من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
Breaking News

تقرير هيل الامريكي حول المقاومة الايرانية

زهير2

 كتب -زهيراحمد

مديرمكتب-ايران

أشار موقع هيل التابع للكونغرس الأمريكي في مقال بعنوان ”ضرورة دعم المسلمين المعتدلين للقضاء على المتطرفين الإسلاميين” إلى الأحداث الإرهابية الأخيرة في أمريكا وكتب يقول: ” إن هذه الحملة أثبتت أن الولايات المتحدة والأمريكان شأنهم شأن شعوب بقية العالم لايعيشون في أمان ويجب التعامل مع هذا التهديد العالمي بسرعة وديناميكية. مع أن الأعمال الرادعة وتضييق النطاق على الإرهابيين وداعميهم تعتبر إجراءات قيمة إلا أن الحل النهائي يكمن في التعامل النشط مع العناصر المعتدلة من المسلمين وغيرهم”. ويستمر هيل بتعريف العدو الرئيسي وبؤرة التطرف يكتب: ” من البديهي أن العدو هو التطرف الإسلامي المتمركز في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقوة القدس التابعة لها وهذا العدو يظهر نفسه أيضا في داعش، حزبالله، طالبان وبقية المجاميع التي لعبت دورا في توسع التطرف الإسلامي” ويضيف هيل في مقاله الصادر يوم 16 كانون الأول أن ” القصف الجوي على هؤلاء الإرهابيين دون رصيد ودعم سياسيين للقوى المعتدلة في المنطقة ترافقهما استراتيجية محددة لملء فراغ السلطة سيؤدى إلى تكرار ما اقترفناه من خطأ في ليبيا، سوريا والعراق. هذا يمثل تحديا كبيرا لكن القوى الدولية بتظافر جهودها برفقة إصرار وأداء إنساني وتعرف صحيح عن الأطراف المعتدلة كالقوى الكردية، الجيش الحر السوري، العشائر المعتدلة بالعراق والميليشيات المعتدلة تتمكن من التغلب عليه. إن المعارضة الرئيسية للنظام الإيراني أي المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي تقوده مريم رجوي من المرجح أكثر القوى المعادية للتطرف تجربة في المنطقة. هذا البديل بتحديه الظلم المفروض ضد النساء من قبل الملالي الحاكمين يدعو إلى حكومة سكولارية، المساواة بين الرجل والمرأة، السوق الحرة وإتباع البيان العالمي لحقوق الإنسان. وفضح هؤلاء الأصدقاء الليبراليين الديموقراطيين المتفقين معنا في الرؤى، البرنامج النووي الخطير للنظام الإيراني بشجاعة وصلابة أمام التطرف، برنامجا لم تقدر القوى العظمى العالمية على اكتشافه.

زهير1

زهير3

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد