التي يحدثها تمزق طبلة الأذن ؟

يستطيع الشخص أن يميز شيئا ما قد حدث لطبلة الأذن بظهور الأعراض التالية

1 – ثقل بالسمع بالأذن المصابة

2 – طنين بالأذن و آلام قد يكون مصحوبا بدوار

3 – و قد تظهر آثار دم بسيط

4 – قد يشعر المريض شعور بالدوخة و الغثيان

و تختلف الأعراض وفقا لموضع التميز في الطبلة و شدته و قد يحدث أن يتلوث الجرح الذي حدث بالطبلة فتلتهب و تدخل العدوى إلى الأذن الوسطى فيصاب المريض بالتهاب بالأذن الوسطى الذي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة إذا لم تتعالج الحالة في حينها

الاجراءات التي يجب اتخاذها :

بمجرد حدوث الإصابة يجب التوجه إلى الطبيب و إيضاح نوع الإصابة التي حدثت بالأذن له

و قبل التوجه إلى الطبيب يجب أن تبقى الأذن كما هي دون اللجوء إلى وضع أي نوع من أنواع القطرات بها محاولة غسل الأذن من آثار الدماء

كما يجب الحذر من محاولة تنظيف الأنف بقوة النفخ و إذا كان لابد من ذلك فيجب تنظيف كل ناحية على حدة بعد وضع قطرة أنف لإزالة الاحتقان ثم النفخ

بلطف في جهة مع شد الجهة الأخرى و الطبيب عندما يعاين الحلة سينصح المريض بما يجب إتباعه أثناء مدة العلاج و قد يصف أحد المضادات الحيوية لمجرد الوقاية من تلوث الأذن بأحد الجراثيم في التهاب الأذن الخارجية

1 – دمل الأذن

2 – التهاب قناة السمع الخارجية

3 – الإلتهاب الفطري

هناك عدة عوامل تساعد على حدوث التهابات الأذن الخارجية :

1 – عادة غسيل قناة السمع الخارجية التي يتبعها بعض الأشخاص هذه العادة تسبب في إزالة المادة الشمعية و تجعل الجلد معرضا للإصابة بالتهابات

2 – في حالات الإلتهابات الصديدي المزمن للأذن الوسطى فإن الإفرازات الصديدية  تملأ دائما قناة السمع الخارجية وتجعل الجلد في حالة غير صحية

3-وجود جسم غريب بقناة السمع الخارجية : وهذا قد يسبب ضغطا على الجلد وتقترحه او جرحه إثناء استخراج الجسم الغريب مما قد يعرض الجلد للتلوث بالميكرونات.

دمل الأذن :

يحدث دمل الأذن نتيجة إصابة احدى بصيلات الشعر الموجودة بالجلد بالجرثومة (الاستفيولوكوكس) السبحية فتلتهب هذه البصيلة وتتورم ويحمر الجلد

ما هي أعراضه :

تتميز هذه الإصابة بحدوث اللام حادة  بالأذن وقد يمتد هذا الألم إلى جانب الرأس في الفك العلوي إذا كان الدمل من الأمام وتزداد حدة الام بحركة الفك او تمتد إلى أسفل الرقبة حتى الكتف اذا كان الدمل كبيرا فأنه قد يؤدي الى انسداد قنات السمع ويعاني المريض من ثقل بالسمع وقد يمتد الالتهاب الى الغدد اللمفاوية أمام او خلف صيوان الأذن فتتضخم

ا ن أي محاولة لتحريك صيوان الأذن او جذبه بسبب زيادة في الألم وتكاد تكون هذه هي أهم علاقة للتفريق بين حالة دمل الأذن وحالة الالتهاب الحاد في الأذن الوسطى

الاجراءات

يجب راحة المريض بالفراش اذا كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة

يعطى المريض بعض المهدئات والمسكنات للتقليل مما يعانيه من الام مع استعمال الكمادات الساخنة حول الأذن

يستشار الطبيب حتى يصف العلاج اللازم حسب الحالة فقد يصف المضاد الحيوي المناسب او يقوم بفتح الدمل لتصريف ما فيه من صديد

اذا كانت الحالة متكررة فإن الطبيب سيقوم بفحص البول السكري والزلال ويأخذ عينة من الصديد الذي في الدمل كي يجري اختبار عليها حتي يصل الى المضاد القاتل للجرثومة

التهاب قناة السمع الخارجية الجرثومي:

هذا التهاب يشمل قناة السمع الخارجية كلها وهو اما ان يكون التهاب حاد او التهاب مزمن ويحدث هذا الالتهاب نتيجة تلوث الجلد المبطن للأذن اما من الخارج يحدث في حالة خدش جلد قناة السمع في الأشخاص اللذين لديهم هواية حك الأذن ويلعب بها بأي شئ وأما من الداخل نتيجة التلوث من إفرازات صديدية كما في حالة الالتهاب الصديدي للأذن الوسطى

الأعراض

يشعر المريض بتهيج وحكة في الأذن  ثم يتبعه إخراج قليل من الإفرازات السائلة وقد تكون الحالة مصحوبة بألم فإذا امتلأت الأذنان بالإفرازات فإن المريض يشكو من ثقل بالسمع وطنين بالأذن هذه الأعراض قد تتحسن وتزول بعد مدة ولكنها قد تتكرر خاصة في الأشخاص اللذين عندهم عادة حك الأذن وبتكرارها فإن الجلد المبطن لقناة السمع الخارجية يصبح سميكا فتضيق القناة وتصبح معرضة للالتهابات المزمنة

الاجراءات

لا يجب بأي حال من الأحوال دخول الماء الى الأذن وفي حالة دخول الماء غفلة فبجب ان تجفف الأذن تماما

يجب عدم استعمال الأكسجين فقط في هذه الحالة

هناك العديد من المراهم والقطرات والكريمات التي تحتوي على مضادات حيوية ومواد كيماوية يختار الطبيب النوع المناسب تبعا لنوع الالتهاب

كي لا يتكرر الالتهاب فانه يجب تجنب هواية العب في الأذن وحكها  حتى لا تخدش

اذا شعرت بتكرار الالتهاب فإنه يجب فورا استعمال قطرة خلات الامونيوم

الالتهاب الفطري للأذن الخارجية :

تحدث إصابة الأذن الخارجية بالفطريات عن طريق الماء المعرض للتلوث بالفطريات وغالبا يحدث ذلك أثناء الاستحمام في حمامات السباحة او عند اخذ حمام بماء مخزون في مستودعا لمدة طويلة

الأعراض

1-    ألم دفين في الأذن

2-    الشعور أكلان الأذن

3-    ثقل السمع لانسداد الأذن بالفطريات

الاجراءات

يجب الصبر في العلاج والمداومة عليه لان هذه الحالة اذا لم تعالج العلاج الكافي وفي هذه الحالة فإنها معرضة لان تتكرر

يجب ان يكون العلاج تحت إشراف الطبيب الذي قد يرى ان الأذن قد تحتاج لغسيل لتنظيفها من الفطر مع استعمال القطرات القاتلة للفطريات

التهاب الأذن الوسطى الحاد :

يطلق هذا التعريف للالتهاب في الغشاء المبطن في الأذن الوسطى وهذه الحالات تندرج من مجرد التهاب بسيط زكامي التهاب صديدي وما يصاحبه من التغيرات في الغشاء المبطن

ولقد علمنا ان هناك اتصالا بين الأذن الوسطى والنتوء الحلمي في الخلف لذالك فإن هناك احتمال من انتقال الالتهاب من النتوء الحلمي من خلايا هوائية

كيف تصل العدوى الى الأذن الوسطى ؟

نعلم ان قناة استايكوس تصل الأذن الوسطى بالبلعوم الأنفي و هي تفتح خلف الأنف مباشرة و نعلم أن الأذن الوسطى منفصلة تماما عن الأذن الخارجية بواسطة الطبلة لذلك فإن قناة استايكوس هي الطريق الوحيد غالبا لوصول العدوى الى الأذن الوسطى

أسبابه :

1 – سبب العدوى عادة هو امتداد الإلتهاب بالبلعوم الأنفي و سواء كان ذلك امتداد لالتهاب بالجيوب الأنفية أو التهابا باللوزتين أو التهابا بلحمتيه سقف الحلق فإن هناك دائما احتمال أن يمتد الإلتهاب خلال قناة استايكوس إلى الأذن الوسطى

2 – هناك أيضا احتمال دخول العدوى بواسطة الإفرازات الأنفية إذا ما دفعت خلال قناة استايكوس كما يحدث أحيانا عند محاولة تنظيف الأذن بواسطة النفخ فيه بقوة

3 – في حالات تمزق طبلة الأذن هناك احتمال تلوث الأذن الوسطى بأي عدوى عن طريق الأذن الخارجية

الأطفال هم عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى أكثر من الكبار بسبب

1 – وجود لحمية سقف الحلق في بعض الأطفال

2 – سهولة دخول العدوى عن طريق قناة استايكوس لقصر القناة و اتساعها

3 – الأطفال معرضون للإصابة بأمراض الحصبة و السعال الديكي و الأنفلونزا و هذه الأمراض تضعف مقاومة الطفل و يتسبب عنها وجود إفرازات صديدية بالبلعوم الأنفي أضف إلى ذلك أن الطفل ليس لديه القدرة على نظافة أنفه مثل الكبار

أعراضه

تختلف الأعراض تبعا لمرحلة الإلتهاب و هناك ثلاثة مراحل متتالية قد لا يوجد فاصل بينها و قد تتلاحق بسرعة لدرجة أنه لا يمكن تمييزها

 المراحل هي :

1 – مرحلة سريان الإلتهاب في قناة استايكوس و ينتج عنها قدم في جدار القناة مما يؤدي إلى انسدادها

و مظاهر هذه المرحلة :

–         شعور المريض بأن الأذن ممتلئة بشيء ما

–         ثقل السمع

–         رنين الصوت في الرأس و يعبر المريض عن ذلك بقوله إنه يشعر عندما يتكلم كأنه يتكلم في برميل

2 – مرحلة امتداد الإلتهاب إلى الأذن الوسطى

و الأعراض هنا تنقسم إلى قسمين :

–         الأعراض قبل انفجار الطبلة :

–         تزداد حدة ثقل السمع

–         الشعور بوجود سائل في الأذن

–         آلام حادة و متزايدة في الأذن

–         إذا كان المريض طفلا فإن بكائه و صراخه لا ينقطع

–         يكون المريض في حالة إعياء و ترتفع درجة الحرارة خاصة لدى الأطفال

–         الأعراض بعد الانفجار الطبلة :

–         يبدأ سيلان لإفرازات من الأذن  و هذه إما مخاطية أو مدممة أو صديدية

–         تزول حدة الألم بمجرد ظهور هذه الإفرازات  و تخف حدة الإعياء و تنخفض درجة الحرارة  و يعتقد أهل المريض أن متاعبه قد انتهت و لكن الحقيقة هي أن المشاكل قد بدأت إذ أن ظهور هذه الإفرازات دليل قاطع

3       – مرحلة امتداد الإلتهاب للنتوء الحلمي :

و أعراض هذه المرحلة هي :

