المدونة

الأرشيف ل 'مشاكل المراهقة'

الامتحانات رغم القلق والخوف

الامتحانات رغم القلق والخوف

الامتحانات رغم القلق والخوف 

يمكن لموسم الامتحانات أن يبشر بالسلام والأمان

مع بداية موسم الامتحانات تبدأ حالة من القلق تدب في قلوب الطلاب وذويهم وتتميز هذه الفترة بالخوف الشديد والتوقع بحدوث أشياء أو نتائج غير مرضية.. والقلق الذي يعتري بعض الطلاب قبيل بدء الامتحانات لا يعدو كونه حالة انفعالية تصيب الممتحن وتكون مصحوبة بالتوتر والتحفز وحدة الانفعال والانشغالات العقلية. مما يؤثر ذلك سلبا على إمكان التركيز وفي كثير من الأحيان يكون ذلك أمرا طبيعيا مطلوبا لتحقيق دفعة نحو العمل والإنجاز المثمر.

 

الأسباب التي تؤدي للخوف من أهم أسبابه:

  • ·         أسباب شخصية :

حيث يكون الطالب حساسا جداً بحيث يصعب عليه تحمل الضغوطات الشديدة وهذه حالات نادرة.

 

  • ·         أسباب خاصة بالمدرسة :

وهي كون المدرسة تجعل الامتحانات تجربة فيها الكثير من التحديات والصعوبات للطالب، غير المفهومة وتعتمد على الامتحان بشكل كلي لتحديد مستوى الطالب من غير وجود تقييم شفوي له الأمر الذي يضع الطالب في جو فيه الكثير من الرهبة والخوف والتوتر.

 

  • ·         أسباب خاصة بالعائلة :

وهي الضغط الشديد على الابن أو الابنة أثناء فترة الامتحان ، والوعيد بأن الفشل في الامتحانات يتبعه عقوبة شديدة وتوبيخ شديد. أيضا عدم متابعة الطالب لدروسه طوال السنة ، وترك كمية كبيرة من المعلومات إلى الأيام الأخيرة قبل الامتحان. إضافة إلى أمر مهم جداً وهو مقارنة الطالب بإخوانه المتفوقين والتقليل من شأنه.

 

  • ·         أسباب خاصة بالمادة :

ففي بعض الأحيان تكون بعض المواد شديدة الصعوبة على الطالب أو لا يكون تحصيله فيها بالمستوى الذي يرضيه.

 

ما هي أهم الأعراض المصاحبة لحالة الخوف والقلق ؟ بعض الطلاب يعاني من أعراض فيزيائية مثل الصداع الشديد والغثيان والدوخة والشعور بالحرارة والتعرق المستمر وأحيانا بالإغماء. بعضهم يعاني من أعراض أكثر شدة مثل اضطرابات نفسية تصاحب الفيزيائية مثل اضطراب نفسي شديد كنوبات البكاء العالية بدون سبب والشعور بالهيجان وعدم الاستقرار والتركيز والتوتر الشديد.

والمشكلة تكون هنا عندما يؤثر هذا القلق على القدرة على التفكير والإجابة الصحيحة ويصاب الطالب بتضارب في الأفكار تفقده القدرة على الإجابة عن أسئلة الامتحان أو يصاب بالانهيار التام وهذه حالات نادرة جداً حيث أن  معظم الطلاب يتغلبون على هذا القلق ويستطيعون التعامل معه.

كيف يمكن للطالب أو الطالبة التغلب على هذا القلق ؟

 

1 – بالاستعداد الجيد للامتحانات عن طريق الدراسة المسبقة الجيدة المنتظمة طوال أيام السنة الدراسية وعدم تأجيل الدراسة إلى الأيام الأخيرة قبل الامتحانات.

2 – على الطالب أن يضع نفسه في امتحانات متكررة يجريها على نفسه في المنزل، مثل أن يحاول حل كثير من أسئلة الامتحانات السابقة في وقت محدد حتى يتعود على جو الامتحانات ويصبح مهيئاً لهذا الجو قبل الامتحان النهائي

3 – ضرورة تأمين حياة صحية أو نمط صحي جيد وخاصة في فترة الامتحان كالحصول على ساعات نوم كافية والتغذية الجيدة الصحية عن طريق وجبات الطعام المتوازنة ومراعاة ضرورة ترك ساعة يومياً لعمل رياضة يفضلها الطالب كالمشي أو الجري أو السباحة، وأيضاً ترك وقت للترفيه عن نفسه سواء مع الأصدقاء أو العائلة بحيث لا يتعارض مع ساعات الدراسة والاستذكار.

4 – على الطالب أن يفكر بطريقة إيجابية قبل الامتحان مثل أن يقول لنفسه «لقد درست جيداً لذا سوف أستطيع اجتياز هذا الامتحان وإجابته بسهولة تامة محاولة السيطرة على الأفكار التي تكون مصحوبة بالكثير من الخوف والقلق وإيقافها مثل مقارنة الطالب لنفسه بزملائه الآخرين أو تفكيره ماذا سيقول عنه الآخرون عند فشله في الامتحانات.

5 – قبل النوم ضرورة التأكد من تحضير الأدوات اللازمة للامتحان كالأقلام والأوراق، الأدوات الخاصة بالامتحان والتأكد من موعد الامتحان ومكانه.

6 – حاول أن تحصل على ساعات النوم الكافية قبل الامتحان مع وضع المنبه لإيقاظ الطالب في الوقت المناسب.

7 – الذهاب للامتحان في الوقت المناسب، وذلك لا يكون مبكراً جداً أو متأخراً في الوصول إلى اللحظة الأخيرة.

8 – عدم التحدث مع زملائه الطلاب في موضوع الامتحان أو المادة التي سيقدم فيها الامتحان مباشرة قبل دخول الامتحان.

9 – يجب أن تكون قاعة الامتحان في مكان هادئ بعيدا عن الضجيج أو ما يقطع حبل تفكير الطلاب.

10 – عند توزيع أوراق الامتحان على الطالب أن يحاول الاسترخاء عن طريق أخذ نفس عميق وإخراجه ببطء من 5 – 10 مرات.

11- على الطالب قراءة أسئلة الامتحان بتركيز وتعمق والاستفسار من الملاحظ عن الأسئلة المبهمة أو غير الواضحة.

12 – ركز في إجابة الأسئلة الخاصة بك وعدم التركيز على ما يفعله غيرك من الطلاب أثناء الامتحان.

13 – إذا شعر الطالب بالتوتر عليه أن يمد يديه ورجليه عدة دقائق وأن يعيد تمرين التنفس ويفكر بطريقة إيجابية بأنه يستطيع الإجابة عن هذه الأسئلة.

14-  إذا كانت الأسئلة صعبة ـ على الطالب أن يبدأ بالأسئلة التي يعرف إجابتها ويترك الأسئلة الصعبة لما بعد ذلك.

15 – عند الانتهاء من الامتحان أعط نفسك فرصة كافية من الترفيه مع أصدقائك أو عائلتك قبل البدء بالدراسة للامتحان التالي.

 

ماذا عن دور المدرسة في دفع حالة القلق المصاحبة للممتحن؟

ضرورة توفير صالات بعيدة عن الضوضاء للامتحانات وعلى الأساتذة المراقبين أن يتحلوا بوجوه سمحة ومعاملة الطالب بطريقة فيها الكثير من الشعور بالأبوة والحنان والاحترام

التدوين في مراهقة, مشاكل المراهقة

Leave a Comment (0) →

أبرز المخاطر التي يعيشها ويمر بها المراهق في تلك المرحلة

أبرز المخاطر التي يعيشها ويمر بها المراهق في تلك المرحلة
 

 

 

 الخطر الأول : افتقاد الهوية :

فترى الشاب لا يعرف إلى من ينتمي، لا يعرف أصله ، لا ينتسب إلى نسب , فيعاني من فقدان الهوية والانتماء ، حين ضاع الشباب بين الغرب بثقافته وفكره وأخلاقه ، فوجدنا بعضا منا قد انتمى إلى ذلك الفكر وتلك الحضارة انتماء ، مطلقـًا ، خاصة ممن ذهبوا إلى هنالك ، جاءوا كافرين بمجتمعاتهم وقيمهم وأخلاقهم وأعرافهم ، جاءوا وما على وجه الأرض شيء أبغض إليهم مما راحوا وهم عليه من الأخلاق والقيم والعادات والتقاليد

