المدونة

وسوم التدوينات 'ورشة عمل حول مواضيع الاعاقة'

الورشة التدريبية عن تسهيلات الوصول بسلطنة عمان

الورشة التدريبية عن تسهيلات الوصول بسلطنة عمان

  شارك المستشار/ محمد عبد الرحمن السيد – رئيس المنطقة العربية بمنظمة التأهيل الدولي ونائب رئيس التأهيل الدولي – الاقليم العربي الورشة القادمة للتأهيل الدولي – الاقليم العربي في الورشة التدريبية عن تسهيلات الوصول والتي اقيمت بسلطنة عمان خلال الفترة من 4 -5 / 9 / 2013تحت رعاية سعادة السيد / محمد بن سعيد الكلبانى – وزير التنمية الاجتماعية

    وصرح المستشار / محمد عبد الرحمن السيد – رئيس المنطقة العربية ونائب رئيس التأهيل الدولي – الاقليم العربي ان عدد الذين شاركوا في هذه الورشة قد بلغ (60 متدربة ومتدرب ) من (10) دول عربية بالإضافة الى المشاركين من سلطنة عمان ممن يعملون في مجال الاعاقة .

    واشار رئيس المنطقة العربية ان هذه الورشة تأتي استكمالا لعدة ورش سابقة نظمها التأهيل الدولي – الاقليم العربي في العاصمة القطرية – الدوحة مشيرا الى ان تنظيم مثل هذه الورش او الدورات التدريبية يأتي ضمن الاهتمامات التي يوليها التأهيل الدولي – الاقليم العربي لترجمة اهداف وبنود الاتفاقية الدولية لتعزيز حقوق الاشخاص ذوى الاعاقة بالوطن العربي ولبناء القدرات والتدريب لتمكين الاشخاص ذوى الاعاقة من كافة نواحي الحياة المجتمعية , مشيرا اننا ان الورشة القادمة للتأهيل الدولي ستكون عن الفقر والاعاقة خلال شهر ديسمبر المقبل ان شاء الله بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة والذي يصادف (3 / ديسمبر ) بالإضافة الى اليوم العربي للإعاقة والذي يصادق ( 13 / ديسمبر) من كل عام .

 

    ا اضاف ريس المنطقة العربية بمنظمة التأهيل الدولي و نائب رئيس التأهيل الدولي – الاقليم العربي ان الورشة التدريبية خرجت بمجموعة من التوصيات سيتم التعامل معها بشكل كبير وايصالها الى اكبر شريحة ممكنة بهدف تفعيلها ومن هذه التوصيات الاتي :

    1- توجيه الشكر إلى سلطنة عمان ممثلة بمعالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية على كرم الضيافة وحسن التعاون والتنظيم.

    2- مطالبة وسائل الإعلام لتخصيص مساحة لنشر وتعميم ثقافة الإعاقة في الدول العربية.

    3- تكثيف الدورات المتخصصة للتدريب على تطبيق الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

    4- تشكيل مجموعات عمل عربية لمراقبة تنفيذ الاتفاقية.

    5- التدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة ليصبحوا قادرين على الانتاج، وإفساح المجال لهم للعمل في المؤسسات الحكومية والخاصة.

    6- إعطاء حوافز للشركات والمؤسسات الخاصة لتشجيعها على تكييف مرافقها لتسهيل توظيف الاشخاص من ذوي الإعاقة.

    7- استحداث أو تعديل الأنظمة والقوانين والتشريعات الوطنية لتتوافق مع ما نصّت عليه الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة.

    8- حث الدول العربية التي لم تصدّق بعد على الإسراع في تصديق الاتفاقية وبروتكول الاختياري التابع لها.

    9- إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في برامج وخطط التنمية الوطنية وإتاحة الفرص لهم في التنفيذ.

    10- حث الدول على إدراج مبدأ التصميم الشامل في برامج المدارس والكليات والمؤسسات العامة والخاصة ,وذلك من خلال تشكيل فريق عمل فني لوضع المواصفات والمعايير اللازمة.

    11- مطالبة الجهات المعنية بإلزامية تطبيق شروط تسهيلات وصول الأشخاص ذوي الاعاقة إلى جميع المرافق والمباني كشرط أساسي لإعطاء التراخيص اللازمة ،ومتابعة تنفيذها.

    12- العمل على اعداد دليل استرشادي عربي بالمواصفات والمعايير الهندسية الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.

    وقد اوضح السيد / رئيس المنطقة العربية – بمنظمة التأهيل الدولي – الاقليم العربي انى تم ارسال هذه التوصيات الى كل من جامعة الدول العربية والامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بالإضافة الى عدد من المنظمات والجهات المعنية بالإعاقة .

 

    واضاف ان الورشة القادمة ستكون عن الفقر والاعاقة وتحمل بين ثناياها الاهداف التالية :

    1- لتأكيد على المفاهيم الواردة في الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوى الاعاقة وشرح بنودها للمشاركين.

    2- رفع كفاءة الكوادر العربية لتفعيل وتطبيق الاتفاقية في دولهم بشكل عام .

    3- تمكين لجان الرصد الوطنية لتفعيل مراقبة تطبيق الاتفاقية على المستوى الوطني .

    4- تمكين الكوادر من الاشخاص المعوقين وكذلك العاملين في المؤسسات المعنية بالإعاقة من المشاركة في تقديم دراسات وبيانات حول الترابط بين الفقر والاعاقة .

    5- العمل على بلورة ورقة عمل إقليمية تطالب الامم المتحدة لتحقيق الاهداف الانمائية للألفية وخاصة البند المتعلق بالقضاء على الفقر لما له من تأثير في زيادة عدد الاشخاص المعوقين

    6- دعم الجهود المبذولة وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الدول العربية لتفعيل تطبيق الاتفاقية .

 

    واختتم المستشار / محمد عبد الرحمن السيد – رئيس المنطقة العربية بمنظمة التأهيل الدولي و نائب رئيس التأهيل الدولى للاقليم العربي حديثة بتقديم شكرة وتقديره الى وزارة التنمية الاجتماعية بسلطنة عمان على ما قدموا ا من اجل انجاح هذه الورشة التدريبية والى كل الجهات الت شاركت مثيران الى ان الورشة قد حققت نجاحها وبكل المعايير .

التدوين في قضايا الاعاقة, مواضيع حول الاعاقة

Leave a Comment () →