1 – انتقال الألم خلف الأذن في منطقة التنوء الحلمي

2 – تزايد حدة الإعياء و ارتفاع في درجة الحرارة

كيف نستدل على أن الطفل الصغير يشكو من التهاب حاد بالأذن الوسطى ؟

من الصعوبة أن نستدل من الطفل الصغير على أعراض المرض

و من الأهمية القصوى أن نتعرف على المرض في أول مراحله قبل أن تنفجر الطبلة و يسيل الصديد منها لذلك فإن الملاحظة الدقيقة للطفل قد تساعدنا على معرفة حالية فإذا لاحظنا أن الطفل في حالة قلق و صياح أو صراخ خاصة في الليل و واضعا يده على رأسه و أذنه أو هازا رأسه على الوسادة بطريقة غريبة فإن هذه علامات تدلنا على أن الطفل قد يكون مصابا بالتهاب بالأذن الوسطى و قد يصاب ذلك ارتفاع في درجة حرارة الطفل

ما هو مصير التهاب الأذن الوسطى الحاد ؟

1       – قد يحدث شفاء تلقائي بدون انفجار طبلة الأذن

2       – قد يحدث انفجار و لكن يحدث شفاء تلقائي بعد الانفجار فيتوقف و يزول الصديد ولكن قد يبقى ثقب في الطبلة

3       – قد يحدث شفاء بعد عملية شق الطبلة فبعد أن يفرغ ما بالأذن من صديد يلتئم الشق الجراحي بسهولة

4       – و قد لا يتماثل الإلتهاب للشفاء و يمتد إلى مناطق أخرى بالأذن الوسطى و يصبح التهابا صديدا مزمنا بالأذن الوسطى

ما يجب اتخاذه قبل انفجار الطبلة الأذن ؟

من الأهمية إذا لاحظنا ما يشير إلى أن هناك احتمال وجود التهاب حاد بالأذن الوسطى أن تعجل بالذهاب إلى أقرب طبيب لإسعاف المريض و لا يجب التواني أو التراخي حتى إذا كان ظهور بوادر الأعراض في منتصف الليل إذ أن الغرض الأساسي من العلاج المبكر هو وظيفة السمع أو قبل أن تنفجر طبلة الأذن

فإذا ذهبنا إلى الطبيب في الوقت المناسب تكون قد أرحنا أنفسنا و أرحنا المريض من مشاكل كثيرة حيث أن الطبيب سيتخذ اللازم في الوقت المناسب و إعطائه المضاد الحيوي الناسب هو المنقذ في هذه الحالة و يجب إعطائه بالجرعة الكافية و المدة الكافية و أن نكون يقظين في دقة المواعيد و أحيانا قد يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحي بسيط  وهو شق الطبلة بسكين أو مشرط خاص لتفريغ الأذن من الصديد

الفرق بين انفجار الطبلة و عملية شق الطبلة

شق الطبلة الجراحي يحتفظ بحيوية طرفي الشق لكن الانفجار الطبلة يحدث نتيجة تآكل في جزء منها فنتيجة ضغط الصديد عليها و هذا هو السبب في أنه بعد نزول الصديد من الأذن يلتئم الشق الجراحي بسهولة بخلاف الثقب الذي حدث نتيجة لتآكل جزء من الطبلة فإنه لا يلتئم إلا بعملية ترقيع الطبلة خاصة إذا كان الثقب كبير

الحالات التي يجب فيها إجراء عملية شق الطبلة

1 – ألم زائد عن الحد ليس باستطاعة المريض تحمله

2 – إذا كانت الطبلة على و شك الانفجار

3 – اضمحلال في قوة السمع

5       – ظهور أعراض التسمم نتيجة لوجود الصديد بالأذن الوسطى

ما يجب اتخاذه بعد انفجار الطبلة أو شقها جراحيا ؟

1 – يجب عمل عينة للصديد لبيان نوع الجرثومة التي سببت التهاب الأذن ثم تجربة حساسيتها بالنسبة للمضادات الحيوية المختلفة حتى تبين لها المضاد الحيوي المناسب

2 – يجب المداومة على تصريف الصديد من الأذن و نظافتها

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

مقدمه التدخل المبكر

 

 

” يستطيع الطفل أن ينمي إمكانياته ومهاراته عن طريق التعريف المبكر لحالته وإيجاد برنامج تأهيلي مناسب له”.