جاءوا يسارعون الخطى حتى يكسروا تلك الحواجز والقيود ، ويتحللوا من تلك القيم البالية التي خدعوا فظنوها سبب تخلفهم وتأخرهم عن ركب الحضارة ، خدعهم العدو ، وغلبهم على عقولهم وأفكارهم

وبين هؤلاء وأولئك ضاع الشباب والمراهقون ، وامتلأت جيوبهم ومحافظهم  بصور لاعبي الكرة ، بصور المصارعين ، بصور الممثلين والممثلات ، طبعـًا من غير أبناء جلدتنا ، بين هؤلاء وأولئك ضاع الشباب في فتن الشهوات والأهواء والشبهات . لم يلتفت أولياء الأمور إلى ذلك الخطر ،

إلى الشباب وما يصابون فيه من غزو فكري وأخلاقي ، حينما يضيع شبابها بين تلك الأهواء والشهوات والشبهات ، بافتقاد هويتهم

 

الخطر الثاني : افتقاد الهدف :

فالشباب بين نواصي الطرقات وبين ساحات الملاعب والمباريات وبين مجالس اللهو وضياع  الأوقات ؛ لأنهم لم يعرفوا هدفـًا يسعون إليه ، وليس من ورائهم قصد يعملون له ، لسان حالهم ولسان مقالهم معـًا يردد مقالة الشاعر الضائع :

جئت لا أعرف من أين ولكــــنــــي أتـــــيــت

ولقد أبصـــرت قدامــي طــريقــــــًا فمشــــيت

كـيــــــف ســــــــــرت كيف أبصرت طريقي

لــــســــــــــــت أدري

ولماذا لســــــت أدري

لــــســــــــــــت أدري

 

هم يرددون تلك الأشعار ، ويطربون لها ، هم يعيشون على أشرطة الكاسيت التي تترنم بتلك المعاني الضائعة ، إن لم تشد بالشهوات الفاحشة المنكرة ،

لا هدف يعيش له الشباب ؛ لأن الأمة لم تتخذ لنفسها هدفـًا ، إنما سارت سير الأعمى الكليل

نعم لا يعرفون لماذا يعيشون ؛ لذلك غلبنا أعداؤنا على أمورنا وقضايانا ، فصرنا لا نفكر بعقول أنفسنا ، بل بعقولهم هم ، إرادتنا مكبلة ، عزيمتنا لا وجود لها ، إنما نتحرك بإرادة عدونا ،

ذلك لأننا لا هدف لنا نسعى إليه. غاية ما يمكن أن نصرح به أننا نسعى إلى تحقيق التقدم والرفاهية ، وهل هذا هدف تسعى إليه أمة ؟!! إن هذا لا يصلح أن يكون هدفـًا ، إنما الهدف هو ما يمكن أن يعيش له الإنسان من وراء هذه الدنيا

 

الخطر الثالث : تناقض القيم :

تناقض القيم التي يعيشون فيها والتي يعيشون معها ، فبين قيم الأمس والماضي ، وعادات وتقاليد الآباء والأجداد ، والتي استقيت من الإسلام وشرائعه ، وبين قيم الحضارة المعاصرة الواردة إلينا وما فيها من تناقض

مع ما ألفناه وورثناه ، يعيش شبابنا التناقض بين هذا وذاك ، ولا يرشدون إلى اختيار الأوفق  والإنترنت والصحافة المضللة ، والمجلات المستوردة ، والأفكار الباطلة

 

الخطر الرابع : مشكلة الفراغ :

 ذلك لأنه لا هوية ، ولا انتماء ، ولا هدف يسعى إليه الشباب والمراهق

وبين قيم متناقضة ووسائل غواية مهلكة ، يعيش الشباب بلا شك فراغـًا ، ولا يبقى الفراغ فراغـًا ؛ إنما يكون مقتلة بعد ذلك عظيمة ، ولا يبقى الفراغ فراغـًا ؛ إنما لابد سيملأ ويشغل.

ونفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل ذلك الفراغ القاتل الذي هو نتيجة تلك الأسباب التي مضت ؛ بلا شك عامل من عوامل الانحراف والهدم لكل خير يوجد في هؤلاء الشباب ، ولكل وازع من دين أو خلق

التدوين في مراهقة, مشاكل المراهقة

Leave a Comment (0) →

مشكلات المراهقة وعلاجها

مشكلات المراهقة وعلاجها
 

 

من أبرز المشاكل التي تظهر في مرحلة المراهقة—  الانحرافات الجنسية، مثل الجنسية المثلية أي الميل الجنسي لأفراد من نفس الجنس، والجنوح، وعدم التوافق مع البيئة، وانحرافات الأحداث من اعتداء، وسرقة، وهروب، وتحدث هذه الانحرافات نتيجة لحرمان المراهق في المنزل والمدرسة من العطف والحنان والرعاية والإشراف، وعدم إشباع رغباته، ومن ضعف التوجيه الديني، وكذلك نتيجة لعدم تنظيم أوقات الفراغ، ولذلك يجب تشجيع النشاط الترويحي الموجه والقيام بالرحلات والاشتراك في مناشط الساحات الشعبية والأندية.. إلخ،  ومن الناحية التربوية ينبغي أن يلم المراهق بالحقائق الجنسية عن طريق دراستها دراسة علمية موضوعية، كذلك من المشكلات المهمة التي تظهر في المراهقة : ممارسة العادة السرية أو الاستمناء MASTURBATION ويمكن التغلب عليها عن طريق توجيه اهتمام المراهق نحو النشاط الرياضي والكشفي والاجتماعي والثقافي والعلمي، وتعريفه بأضرار العادة السرية. وينتج عن النمو السريع في أعضاء جسم المراهق إحساسه بالخمول والكسل والتراخي، كذلك تؤدي سرعة النمو إلى جعل المهارات الحركية عند المراهق غير دقيقة ، فقد تسقط من يد المراهق الكوب التي يحملها دون أن يكون ذلك نتيجة إهمال أو تقصير، ومع ذلك يلقى الكثير من اللوم والتأنيب من جانب الكبار. وكثيراً ما يعتري المراهق حالات من اليأس والحزن والألم التي لا يعرف لها سبباً. فالمراهق طريد مجتمع الكبار والصغار، إذا تصرف كطفل سخر منه الكبار، وإذا تصرف كرجل انتقده الرجال أيضاً، وعلاج هذه الحالة يكون بقبول المراهق في مجتمعات الكبار، وإتاحة الفرصة أمامه للاشتراك في نشاطهم، وبتحمل المسؤوليات التي تتناسب مع قدراته وخبراته. ومن المشكلات التي تتعرض لها الفتاة ، في هذه المرحلة، شعورها بالقلق والرهبة عند حدوث أول دورة من دورات الطمث، فهي لا تستطيع أن تناقش ما تحس به من مشكلات مع المحيطين بها من أفراد الأسرة ، كما أنها لا تفهم طبيعة هذه العملية، ولذلك تصاب بالدهشة والقلق، إن إحاطة الأمور الجنسية بهالة من السرية والكتمان والتحريم تحرم الفتاة من معرفة كثير من الحقائق العلمية التي يمكن أن تعرفها من أمها بدلاً من معرفتها من مصادر أخرى، ومن الملحوظ في هذه المرحلة أن الفتاة يعتريها الخجل والحياء، وتحاول إخفاء الأجزاء التي نمت فيها عن أنظار المحيطين ، وينتج عن تعليقاتهم غير الواعية على مظاهر النمو هذه وعلى التغيرات الجديدة، شعور الفتاة بالحياء والخجل، وميلها للانطواء أو الانسحاب، ولذلك ينبغي أن ينظر الكبار لهذه التغيرات على أنها أمور طبيعية وعادية.

