المدونة

وسوم التدوينات 'حادث يقودها لشلل كامل'

نوال عبد الهادي جوخدار

نوال عبد الهادي جوخدار
 

 

مواليد 15 / 3 / 1986

كانت وضع طبيعي درست حتى البكالوريا ( علمي ) وحصلت عليها ولكنها بقيت بدون عمل مدة عام ثم فكرت بانشاء روضة أطفال في البيت ونفذت فكرتها لمدة محدودة بدات بتقريب الخمسون طالب وطالبة

أجرت دورة  icdl في مركز التنمية الريفية في سلمية وحصلت على شهادتها خلال 9 أشهر رغم عدم وجود جهاز كمبيوتر لديها في البيت في بداية الدورة ولعدة أشهر

وشاء القدر أن يلعب لعبته الغريبة لا ليحاكم صبية في مقتبل العمر على ذنب لم ترتكبه وانما ليقول للعالم أن كل شخص قد يكون معرضا لألم غير متوقع أو لارهاصات غيبية غريبة المغزى فيها نشاذ أليم

ذهبت نوال في 20 / 9 / 2009 لحضور خطبة قريبها في حمص وفي الطريق وبعد مرور عشر دقائق تقريبا حصل حادث أليم غير مجرى حياة نوال كلها

حدث لديها تهتك شديد في الفقرة السادسة والسابعة والثامنة حيث تم تبديل الفقرة الثامنة بشكل كامل بمعدنية وتم تثبيت الفقرتين السابعة والسادسة حيث أجرت عمليتين للعمود الفقري ثم أجرت معالجة فيزيائية لمدة 9 أشهر ولكن ما حدث أن  حصيلة الوضع هو شلل أطراف سفلية كامل

بعد مرور عام ونصف على الحادث أصبحت نوال معاقة فكيف تتقبل اعاقتها ؟

في البداية اعتقدت نوال أن الموضوع عادي وأنها ستستطيع تجاوز المحنة ولكن صعوبات الحياة بدأت تكشر عن أنيابها وكأن لديها ثأرا لدى الفتاة

اضطرت نوال أن تقنع نفسها بالقضاء والقدر وبأن في ذلك ربما خيرا لها وأنها قد تحقق ما لم تستطيع تحقيقه حينما كانت تمشي بشكل عادي  , وانا أرى أنها ربما حالة تعويضية نفسية لتقبل الواقع , رغم أن الحزن يتملكها وباتت الدموع صديقتها ولكنها تحاول أن تمضي قدما فقد اقتنت كمبيوتر وبدأت تعلم أختها وعملت دورة فوتو شوب وبدأت تعمل جهدها لتطور نفسها اكثر

في مجتمع لا يعرف ولا يقدر معنى اعاقة تتجاهل نوال العاطفة وتنفيها من حياتها لايمانها بعدم وجود من يتجرأ على الاقدام على مثل هذه الخطوة كالحب أو الزواج

مشت نوال في الطريق للاستقلال الذاتي وفبدأت باجراء دورات تدريبية للأطفال على الكمبيوتر

ثم افتتحت محلا للعمل على الكمبيوتر وخاصة باعتبارها خبيرة فوتو شوب واصبحت اشهر وأول فتاة تعمل بتقنية عالية مستخدمة التكنولوجيا في قريتها المتواضعة الفقيرة .

كتبت في مذكراتها تقول :

لا تحزن لأن القضاء مفروغ منه والمقدور واقع  , الاقلام جفت والصحف طويت وكل أمر مستقر فحزنك لا يقدم شيئ ولا يؤخر

الحزن كالريح الهوجاء تفسد الهواء وتبعثر الماء وتكسر الورود اليانعة في الحديقة الغناء

لا تعيش في تذكر الماضي , انقذ نفسك من شبح الماضي ولا تحزن أتريد أن ترد النهر الى مصبه والشمس الى مطلعها والطفل الى بطن أمه واللبن الى الثدي والدمعة الى العين

عش يوما بيوم

لا أحد يدري بغد وماذا قدر له

اذا اصبحت فلا تنتظر المساء واذا امسيت فلا تنتظر الصباح

السعادة سلوة خاطر بحق يحمله وانشراح صدر لمبدأ يعيشه وراحة قلب لخير يكتنفه  

التدوين في اشخاص منارة للآخرين, قضايا الاعاقة

Leave a Comment () →