يعتبر التدخل المبكر مجموعة من الخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية والخاصة. وهي خدمات مرخصة من قبل القانون لمساعدة وتنمية وتأهيل الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة وعائلاتهم حتى سن الثالثة. وقد تتوفر خدمات التدخل المبكر في المركز المتخصصة أو في المنازل أو في المستشفيات. وتركز هذه الخدمات على محورين هامين وهما المحور التعريفي والتشخيصي. ويعد المحور التعريفي عن ما تقدمه المدرسة والمستشفى معا للتعريف بما يعانية الطفل حتى تتم عملية التحويل إلى الجهات الطبية لإجراء اللازم. أما المحور التشخيصي فيتم بطريقة مباشرة من قبل الكوادر الطبية المتخصصة.

ويبدأ التدخل المبكر عند الولادة إلى سن رياض الأطفال. وتوجد ثلاثة أسباب رئيسية للتدخل المبكر للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة وهي العمل على:-

1.    تقوية نمو الطفل.

2.     توفير المساعدة والخدمات لعائلات هؤلاء الأطفال.

3.     زيادة دائرة الخدمات المقدمه من الطفل وعائلته للمجتمع.

وقد أثبتت الدراسات المعدة في مجال نمو الطفل بأن مرحلة التعليم لدى الإنسان ومعدل نموه يكون في أشد سرعته عند سن ماقبل المدرسة مما يجعل عملية التدخل المبكر مهمة جدا حيث يكون الطفل مهيئا لإستقبال الخدمات والتي سوف تساعده على التواصل مع من حوله. وفي بعض الأحيان يغفل الأهالي والمحيطين بالطفل عن أهمية التدخل المبكر في سن ما قبل المدرسة مما يستعصي على الطفل تعلم بعض المهارات في مراحل عمرية لاحقة. 

ويعود التدخل المبكر بالفائدة على أسر ذوي الإحتياجات الخاصة من خلال تحسين قدرتهم على تطوير أنفسهم وأطفالهم وكذلك تنمية قدرات ومهارات التعليم لأطفالهم وإيجاد البيئة المناسبة للعمل مع الطفل والذي يساعد في النهاية على بناء إنسان منتج في المجتمع.

ويتكون أعضاء برنامج التدخل المبكر من دكتور متخصص بمشاكل السمع، وطبيب أنف وأذن وحنجرة، أخصائي النطق والتواصل، أخصائي السمعيات، مدرس الأطفال الصم، والأسرة.

وتعتبر النقاط المهمة والواجب توافرها في برنامج التدخل المبكر هي:-

1.    سن الطفل في مرحلة التدخل المبكر:-

إن التشخيص المبكر للطفل الأصم سوف يساعد كثيرا في إنجاح برنامج التدخل المبكر وعلى زيادة تحصيله العلمي لاحقا وعلى تقليل نسبة المشاكل العلمية والنفسية التي قد يتعرض لها الطفل في مراحله العمرية اللاحقة.

2.    مشاركة الأسرة في عملية التدخل المبكر:-

تعتبر المساعد الرئيسي في تسهيل سير تأهيل الطفل من خلال التدخل المبكر وتظهر الدراسات بأن مشاركة آباء وأمهات ذوي الإحتياجات الخاصة سوف تؤدي إلى:- 

  • قدرة الأبوين على بناء برنامج منزلي متكامل لطفلهم.
  • تقليل الضغط على الأسرة بشكل عام مما يساعد على نجاح وتقوية العلاقة الأسرية. 