 

ومن أهم المشكلات التي يعانيها المراهق : الإصابة بأمراض النمو، مثل فقر الدم، وتقوس الظهر، وقصر النظر، وذلك مرجعه أن النمو السريع المتزايد في جسم المراهق، يتطلب تغذية كاملة وصحية حتى تساعد الجسم، وتمده بما يلزمه للنمو، وفي الغالب لا يجد المراهق الغذاء الصحي الكامل الذي تتوفر فيه جميع عناصر الغذاء الجيد، ولذلك يصاب ببعض هذه الأمراض. فلهذا يجب العمل على توفير الغذاء الصحي الكافي للمراهق، أما حالات تقوس الظهر : فإنها تنتج من العادات السيئة من ثني الظهر والانحناء في أثناء الكتابة والقراءة ، وكذلك قصر النظر ينتج عن اتباع عادات سيئة خاصة بالقراءة عن قرب ، ولذلك يجب تنبيه المراهق إلى أضرار هذه العادات ومساعدته على تجنبها،  ونتيجة لنضج الغدد الجنسية واكتمال وظائفها، فإن المراهق قد ينحرف ويمارس بعض العادات السيئة، كالعادة السرية،  ولا ينبغي أن يكون توجيه المراهق للابتعاد عن هذه العادة قائماً على أساس التخويف والتهويل في أضرارها، ولكن ينبغي أن يكون أساسه التبصير المستنير، والإقناع، والحقيقة العلمية ذاتها، كذلك يتحقق العلاج عن طريق إعلاء غرائز المراهق والتسامي بها SUBLIMATIONوتحويلها إلى أنشطة إيجابية بناءة، والمعروف أن تخويف المراهق من هذه العادة يخلق عقداً نفسية تدور حول الجنس عامة، وقد يميل المراهق في هذه المرحلة إلى قراءة القصص الجنسية والروايات البوليسية وقصص العنف والإجرام، ولذلك يجب توجيهه نحو القراءة والبحث الجاد في الأمور المعرفية العادية، وأهمها وأنفعها التراث الديني الإسلامي، واستغلال نزعة حب الاستطلاع لديه في تنمية القدرة على البحث والتنقيب وغير ذلك من الهوايات النافعة، ويجب الاهتمام بقدرات المراهق الخاصة والعمل على توفير فرص النمو لهذه القدرات.

 

ومن المشكلات الوجدانية في مرحلة المراهقة : الغرق في الخيالات، وفي أحلام اليقظة التي تستغرق وقته وجهده وتبعده عن عالم الواقع، وكذلك يميل المراهق إلى فكرة الحب من أول نظرة، فيقع في حب الفتاة معتقداً أن هذا الحب حقيقي ودائم، ولكنه في الواقع ينقصه النضج والاتزان، وكثيراً ما تنتهي الزيجات التي تتم في سن مبكرة بالفشل، لأنها لا تقوم على أساس من النضج الوجداني، ولا تستند إلى المنطق السليم. كذلك يمتاز المراهق بحب المغامرات، وارتكاب الأخطار، ويمكن توجيه هذه النزعة نحو العمل بمعسكرات الكشافة والرحلات، والاشتراك في مشروعات الخدمة العامة والعمل الصيفي. وفي العصر الحالي ظهرت نزعات وفلسفات تتصف باللامبالاة عند الشباب الأوروبي – كما هو الحال في جماعات الهيبز وغيرها – وليست هذه السلبية إلا تعبيراً عن ثورة الشباب، وسخطه على المجتمع، ونتيجة للفشل التربوي. وعلى كل حال، فإن المراهق يميل إلى التقليد الأعمى، وإلى البدع، و(المودات) الجديدة، ولذلك ينبغي توجيه المراهقين عندنا وجهة إيجابية تتفق مع فلسفة المجتمع المسلم وأهدافه في التقدم والرخاء، وعلى هدى من تعاليم إسلامنا الحنيف. كذلك يقع على عاتق علماء المسلمين، ورجال الثقافة والإعلام والتربية والإصلاح والقادة مسؤولية تزويد المراهقين بالحقائق والمعلومات المقنعة التي تثبت إيمانهم وترسخ عقيدتهم، وتحميهم من نزعات الإلحاد والشك—-  ومن الوسائل المجدية : اشتراك المراهق في المناقشات العلمية المنظمة التي تتناول علاج مشكلاته، وتعويده على طرح مشكلاته، ومناقشتها – مع الكبار في ثقة وصراحة – وكذلك ينبغي أن يحاط المراهق علماً بالأمور الجنسية عن طريق التدريس العلمي الموضوعي، حتى لا يكون فريسة للجهل والضياع أو الإغراء.