3.    الإعداد الجيد والفعال والدقيق لبرنامج التدخل المبكر:-

وتعتمد برامج التدخل المبكر الناجحة على التخطيط المنظم والذي يهدف إلى الآتي:- 

  • التعرف عن قرب على سلوكيات الطفل والعمل مع الأسرة لتحقيق أهداف إيجابية متعلقة في نمو الطفل وتطوير مهاراته.
  • وضع خطة تعليمية تساعد المعلم على تنمية قدرات الطفل ومتابعتها بشكل مستمر.
  • عمل إختبارات للطفل لمعرفة وتحديد مدى فعالية هذا البرنامج ومدى إستفادة الطفل منه.
  • منقول عن موقع Hear and Speak

 

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (1) →

أسباب وأنواع ضعف السمع

أسباب وأنواع ضعف السمع
 

أسباب مكتسبة:

  1- أسباب أثناء الحمل.

o مثل الحميات التي تصيب الام أثناء الحمل و خاصة في الشهور الثلاثة الأولي ومن أهمها الحصبة الألمانية التى تؤدى الى ضعف سمع حسى عصبى وعيوب خلقية بالابصار والقلب.

o  تسمم الحمل و ارتفاع ضغط الدم و أصابات الكلي.

o الاصابات المباشرة و النزيف و التعرض للاشعاعات (غير الأشعة التلفزيونية أو السونار) .

o الادوية الضارة بالجنين و كذلك التعرض للدخان والتدخين.

o  استمرار القئ و نقص السوائل الشديدة للأم أثناء الحمل و خصوصا في الشهور الأولي.

  2- أسباب أثناء الولادة:

o مثل الولادة المتعثرة و التي تؤدي الي نقص اكسجين للجنين ( التفاف الحبل السري حول الرقبة النزول بالمقعدة ).

o اصابة الجنين اثناء الولادة ( استخدام الالات الجراحية مثل الجفت ).

o  التوائم او صغر وزن الجنين ( أقل من 1500 جم ).

  3- أسباب بعد الولادة:

o  الاصابة بالصفراء بعد الولادة (خاصة اذا وصلت 20مجم بالدم) مثل عدم توافق الدم (Rh).

o  الاصابة بالحميات المختلفة ( الحصبة – الجديرى – الحمي الشوكية – الغدة النكفية الانفلونزا).

o اصابات الرأس (من ادخال أجسام صلبة فى الأذن الى كسر فى قاع الجمجمة).

o  إلتهابات الأذن الحادة و المزمنة سواء ارتشاح خلف الطبلة أو التهاب صديدي او الدرن.

o  تعاطي الأدوية الضارة بالعصب السمعي مثل الجاراميسين و الاسبرين .

o التعرض للضوضاء (مسموح بالمصانع شدة ضوضاء 85 ديسيبل لمدة 8 ساعات يوميا).

o  اسباب دموية/وعائية مثل أرتفاع الضغط الدم و الأنيميا.

o الضمور والتليفات بالجهاز السمعى الطرفى و المركزى مثل المتصلبة المتناثرة

o  الأمراض المناعية العامة أو الخاصة بالأذن.

o  الأورام بمنطقة الأذن.

o  اسباب أخري – الصملاخ – الأجسام الغريبة — تيبس عظمة الركاب – كبر السن – مرض منيير (الدوار) – اضطراب الهرمونات -أمراض عامة مثل البول السكرى.

 

  أنواع ضعف السمع:

ضعف السمع قد يكون حقيقي ( عضوي ) ناتج من مرض أو اصابة بالجهاز السمعى وممكن أن يكون زائف (أى الشخص يدعي ضعف السمع ليحصل على تعويض فى قضية أو نسبة عجز من أحد المصانع أو حتى طفل يرفض الذهاب الى المدرسة) و قد يكون هناك ضعف سمع حقيقي ولكن المريض يبالغ فيه.

ضعف السمع الحقيقي (العضوى):

o ضعف سمع طرفي (الأذن الخارجية – الوسطي – الداخلية و عصب السمع ). توصيلى – حسى عصبى –  مختلط

o  ضعف سمع مركزي ( من جذع المخ و المراكز المخية ).