 

الصراعات التي يعاني منها المراهق :

يعبر الدكتور أحمد عزت راجح عن الصراعات التي يعاني منها المراهق على هذا النحو:

o       صراع بين مغريات الطفولة والرجولة.

o       صراع بين شعوره الشديد بذاته وشعوره الشديد بالجماعة.

o       صراع جنسي بين الميل المتيقظ وتقاليد المجتمع، أو بينه وبين ضميره.

o       صراع ديني بين ما تعلمه من شعائر، وبين ما يصوره له تفكيره الجديد.

o       صراع عائلي بين ميله إلى التحرر من قيود الأسرة، وبين سلطة الأسرة.

o       صراع بين مثالية الشباب، والواقع.

o       صراع بين جيله والجيل الماضي.

 

ويضاف إلى ذلك صراعات تنتج من وجود أهداف متعارضة في داخل نفسه يرغب في تحقيقها معاً، ولكنها بطبيعتها إذا استطاع أن يحقق أحدها أصبح تحقيق الآخر أمراً مستحيلاً كالرغبة في الاستذكار وفي اللعب في الوقت نفسه، أو الرغبة في الطاعة والتمرد.

من كتاب : سيكولوجيا المراهق المسلم المعاصر –

 

المراهقة وخطورة المرحلة:

 حين كان الشباب أقوياء كانت الأمة قوية ، وحين ضعف الشباب وضعفت هممهم وعزائمهم ، وتشتت أهواؤهم ، وفقدوا هويتهم في كل عصر مر بتاريخ هذه الأمة فقدتهم الأمة ، وذلت وضعفت وهانت ، وإن هذه الحقبة التي نعيشها من تاريخ أمتنا أكبر شاهد على تلك الحقيقة التي قررناها، وكلما قوي الشباب في الأمة وتبصروا وتزودوا بالفهم والوعي والإرادة والقدوة ؛ قويت الأمة بهم وعزت وانتصرت وسادت ، وإن مرحلة المراهقة بخصائصها ومعطياتها هي أخطر منعطف يمر به الشباب ، وأكبر منزلق يمكن أن تزل فيه قدمه ؛ إذا عدم التوجيه والعناية

التدوين في مراهقة, مشاكل المراهقة

Leave a Comment (0) →

أحد أهم ما يشكو منه المراهقون

أحد أهم ما يشكو منه المراهقون

أحد أهم ما يشكو منه المراهقون

الاغتراب والتمرد

فالمراهق يشكو من أن والديه لا يفهمانه ، ولذلك يحاول الانسلاخ عن مواقف وثوابت ورغبات الوالدين كوسيلة لتأكيد وإثبات تفرده وتمايزه، وهذا يستلزم معارضة سلطة الأهل ؛ لأنه يعد أي سلطة فوقية أو أي توجيه إنما هو استخفاف لا يطاق بقدراته العقلية التي أصبحت موازية جوهرياً لقدرات الراشد ، واستهانة بالروح النقدية المتيقظة لديه ، والتي تدفعه إلى تمحيص الأمور كافة ، وفقا لمقاييس المنطق ، وبالتالي تظهر لديه سلوكيات التمرد والمكابرة والعناد والتعصب والعدوانية.

الانحرافات الجنسية

ايضا من أبرز المشاكل التي تظهر في مرحلة المراهقة—  الانحرافات الجنسية، مثل الجنسية المثلية أي الميل الجنسي لأفراد من نفس الجنس، والجنوح، وعدم التوافق مع البيئة، وانحرافات الأحداث من اعتداء، وسرقة، وهروب، وتحدث هذه الانحرافات نتيجة لحرمان المراهق في المنزل والمدرسة من العطف والحنان .

التدوين في مراهقة, مشاكل المراهقة

Leave a Comment (0) →

البلوغ المبكر

البلوغ المبكر

البلوغ المبكر

ان البلوغ (Puberty) هو عملية ياخذ فيها الجسم بالتغير شكليا، من جسم ولد لجسم انسان بالغ. تشمل هذه العملية نموا سريعا للعظام والعضلات، وتغيرا بشكل الجسم وحجمه، اضافة الى اكتساب القدرة على التكاثر.

تحدث فترة البلوغ العادي بجيل 8-12 لدى البنات و9-14 لدى الاولاد، ولذلك تعتبر فترة البلوغ مبكرة، اذا ظهرت قبل سن الـثامنة لدى البنات، او قبل سن التاسعة لدى الاولاد.

ان السبب المؤدي الى البلوغ المبكر عامة غير معروف، ولكن في احيان نادرة يظهر البلوغ المبكر في اعقاب تلوث، ورم، خلل هورموني او صدمة ما. يشمل العلاج بصورة عامة، عقاقير تمنع استمرار البلوغ المبكر.

أعراض البلوغ المبكر

يعني البلوغ الجنسي المبكر، ظهور احد الاعراض التالية قبل جيل البلوغ السليم.

عند البنات:

– بدء نمو الثديين.

– ظهور الطمث الاول.

عند الاولاد:

– ازدياد حجم الخصيتين والعضو الذكري.

– ظهور الشعر على الوجه، ويكون بصورة عامة فوق الشفة العليا (شنب).

– يصبح الصوت اكثر خشونة.

يكون – عند الجنسين – ظهور شعر العانة وتحت الابطين، نمو سريع، ظهور حب الشباب، ورائحة جسم تشبه رائحة الكبار، مؤشرا على البلوغ الجنسي.

أسباب وعوامل خطر البلوغ المبكر

 لكي نعرف اسباب البلوغ المبكر، علينا ان نعرف كيف يتم البلوغ في الوضع الطبيعي. ان عملية البلوغ مركبة ومنظمة على يد المحور الوطائي – الغدة التناسلية النخامية، (Hypothalamic – pituitary – gonadal  axis)، تتم العملية على عدة مراحل:

1. الوطاء (Hypothalamus) وهو جزء من الدماغ يقوم بافراز هرمون من نوع (Gn – RH).

2. كرد فعل تقوم الغدة النخامية (Hypophysis) التي تقع في اسفل الدماغ وحجمها كحجم حبة الفاصوليا، تقوم بافراز هورمونين اضافيين FSH و LH.

3. تؤدي هذه الهورمونات الى افراز الهورمونات الجنسية من الغدد الجنسية، عند الاولاد، تنتج الخصيتان التيستوستيرون (Testosterone) وعند النساء فالمبيض هو الذي يفرز الاستروجين (Estrogen). كذلك تقوم الغدة الكظرية (Adrenal gland) بانتاج الهورمونات الجنسية كرد فعل.

4. تظهر التغييرات النموذجية للبلوغ بما يتلاءم  مع الجنس.

وعلى ذلك، يمكن ان يكون منشا البلوغ المبكر بسبب مشكلة رئيسية، اي انه من الممكن ان يكون المحفز لافراز الهورمونات الجنسية، كما في البلوغ الصحيح من مصدر اخر، او ان  يكون البلوغ هامشيا، اي ان الزيادة هي في الهورمونات الجنسية فقط.

بالرغم من عدم وجود مسبب عضوي لحدوث البلوغ المبكر، الا انه من الواضح وجود العوامل التالية:

وجود ورم او تلوث في الجهاز العصبي المركزي.

عيب خلقي في تركيبة الدماغ مثل الاستسقاء الدماغي (Hyderocephlus)، او وجود ورم عابي (عقدة من نسيج شبيه بالورم يختلف عن النسيج المحيط به –  Hamartoma).

التعرض للاشعاع او اصابة مباشرة في جهاز الاعصاب المركزي.