مثال : اصابة الطفل بالصفراء غالبا ما يؤدي الي ضعف سمع بالمراكز المخية للسمع.

o ضعف السمع الطرفي التوصيلي : تكون الأصابة فى الأذن الخارجية – غشاء الطبلة – الأذن الوسطي (مثل التهاب الأذن الوسطى).

o  اما الحسى العصبي:  فتكون الاصابة فى الأذن الداخلية – العصب السمعي (مثل التعرض للضوضاء والأدوية الضارة بعصب السمع).

o  وقد يكون ضعف السمع مختلط من النوعين لسبب يؤدي الي ضعف توصيلي،  و ضعف حسي عصبي معا او سببين منفصلين مثل وجود التهاب او ثقب بطبلة الأذن ( صمم توصيلي ) و كذلك تأثر بالضوضاء او السن ( حسي عصبي ).

 

درجات ضعف السمع : ( مستوي التوصيل عن طريق الهواء )..

o السمع الطبيعي حتي 25 ديسيبل.

o ضعف سمع بسيط من 25 ديسيبل الي 40 ديسيبل.

o  ضعف سمع متوسط من اكثر من 40 ديسيبل الي 55 ديسيبل.

o  ضعف سمع متوسط الشدة من اكثر من 55 ديسيبل الي 70 ديسيبل.

o ضعف سمع شديد من اكثر من 70 ديسيبل الي 90 ديسيبل.

o ضعف سمع تام او عميق من اكثر من 90 ديسيبل.

 

الدكتور على عبد الدايم على استشارى السمعيات ، ورئيس وحدة السمع طب الأزهر ، زميل الأكاديمية الأمريكية للسمعيات

 

 

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (0) →

تعريف الاعاقة السمعية

تعريف الاعاقة السمعية

تعرف الاعاقه السمعيه Hearing Impairment بالضعف السمعي لشخص ما ويكون متفاوت في المستويات قد يتراوح بين ضعف سمعي بسيط إلى ضعف سمعي شديد جدا.

ويعرف الشخص الأصم بالفاقد للسمع وقد تصل درجة فقدانه السمعي إلى أكثر من 70 ديسبل مما ينتج عن عدم مقدرته على إستخدام حاسة السمع والتي تعوقه من سماع الأصوات وإكتساب اللغه. ويعرف الشخص ضعيف السمع بالفاقد لجزء من سمعه قد يتراوح بين 25 ـ 70 ديسبل. ويستخدم المعينات السمعيه والتي تساعده على سماع الأصوات وإكتساب اللغه  للتواصل مع الأخرين في المستقبل.

 وتصنف الاعاقه السمعيه حسب شدة الفقدان السمعي لشخص ما كالتالي:

  • الاعاقه السمعيه البسيطه جدا Slight Hearing Loss 

و يتراوح الفقدان السمعي بين 25 ـ 40 ديسبل.

  • الاعاقه السمعيه البسيطهMild Hearing Loss 

و يتراوح الفقدان السمعي بين 41 ـ 55 ديسبل.

  • الاعاقه السمعيه المتوسطه Moderate Hearing Loss 

و يتراوح الفقدان السمعي بين 56 ـ 70 ديسبل.

  • الاعاقه السمعيه الشديده Severe Hearing Loss 

و يتراوح الفقدان السمعي بين 71 ـ 90 ديسبل.

  • الاعاقه السمعيه الشديده جدا Profound Hearing Loss 

ويكون الفقدان السمعي أكثر من 90 ديسبل.

  

وتصنف الاعاقه السمعيه حسب موقع الاصابة لشخص ما كالتالي:

  • إعاقه سمعيه توصيليه Conductive Hearing Loss.
  • إعاقه سمعيه حسيه عصبيه Sensorineural Hearing Loss.
  • الاعاقه السمعيه المختلطه Mixed Hearing Loss.
  • الاعاقه السمعيه المركزيه Central Hearing Loss.

 

ملاحظه: الديسبل هو وحدة قياس مستوى الصوت وسميت بذلك تكريماً لعالم الفيزياء ألكساندار غراهام بيل الذي إخترع الهاتف.

 

 

 

التدوين في اعاقة سمعية, قضايا الاعاقة

Leave a Comment (1) →