 فرط نشاط للغدة الكظرية خلقي المنشا.

نقص نشاط الغدة الدرقية.

يكون البلوغ المبكر هامشيا، نادر الحدوث، وينتج بسبب افراز الهورمونات الجنسية من مصادر مختلفة. قد تكون العوامل:

– اورام في الغدة الكظرية او الغدة النخامية التي تفرز الهورمونات الجنسية.

– التعرض لهرمونات جنسية صناعية.

– متلازمة على اسم ماكون اولبرايت (McCune – albright).

– عند البنات، اورام او اكياس في المبيضين.

– عند الاولاد، اورام في الخصيتين وخلل جيني نادر، يؤدي الى افراز الهورمونات الجنسية من الخصيتين، حتى مع عدم وجود حافز مركزي لافرازها.

تنتشر ظاهرة البلوغ المبكر اكثر لدى البنات، ولدى اصحاب البشرة السمراء، ولدى الاشخاص الذين يعانون من مشكلة الوزن الزائد، اضافة الى التعرض الى الهورمونات الجنسية، الاستروجين والبروجسترون الموجودة في المستحضرات، مثل الكريمات، عقاقير مختلفة التي بامكانها ان تؤدي الى البلوغ المبكر.

مضاعفات البلوغ المبكر

يبدا الاولاد في حالة البلوغ المبكر، بالنمو المبكر، لذلك يصبحون في المراحل الاولى اطول نسبيا من اقرانهم، مجموع النمو يستمر لسنوات قليلة فقط، وعندما يتقدمون في الجيل تكون اطوالهم اقل من المعدل. يمكن لعلاج مبكر للبلوغ المبكر، وخاصة عند الاولاد الصغار، ان يمنع حالة عدم اكتساب طولهم الطبيعي المفترض.

بالاضافة الى ذلك، فان البنات اللواتي يبلغن الطمث قبل جيل 8 سنوات، يزداد لديهن احتمال تطور متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (Polycystic ovary syndrome) بجيل متقدم اكثر

تشخيص البلوغ المبكر

 يتم التشخيص عادة، على يد طبيب اطفال او مختص باضطراب الغدد (Endocrindogist) لدى الاطفال، يقوم الطبيب بتقصي عملية البلوغ في تاريخ العائلة، فحص سريري للولد وفحوصات دم.

– اجراء تصوير بالاشعة السينية ليد وذراع الولد، من شانه ان يساعد في تقدير العمر العظمي للطفل، وبهذا يعرف اذا ما كان ملائما لسنه الزمني .

– بعد تشخيص البلوغ المبكر، يجب تقرير ما اذا كان سبب العملية هو بسبب مشكلة مركزية، او سبب اخر. لذا يجب فحص معدلات الهورمونات، رد فعل الجسم للهورمونات، تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للدماغ، وفحص معدلات هورمون الغدة الدرقية.

علاج البلوغ المبكر

 يمكن علاج البلوغ المبكر المركزي عند الاولاد الذين يعانون منه، اي عدم وجود مسبب جسدي واضح لحالتهم، بصورة ناجعة عن طريق العقاقير. يشمل العلاج اخذ حقن شهرية من Gn – RH، هورمون كابح للمحور الوطائي، يكبح استمرار عملية البلوغ المبكر، ويستمر العلاج حتى يبلغ الولد او البنت جيل البلوغ المعتاد، اذا توقف العلاج ستستمر عملية البلوغ.

عندما يكون المسبب للبلوغ المبكر جسديا، يتمركز العلاج بالمسبب الكامن للبلوغ المبكر، مثلا، اذا كان البلوغ ناتجا عن ورم مفرز للهورمونات، فان اجتثاث الورم يؤدي الى توقف البلوغ المبكر.

الوقاية من البلوغ المبكر

 ان ابعاد الاولاد عن مستحضرات، تحوي الهورمونات الجنسية الموجودة في العقاقير والاضافات الغذائية، والحفاظ على وزنهم المعتدل، كل ذلك من شانه ان يقلل من خطر حدوث البلوغ المبكر

التدوين في مراهقة, مشاكل المراهقة

Leave a Comment (0) →